أبرز المعلومات عن ضريبة القيمة المضافة في السعودية

التقرير به أهم التفاصيل، الخلفيات والتواريخ

  
صورة للعلم السعودي

صورة للعلم السعودي

shutterstock

زاوية عربي

دخل اليوم الأربعاء قرار وزارة المالية السعودية رفع نسبة ضريبة القيمة المضافة من 5% إلى 15% حيز التنفيذ، وذلك بحسب تقرير منشور على موقع وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

تطبق السعودية هذه الضريبة على العديد من السلع والخدمات وتجارة التجزئة ومنها: المواد الغذائية، البنزين، النقل، تذاكر السفر، بعض العقارات، التعليم والرعاية الصحية في المراكز الخاصة، الاتصالات والخدمات الإلكترونية وغيرها، وفق بيانات موقع الهيئة العامة للزكاة والدخل السعودية.

خلفية سريعة عن القرار

أعلن محمد الجدعان وزير المالية السعودي في شهر مايو الماضي زيادة ضريبة القيمة المضافة من 5 إلى 15% بداية من أول يوليو الجاري، وفق بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية أيضا.

قال وزير المالية في نفس البيان إن: "هذه الإجراءات وإن كان فيها ألم إلا أنها ضرورية للمحافظة على الاستقرار المالي والاقتصادي... وتجاوز أزمة جائحة كورونا العالمية غير المسبوقة وتداعياتها المالية والاقتصادية بأقل الأضرار الممكنة".

أبرز المعلومات والتفاصيل عن ضريبة القيمة المضافة بالسعودية

(بحسب الموقع الرسمي للهيئة العامة للزكاة والدخل في المملكة)

تعريفها

ما هي؟

- هي ضريبة غير مباشرة تفرض على جميع السلع والخدمات التي يتم شراؤها وبيعها من قبل المنشآت.

أبرز التواريخ

(بحسب الموقع الرسمي للهيئة العامة للزكاة والدخل أيضا)

- في شهر يونيو من عام 2016 وافقت دول مجلس التعاون الخليجي على اعتماد ضريبة القيمة المضافة.

- صادقت السعودية على الاتفاقية الموحدة لضريبة القيمة المضافة في شهر فبراير من عام 2017.

- بدأ تطبيقها في المملكة العربية السعودية اعتبارا من شهر يناير من عام 2018 بنسبة 5%.

طريقة تطبيقها 

(بحسب الموقع الرسمي للهيئة العامة للزكاة والدخل أيضا)

- تطبق على كل الأفراد والمنشىأت التي تمارس الأنشطة الاقتصادية بشكل منتظم ومستمر في كافة القطاعات كالتجارة، الصناعة، الزراعة، الخدمات، والممتلكات.

- يتم فرضها في كل مرحلة من مراحل سلسلة الإمداد بدءا من الإنتاج، مرورا بالتوزيع وحتى مرحلة البيع النهائي للسلعة أو الخدمة.

- يدفع المستهلك تكلفة ضريبة القيمة المضافة على السلع والخدمات التي يشتريها.

- المنشآت تدفع للحكومة رسوم الضريبة التي يتم تحصيلها من عمليات شراء المستهلكين.

- يتم تطبيقها في أكثر من 160 دولة حول العالم.

- تعد مصدر دخل أساسي يساهم في تعزيز ميزانيات الدول.

أبرز السلع المعفاة من تطبيق الضريبة

(المعلومات بحسب تقرير منشور على موقع قناة العربية السعودية في 20 مايو 2020)

- الأدوية والمعدات الطبية المحددة من قبل وزارة الصحة السعودية.

- بيع العقار السكني الشخصي.

- الرعاية الصحية بالمراكز الحكومية.

- بعض الخدمات الحكومية كتجديد جواز السفر ورخصة القيادة.

- بعض أنواع التأمين مثل التأمين على الحياة.

للمزيد: محللون يتوقعون مزيد من التباطؤ في اقتصاد السعودية بعد زيادة ضريبة القيمة المضافة

(إعداد: محمد الحايك. وقد عمل محمد في السابق في عدة مؤسسات، منها صحيفة الراي الكويتية، وقناة أخبار المستقبل الفضائية اللبنانية)

(تحرير: ياسمين صالح، للتواصل: Yasmine.Saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا