أرباح طيران أبوظبي تهبط 66% في النصف الأول من 2020

تعمل الشركة في تشغيل طائرات الهليكوبتر

  
صورة لإحدى طائرات شركة طيران أبو ظبي

صورة لإحدى طائرات شركة طيران أبو ظبي

زاوية عربي

تم إعادة نشر القصة لإضافة تفاصيل

هوت أرباح شركة طيران أبوظبي الإماراتية في النصف الأول من العام الجاري بنحو 66% لتبلغ نحو 139.4 مليون درهم (37.9 مليون دولار) مقابل حوالي 47.8 مليون درهم (13 مليون دولار) في نفس الفترة من العام الماضي، بحسب النتائج المالية للشركة المنشورة على بورصة أبوظبي اليوم الأحد.

نبذة سريعة عن شركة طيران أبوظبي

تأسست في عام 1981، وهي مدرجة في بورصة أبوظبي منذ عام 2000، ويملك مجلس أبوظبي للاستثمار، وهو الذراع الاستثماري لحكومة أبوظبي، 30% من أسهم الشركة، بحسب ملف الشركة على موقع بورصة أبوظبي.

وتعمل الشركة في امتلاك وتشغيل الطائرات العمودية (الهليكوبتر)، بالإضافة لعمليات تأجير الطائرات والطيران التجاري والشحن الجوي.

وتمتلك الشركة 50 طائرة هليكوبتر، بالإضافة إلى 4 طائرات ذات الأجنحة الثابتة، بحسب تقرير مجلس إدارة الشركة الصادر اليوم.

التفاصيل

تراجعت إيرادات شركة طيران أبوظبي بنحو 8% في النصف الأول من العام الجاري إلى نحو 974.1 مليون درهم (265.2 مليون دولار)، مقابل حوالي 895.7 مليون درهم (243.9 مليون دولار) قبل عام، بحسب النتائج المالية للشركة.

تعليق الشركة

وقالت الشركة في تقرير مجلس إدارتها المرسل لبورصة أبوظبي اليوم، "تفشي جائحة كورونا وانخفاض أسعار النفط خلال الفترة الحالية كان لهم تأثير سلبي على المجموعة".

وأضافت أنه "بفضل تنوع أنشطة المجموعة، تمكنت طيران أبوظبي من الحفاظ على ربحيتها".

وتعرض قطاع الطيران في العالم لضربة قوية بسبب الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدول من أجل وقف انتشار وباء كورونا، والتي تضمنت حظر السفر الدولي والمحلي، لكن مؤخرا بدأت أغلب الدول استئناف حركة الطيران بشكل تدريجي.

(إعداد عبدالقادر رمضان ويعمل عبدالقادر في موقع مصراوي المصري كما انه عمل سابقا في عدة مؤسسات منها، موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وجريدة البورصة المصرية، وقناة سي بي سي الفضائية المصرية)

(تحرير تميم عليان، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

تغطي زاوية عربي أخبار وتحليلات اقتصادية عن الشرق الأوسط والخليج العربي وتستخدم لغة عربية بسيطة.

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا