بترورابغ السعودية تتكبد 1.4 مليار ريال خسائر في الربع الثاني

التفاصيل في التقرير

  
صورة لموظف يعمل في صرافة في السعودية يرتدي قناع واقي يحمل نقود سعودية، مارس 2020

صورة لموظف يعمل في صرافة في السعودية يرتدي قناع واقي يحمل نقود سعودية، مارس 2020

REUTERS/Ahmed Yosri

زاوية عربي

تكبدت شركة رابغ للتكرير والبتروكيماويات (بترورابغ) السعودية خسائر بنحو 1.4 مليار ريال (373.3 مليون دولار) في الربع الثاني من العام الجاري مقابل خسائر بقيمة 308 مليون ريال (82.1 مليون دولار) في نفس الفترة من العام الماضي، بحسب النتائج المالية للشركة المنشورة على موقع البورصة السعودية اليوم الاثنين.

وتراجعت إيرادات الشركة في الربع الثاني من العام الجاري بنحو 70% لتبلغ نحو 2.7 مليار ريال (720 مليون دولار) مقابل نحو 9 مليار ريال(2.4 مليار دولار) في نفس الربع من العام الماضي، بحسب النتائج المالية للشركة الصادرة اليوم.

نبذة سريعة عن الشركة

تأسست عام 2005، وهي مدرجة بالبورصة السعودية، وتعمل في تكرير البترول وصناعة البتروكيماويات، بحسب ملف الشركة على موقع البورصة السعودية، وتكرير البترول هو عملية استخلاص منتجات منه مثل الوقود.

وتملك شركة أرامكو السعودية 37.5% من أسهم الشركة، بحسب الموقع الإلكتروني للشركة.

التفاصيل

نتائج أعمال النصف الأول

تفاقمت خسائر الشركة في النصف الأول من العام الجاري لتبلغ نحو 3.2 مليار ريال (853.3 مليون دولار) مقابل خسائر بقيمة 52 مليون ريال (13.9 مليون دولار) في نفس الفترة من العام الماضي، بحسب النتائج المالية للشركة المنشورة اليوم الاثنين على موقع البورصة السعودية.

وتراجعت إيرادات الشركة في أول ستة أشهر من 2020 بنحو 61.2% لتبلغ نحو 6.8 مليار ريال (1.8 مليار دولار) مقابل حوالي 17.5 مليار ريال (4.7 مليار دولار) قبل عام، بحسب النتائج المالية للشركة.

وقالت الشركة إن إجمالي خسائرها المتراكمة في نهاية يونيو 2020 بلغت حوالي 2.2 مليار ريال (586.7 مليار دولار) تمثل نحو 25.1% من رأس مال الشركة.

أسباب الخسائر

(بحسب نتائج الشركة المنشورة على موقع البورصة)

قالت الشركة إن ارتفاع خسائرها في الربع الثاني من العام الجاري يرجع بشكل رئيسي إلى "الإيقاف الكامل لمجمع الشركة الصناعي في نهاية الربع السابق وبداية الربع الحالي، وذلك لإجراء الصيانة الدورية".

وأضافت أن توقف المجمع الصناعي لأعمال الصيانة أدى إلى انخفاض متوسط إنتاج المصفاة في الربع الثاني على أساس سنوي بنسبة 48%، كما انخفضت الإيرادات الإجمالية للمنتجات المكررة بنسبة 78%، وانخفض حجم المنتجات البتروكيماوية بنسبة 23%.

وقالت الشركة إن هامش أرباح منتجاتها انخفض خلال الربع الثاني من العام الجاري "بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة واستمرار الجائحة وانخفاض الطلب على المنتجات وبالتالي انخفاض الأسعار بشكل أكبر".

(إعداد عبدالقادر رمضان ويعمل عبدالقادر في موقع مصراوي المصري كما انه عمل سابقا في عدة مؤسسات منها، موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وجريدة البورصة المصرية، وقناة سي بي سي الفضائية المصرية)

(تحرير ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

تغطي زاوية عربي أخبار وتحليلات اقتصادية عن الشرق الأوسط والخليج العربي وتستخدم لغة عربية بسيطة.

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا