إعلانات
|05 مارس, 2019

السعودية: أمر ملكي بتسمية ستة أعضاء في المحكمة العليا

هذا الأمر يأتي دعمًا للمحكمة العليا لمباشرة أعمالها المنصوص عليها في نظام القضاء ونظامي المرافعات الشرعية والإجراءات الجزائية.

130522

130522

REUTERS/Mohamed Abd El Ghany

«الجزيرة» - المحليات:

أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله- أمراً ملكياً بتسمية ستة من أصحاب الفضيلة القضاة أعضاءً في المحكمة العليا، وهم: الشيخ سعيد بن بريك القرني، والشيخ محمد بن عبد الله الجار الله، والشيخ إبراهيم بن علي الضالع، والشيخ عبد الرحمن بن محمد الحسين، والشيخ فرحان بن يحيى الفيفي، والشيخ ناصر بن حمد الوهيبي.

وأكد معالي وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني أن مرفق العدالة يحظى بدعم وعناية دائمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-. وقال معالي الدكتور الصمعاني: «إن هذا الأمر الكريم هو استمرار للدعم المتواصل للقطاع العدلي والقضائي الذي أسهم في تطوير مرفق القضاء وتقدّمه يوماً بعد يومٍ ليواكب تقدّم المملكة وتطورها ونمائها وازدهارها في ظل رؤية المملكة 2030»، مشيراً إلى أن هذا الأمر يأتي دعمًا للمحكمة العليا لمباشرة أعمالها المنصوص عليها في نظام القضاء ونظامي المرافعات الشرعية والإجراءات الجزائية، سائلاً المولى -عزَّ وجلَّ- أن يجزي خادم الحرمين الشريفين خير الجزاء، وأن يوفّق أصحاب الفضيلة القضاة في عملهم القادم. وعبّر أصحاب الفضيلة القضاة الأعضاء من جانبهم، عن شكرهم واعتزازهم بهذه الثقة الملكية الكريمة، مؤكّدين عزمهم على الاستمرار في العمل الدؤوب لتحقيق العدالة والمساهمة في تحقيق تطلعات ولاة الأمر في مرفق القضاء.

 
 
 

جميع الحقوق محفوظة 2019 © الجزيرة (Provided by SyndiGate Media Inc. (Syndigate.info)

Disclaimer: The content of this article is syndicated or provided to this website from an external third party provider. We are not responsible for, and do not control, such external websites, entities, applications or media publishers. The body of the text is provided on an “as is” and “as available” basis and has not been edited in any way. Neither we nor our affiliates guarantee the accuracy of or endorse the views or opinions expressed in this article. Read our full disclaimer policy here.