أرباح بنك دبي الإسلامي تتراجع 23% في النصف الأول من 2020

  
صورة لفرع تابع لبنك دبي الإسلامي بالإمارات، يناير 2017، دبي

صورة لفرع تابع لبنك دبي الإسلامي بالإمارات، يناير 2017، دبي

Gettyimages

زاوية عربي

تراجعت أرباح بنك دبي الإسلامي الإماراتي بنسبة 23% في النصف الأول من العام الجاري إلى نحو 2.1 مليار درهم (571.8 مليون دولار) مقابل حوالي 2.8 مليار درهم (762.4 مليون دولار) في نفس الفترة من العام الماضي، بحسب بيان من البنك لبورصة دبي اليوم الأربعاء.

نبذة عن البنك

تأسس عام 1975، وهو أكبر بنك إسلامي في الإمارات، ودرج في سوق دبي المالي، ولديه فروع في باكستان وإندونيسيا وكينيا، بحسب بيان البنك اليوم.

التفاصيل

قال بنك دبي الإسلامي إن إجمالي دخله تراجع بنسبة 2% في النصف الأول من العام الجاري ليبلغ نحو 6.8 مليار درهم (1.85 مليار دولار)، مقابل نحو 7 مليار درهم (1.9 مليار دولار) في نفس الفترة من 2019، بحسب بيان البنك اليوم.

وبحسب البيان:

-          ارتفع صافي التمويلات واستثمارات الصكوك في النصف الأول إلى 237.1 مليار درهم (64.6 مليار دولار) مقابل 184.2 مليار درهم (50.2 مليار دولار) بنهاية 2019، بزيادة 29%.

-          ارتفعت ودائع المتعاملين إلى 206.5 مليار درهم (56.2 مليار دولار) بزيادة 26% في النصف الأول من 2020.

-          بلغ إجمالي الموجودات 295 مليار درهم (80.3 مليار دولار) بزيادة 27% في النصف الأول من العام.

-          بلغت نسبة التمويل إلى الودائع 97%.

دمج نور بنك

ذكر البيان أن بنك دبي الإسلامي أطلق مرحلة تنفيذ خطة دمج بنك نور في الربع الثاني من العام وأن عملية الاندماج تسير بحسب الجدول الزمني ليتم الانتهاء من آخر مراحلها بنهاية العام الحالي.

واستحوذ بنك دبي الإسلامي مؤخرا على نور بنك الذي تأسس عام 2008 وهو بنك اسلامي أيضا، بحسب الموقع الرسمي لكل منهما.

إعداد عبدالقادر رمضان ويعمل عبدالقادر في موقع مصراوي المصري كما انه عمل سابقا في عدة مؤسسات منها، موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وجريدة البورصة المصرية، وقناة سي بي سي الفضائية المصرية)

(تحرير ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

تغطي زاوية عربي أخبار وتحليلات اقتصادية عن الشرق الأوسط والخليج العربي وتستخدم لغة عربية بسيطة.

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا