انخفاض قيمة صادرات النفط السعودية 65% في مايو

  
صورة لميناء في السعودية

صورة لميناء في السعودية

Gettyimages

زاوية عربي

انخفضت قيمة صادرات النفط السعودي في مايو الماضي بنسبة 65% على أساس سنوي لتهبط بمقدار 44.3 مليار ريال (11.8 مليار دولار)، بحسب تقرير الهيئة العامة للإحصاء عن تجارة المملكة الخارجية، المنشور على موقعها الإلكتروني.

ولم يذكر التقرير قيمة الصادرات النفطية في شهر مايو.

والسعودية هي أكبر مصدر في العالم للنفط، لكنها تواجه ركود كبير هذا العام في ظل أزمة فيروس كورونا وتراجع إيرادات النفط.

التفاصيل

الصادرات

قالت الهيئة العامة للإحصاء السعودية إن انخفاض قيمة الصادرات النفطية في مايو أدى إلى تراجع الصارات السلعية للمملكة بنسبة 57.9% في مايو مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي.

وبلغت قيمة الصادرات السلعية في مايو 36.5 مليار ريال (9.7 مليار دولار) مقابل 86.7 مليار ريال (23 مليار دولار) في مايو 2019، بحسب بيان هيئة الإحصاء.

وانخفضت نسبة الصادرات البترولية من مجموع الصادرات السلعية الكلية إلى 65.4% في مايو 2020 مقابل 78.6% في مايو 2019.

وذكر البيان أن الصادرات غير البترولية انخفضت بنسبة 31.9% في مايو مقارنة بالعام الماضي لتبلغ 12.6 مليار ريال (3.4 مليار دولار).

وأضاف البيان أن الصين كانت هي الوجهة الأولى للصادرات السلعية السعودية في مايو 2020 تليها كوريا الجنوبية والإمارات.

الواردات

انخفضت الواردات السلعية للسعودية في مايو بنسبة 36.5% مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي لتبلغ 34.5 مليار ريال (9.2 مليار دولار)، بحسب بيان هيئة الإحصاء.

وذكر البيان أن انخفاض الواردات يرجع بشكل أساسي إلى انخفاض واردات السلع وخاصة الآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية وأجزاؤها.

وأشار البيان إلى أن الصين احتلت المرتبة الأولى لواردات المملكة في مايو 2020 تلتها الولايات المتحدة الأمريكية، وألمانيا.

(إعداد عبدالقادر رمضان ويعمل عبدالقادر في موقع مصراوي المصري كما انه عمل سابقا في عدة مؤسسات منها، موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وجريدة البورصة المصرية، وقناة سي بي سي الفضائية المصرية)

(تحرير تميم عليان، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

تغطي زاوية عربي أخبار وتحليلات اقتصادية عن الشرق الأوسط والخليج العربي وتستخدم لغة عربية بسيطة.

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا