استضاف مجلس الغرف السعودية ورشة عمل "بناء المؤشر الاقتصادي للمرصد الوطني لمشاركة المرأة في التنمية"، نظمها المرصد الوطني لمشاركة المرأة في التنمية بجامعة الملك سعود بالتعاون مع المجلس التنسيقي لعمل المرأة الذي ترأسه سمو الأميرة نورة بنت محمد آل سعود، بمشاركة رئيس الهيئة العامة للإحصاء الدكتور فهد بن سليمان التخيفي، ورئيس مجلس الغرف السعودية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، والأمين العام لمجلس الغرف السعودية الدكتور سعود بن عبدالعزيز المشاري، وسمو رئيس المجلس التنسيقي لعمل المرأة ، ونخبة من أصحاب الأعمال من القياديات والقياديين، وممثلي عدد من الجهات ذات العلاقة.

في مستهل أعمال الورشة نوه رئيس مجلس الغرف السعودية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي بأهمية دور المرأة السعودية في العملية التنموية والاقتصادية، داعياً إلى العمل على تمكينها من تطوير وتفعيل دورها بشكل أكبر لخدمة وطنها ومجتمعها، وذلك لما تمتلكه من مقدرات وامكانيات كبيرة، لافتاً إلى أن رؤية 2030م ركزت في أهدافها على رفع مشاركة المرأة لتكون عضواً فعالاً مشاركاً سواء من خلال العمل في القطاع الحكومي أو الخاص، بالإضافة إلى استثمار إمكاناتها للعمل التطوعي وتهيئة المناخ المناسب لذلك.