إعلانات
| 02 فبراير, 2018

الشرقية تستعد لتشغيل أول مدرسة سياقة نسائية

180202

180202

REUTERS/Susan Baaghil

02 02 2018

وقّعت أرامكو السعودية وجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، أمس، مذكرة تفاهم لرسم سبل التعاون بينهما في مجال تعليم وتدريب السياقة، والعمل على تأسيس مدرسة نسائية لتعليم السياقة في الجامعة.وتأتي المذكرة نتيجة لتضافر جهود الطرفين، لضمان أن تكون مخرجات المدرسة ذات قيمة عالية وخاصة فيما يتعلق بالسلامة على الطريق. كما تنظم المذكرة عملية تبادل الخبرات لتطوير المشروع وبناء محتوى تعليمي مميّز، والعمل على استقطاب كوادر مؤهلة، وتقديم الدعم الفني اللازم. كما ستسهم في تكثيف التعاون وتحقيق مستويات جودة عالية في مدارس السياقة لدى الطرفين.

وقال النائب الأعلى للرئيس لخدمات التشغيل والأعمال في أرامكو د. محمد السقاف: نفخر دائمًا بأن نكون شريكًا لإنفاذ المبادرات التي تعود بالنفع على أبناء وبنات هذا الوطن المعطاء، وعليه شرعت الشركة بالتعاون مع جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل في هذه المبادرة، لضمان المساهمة في تعزيز السلامة المرورية على الطرق في المملكة.الجدير بالذكر، أن الإدارة العامة للمرور اختارت جامعة الإمام عبدالرحمن لتكون المقر النسائي الثالث لمدارس تعليم سياقة السيارات في المملكة. جاء ذلك تزامنًا مع صدور الأمر السامي الكريم في محرم الماضي والذي يقضي باعتماد تطبيق أحكام نظام المرور واللوائح التنفيذية بما في ذلك إصدار رخص السياقة للذكور والإناث على حد سواء. كما أعلنت أرامكو عن مبادرتها بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور لتأسيس مدرسة تعليم السياقة لموظفاتها وغيرهن من أفراد أُسر الموظفين، وذلك خلال مشاركتها في الملتقى والمعرض الرابع للسلامة (سلامة) والذي عقد مؤخرًا في الدمام.

© Alyaum newspaper 2018