|09 أغسطس, 2019

بنوك استثمارية تتوقع خفض الفائدة في مصر بعد مفاجأة التضخم في يوليو

ارتفاع الجنيه دفع التضخم في المناطق الحضرية لأدنى مستوى فى 47 شهرًا

130522

130522

REUTERS/Mohamed Abd El Ghany

المصدر: موقع البورصة نيوز المصري 

خالف معدل التضخم السنوي التوقعات وتراجع إلى 8.7% في يوليو على أساس سنوي، في حين أنه تسارع على أساس شهري من نمو سالب قدره 0.8% خلال يونيو إلى 1.8%.

وكشف البنك المركزي انخفاض معدل التضخم الأساسي الذي يستبعد الأسعار المحددة إداريًا وبعض أصناف الخضروات والفاكهة إلى 5.9% على أساس سنوي مقابل 6.4% في يونيو، وعلى أساس شهري إلى 0.11% مقابل 0.27%.

قالت شعاع كابيتال، لتداول الأوراق المالية، إن قراءات التضخم عامل مهم يدعم احتمالات خفض الفائدة الاجتماع المقبل، خاصة أن التضخم في الحضر عند أدنى مستوياته في 47 شهرًا، في ظل احتواء معدل زيادة أسعار الطعام والشراب، دينامو، مؤشر التضخم.

أضافت شعاع أن ارتفاع التضخم الغذائي 0.5% على أساس شهري خلال يوليو الماضي، أقل بكثير من الارتفاع الذي سجله بنحو 2% خلال يوليو 2018، بعد زيادة أسعار المحروقات.

أوضحت أنه منذ 2016 كانت السياسات المتبعة من تحرير سعر الصرف وهيكلة دعم الطاقة والضرائب ، بجانب عدم كفاءة قوى لسوق وضعف الرقابة على التعاملات الذى أدى لاتخاذ الأسعار اتجاه صعودى فقط، كانت أبرز محفزات التضخم.

أضافت:” بعد انخفاض معدلات التضخم يمكننا القول أن سعر الصرف والرقابة على الأسواق ودعم كفاءة سلاسل الإمداد، كانت العوامل الأكثر قوة فى زيادة معدلات التضخم.

وأشارت إلى أنه مع ارتفاع الجنيه الذى نشهده منذ بداية العام كان انخفاض التضخم نتيجة طبيعية لذلك هناك فرصة لخفض الفائدة خاصة أن العائد الحقيقي على الإيداع يصل إلى 7%، في وقت تتجه الأسواق العالمية نحو التيسير النقدي.

توقعت المجموعة المالية هيرميس، أن يخفض البنك المركزي أسعار الفائدة الأساسية على الجنيه من 100 إلى 200 نقطة أساس خلال اجتماع أغسطس المقبل.

أوضحت في مذكرة بحثية لها، إن تباطوء التضخم جاء بدعم من ضعف انتقال اثار خفض دعم المحروقات لمجموعة الغذاء التى ارتفعت على أساس شهري 0.8%، باستبعاد الخضروات والفاكهة فإن سلعة السلع الغذائية ارتفعت 0.5% على أساس شهري، ورغم أن الزيادة في أسعار الوقود كانت الأقل خلال 5 سنوات لكن انخفاض التضخم كان مفاجئًا.

وعدلت هيرميس توقعاتها للتضخم لتتماشى مع الانخفاض غير المتوقع فى قراءة يوليو، ليصبح متوسط معدلات التضخم المتوقعة خلال العام المالي الحالي 6.7% مقابل 8.6%.

أضافت أن التضخم سيواصل التراجع خلال الشهور المقبلة على أن يسجل أدنى مستوى له فى أكتوبر عند 4%، قبل أن ينهي العام عند 8 إلى 10% مقابل 10 إلى 12% توقعاتها السابقة.

أوضحت أن التباطوء مدعوم بأثر سنة الأساس المفضل، وانتهاء اجراءات رفع الدعمـ واستقرار الجنيه بجانب انخفاض أسعار النفط العالمية.

وأشار إلى أن هناك مجال كبير أمام خفض الفائدة إذ أنحه بعد قراءة يوليو يمككنا أعتبار أن التضخم عاد لمستوياته الطبيعية، بما يسمح لخفض ما بين 2% إلى 3% في أسعار الفائدة خلال النصف الثاني من العام مقابل 1 إلى 2% قبل ذلك.


وتوقعت خفض ما بين 200 إلى 300 نقطة أساس خلال 2020 في ظل أن أوضاع المالية العامة والأوضاع الخارجية داعمة لتسريع وتيرة التيسير النقدي بعد خفض الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة ضمن موجة خفض أكبر لأسعار الفائدة، وهو الاتجاه الداعم للبنوك المركزية في الأسواق الناشئة، بجانب انخفاض أسعار النفط عالميًا.

واختتمت هيرميس، أن النجوم اصطفت في سماء المركزي لتعلن أن الوقت أصبح مناسب تمامًا للتيسير النقدي، وأن المخاطر الرئيسية التى قد يواجهها ستكون متمثة في ارتفاع أكبر من المتوقع لأسعار النفط، أو تدهور الميزان التجاري غير النفطي، حيث أن المركزي سيكون قلق بشان تخفيز الطلب المحلي فى وقت أسرع من اللازم بوتيرة أكبر من المطلوبة.

وقالت كابيتال إيكونوميكس، إن انخفاض التضخم يدعم رؤيتها بخفض الفائدة 1% خلال اجتماع أغسطس المقبل، يتبعها 1% إضافية قبل نهاية العام..

وأشارت إلى أن المركزي أوشك أن يلامس الحد لأدنى لمستهدفاته بين 6 و12% قبل نهاية الربع الأخير من 2020.

أوضحت المؤسسة أن تفاصيل بيانات التضخم التى كشفت عدم تأثر معظم مجموعات السلع بزيادة أسعار المحروقات ستؤكد للمركزي ضعف الموجة التضخمية الناتجة عن رفع الدعم.

وتوقعت أن ينهي العائد على الإيداع لليلة واحدة العام الحالي عند مستوى 13.75% على أن يسجل 10.75% بنهاية 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى المشترك ومحتوى الطرف الثالث

إن محتوى هذه المقالات يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي إلى شركة ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل هذه المواقع الإلكترونية أو الجهات أو التطبيقات أو الناشرين الإعلاميين من غير التابعين أو المرتبطين بشركة’ريفينيتيف ‘. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال من قِبل ’ ريفينيتيف ‘. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذه المقالات.
© 2019 Alborsanews.com Provided by SyndiGate Media Inc. (Syndigate.info).