إعلانات
| 18 يناير, 2018

استبدال الكتب الدراسية بروابط إلكترونية

180218

180218

REUTERS/Fahad Shadeed

18 01 2018

اعتمدت وزارة التعليم توزيع روابط إلكترونية للكتب الدراسية على المدارس التابعة لها بداية كل فصل دراسي. وبحسب مصادر «الوطن» ستقوم الوزارة بتطبيق الفكرة بشكل جزئي بداية كل فصل دراسي إلى حين توفير الاحتياجات اللازمة من أجهزة حاسب آلي، وشبكات إنترنت في جميع المدارس، وتعميمها بشكل كامل مستقبلا. 

مزايا المشروع

تخفيف الهدر المالي على طباعة الكتب
حل مشكلة تأخر وصول الكتب إلى المناطق النائية
تيسير معالجة الأخطاء الإملائية والفكرية
التخلص من مشكلة النفايات نهاية كل فصل دراس

اعتمدت وزارة التعليم توزيع روابط إلكترونية للكتب الدراسية على المدارس التابعة لها بداية كل فصل دراسي، وذلك لتخفيف الهدر المالي على طباعة الكتب، وإعطاء فرصة لمعالجة الأخطاء الإملائية والفكرية التي تكتشف بعد توزيع الكتب على المدارس، إضافة إلى حل مشكلة تأخر وصول الكتب للمدارس في الوقت المناسب خصوصا في بعض المناطق وخاصة النائية.

وبحسب مصادر «الوطن» ستقوم الوزارة بتطبيق الفكرة في الوقت الراهن بشكل جزئي في بداية كل فصل دراسي إلى حين توفير الاحتياجات اللازمة من أجهزة حاسب آلي وشبكات إنترنت في جميع المدارس، وقد يتم تعميمها بشكل كامل مستقبلا والاستغناء عن الكتب الورقية بالكامل.

إعلانات
وقف الهدر المالي

تهدف الفكرة التي تقدم بها مدير الشؤون الصحية المدرسية بتعليم سراة عبيدة واعتمدتها الوزارة إلى وقف الهدر المالي الذي تتكبده وزارة التعليم في طباعة الكتب الدراسية لكل مستوى دراسي على مستوى المراحل الدراسية، وإعطاء فرصة لتصحيح الأخطاء التي قد ترد في المناهج بدون تكبد خسائر مادية سواءً كانت أخطاء إملائية أو فكرية ونحوها.

روابط إلكترونية

تسعى الفكرة إلى حل مشكلة تأخر استلام الكتب الدراسية في بعض المناطق وخاصة النائية في أرجاء المملكة، بحيث يتم تحويل هذه المناهج إلى روابط إلكترونية يتم تنزيلها على موقع الوزارة بداية كل فصل دراسي، وتأمين أجهزة حاسب محمولة لكل طالب ومعلم يحمل ختم وزارة التعليم بمواصفات عالية وبملكية وحماية خاصة من الوزارة لعدم تمكين الطلاب من بيعه، ويتم تكليف الطلاب والمعلمين بتنزيل المناهج المراد تحميلها.
 

مميزات المشروع

توفير الهدر المالي على طباعة المقررات الدراسية

 سرعة الرجوع للمقررات في حالة وجود خطأ وتصحيحه

التخلص من مشكلة النفايات نهاية كل فصل دراسي

© Al Watan 2018