«في إف إس غلوبال» تطلق خدمة اختبار كوفيد-19 التشخيصي واختبار الأجسام المضادة في مكاتبها بدولة الإمارات العربية المتحدة

  

عملية سلسة ومريحة بدءاً من حجز المواعيد وحتى تسليم النتيجة

يتم توفير هذه الخدمة بالتعاون مع مختبرات الفحص المعتمدة من قبل وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية

يتوفر خيار خدمة الاختبار "عند عتبة منزلك" لتعزيز الراحة والأمان

مع إعادة فتح الحدود وتيسير قيود السفر تدريجياً، قد يصبح اختبار كوفيد-19 والموثوق عامل أساسي في عودة السفر الدولي إلى وضعه السابق، عبر ضمان السلامة لبلدان المقصد وشركات الطيران والمسافرين، والحد من خطر انتشار الوباء. وقد فرضت العديد من الدول إجراء فحوصات كوفيد-19 على جميع المسافرين إليها، في حين تفكر العديد من الدول بجدية لفرضه على جميع المسافرين القادمين إليها، لتخفيف الضغط في مراكز الاختبار عند الوصول إلى مطاراتها. لتلبية الطلب المتزايد في هذا الاتجاه، أعلنت «في إف إس غلوبال»، أكبر شركة متخصصة في خدمات التعهيد والتقنية للحكومات والبعثات الدبلوماسية حول العالم، عن إطلاق خدمة اختبار كوفيد-19 التشخيصي والأجسام المضادة ابتداءً من 3 أغسطس 2020 في الإمارات العربية المتحدة. ويتم توفير هذه الخدمة بالتعاون مع مختبرات الفحص المعتمدة من قبل وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية.

توفر «في إف إس غلوبال» للمتعاملين نظاماً سلساً لحجز المواعيد عبر الإنترنت، بينما يتم إجراء الاختبارات من قبل كادر طبي من المتخصصين المدربين لدى المختبرات المعتمدة. وسيتم إرسال تقارير الاختبار مباشرة إلى عنوان البريد الإلكتروني المسجل للمتعامل، عبر المختبر، في غضون 24 ساعة لضمان السرية التامة.

يمكن للعملاء الحصول على عينة الاختبار الخاصة بهم إما في المختبر المعتمد في عجمان أو دبي أو الشارقة، أو في موقع من اختيارهم داخل دولة الإمارات العربية المتحدة عبر خدمة "عند عتبة منزلك". وتتوفر خدمة تتبع سريعة حصرية، مع مكتب مساعدة مخصص لعملاء «في إف إس غلوبال» لتقليل وقت الانتظار.

وفي حديثه عن إطلاق الخدمة، قال فيناي مالهوترا، الرئيس التنفيذي لعمليات مجموعة «في إف إس غلوبال» في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا والأميركيتين: "نعتقد أن حل اختبار كوفيد-19 المناسب والموثوق قبل المغادرة يمكن أن يصبح عاملاً مساعدًا في تعافي عمليات السفر الدولي عبر ضمان السلامة وتعزيز ثقة بلدان المقصد وشركات الطيران والمسافرين، وتخفيف المخاطرة. ومن المتوقع أن تفكر البلدان في جعل هذا الأمر إلزاميًا لجميع المسافرين القادمين لتخفيف الضغط في مطاراتها".

توفر «في إف إس غلوبال» خدمة اختبار كوفيد-19 التشخيصي واختبار الأجسام المضادة للجميع دون حصرها بالمسافرين. ويتم إجراء الفحص لأي شخص يعاني من أعراض كوفيد-19 مثل السعال الجاف وصعوبة التنفس والحمى شديدة، أو حتى للأشخاص الذين يرغبون بإجراء الاختبار دون أن يعانوا من أي أعراض.

ويمكن تقديم الطلب لإجراء اختبار كوفيد-19 التشخيصي و / أو خدمة اختبار الأجسام المضادة عبر اتباع الخطوات التالية:

  • تحديد موعد مسبق عبر الإنترنت أو عن طريق التحدث إلى وكيل مركز الاتصال على 0097142055906
  • تقديم هوية الإمارات ومعلومات شخصية قبل إجراء الدفع باستخدام بطاقة الخصم أو الائتمان
  • متابعة إجراءات الاختبار وفقًا لتاريخ الموعد ووقته ومكانه
  • تلقي نتيجة الاختبار في غضون 24 ساعة على عنوان البريد الإلكتروني المسجل

تعمل «في إف إس غلوبال» أيضًا على تقديم خدمة اختبار كوفيد-19 مريحة وموثوقة وآمنة عالميًا بالشراكة مع مزودي الخدمات الطبية الرائدين والمرخص لهم بإجراء الاختبارات. فمن بعد إطلاق الخدمة في الإمارات العربية المتحدة، نسعى إلى التركيز على طرحها في الصين ومصر والهند والمملكة العربية السعودية تدريجياً.

وتجدر الإشارة إلى أن نتيجة اختبار كوفيد-19 السلبية لا تضمن الموافقة على التأشيرة، حيث يبقى القرار بشأن التأشيرة من الاختصاصات الحصرية للحكومة المعنية ولا تلعب «في إف إس غلوبال» أي دور في عملية صنع القرار. يُنصح العملاء بالتحقق من تحديثات نصائح السفر من هيئة الرعاية الصحية للوجهة المحلية والمقصودة فيما يتعلق بأي سفر خارج حدود الدولة التي يقيمون فيها.

تقبل مختبرات الاختبار الشريكة المواعيد من الأحد إلى الخميس بين الساعة 0900 - 1800. لحجز المواعيد والمعلومات العامة، قم بزيارة موقع www.vfsglobal.com/uaecovidtest/. لأي استفسارات، يمكن للعميل إرسال بريد إلكتروني على covidtest@vfsglobal.com أو الاتصال بخط المساعدة على 0097142055906.

نبذة عن «في إف إس غلوبال»

«في إف إس غلوبال» هي أكبر شركة متخصصة في مجال خدمات التعهيد والتكنولوجيا المخصصة للحكومات والبعثات الدبلوماسية في جميع أنحاء العالم. وتعتبر «في إف إس غلوبال» شركة سويسرية المنشأ وتعود ملكيتها لشركة إي كيو تي، العالمية الرائدة في مجال الأسهم الخاصة التي تتخذ من ستوكهولم، السويد مقراً لها. تضم الشركة 3399 مركزاً لتقديم طلبات التأشيرات في 144 بلد عبر القارات الخمس، وتعتبر الشريك الموثوق لـ 64 جهة حكومية حيث أتمت أكثر من 224 مليون عملية ( منذ تأسيسها عام 2001) حتى تاريخ 30 يونيو 2020.

للإتصال الإعلامي:

وسائل الإعلام في الشرق الأوسط

وسائل الإعلام العالمية

عمر عبدربه

omar.abdraboo@mslgroup.com

سوكانيا تشاكرابورتي

sukanyac@vfsglobal.com

communications@vfsglobal.com

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2020

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية