وزارة الصحة ووقاية المجتمع تنظم ملتقى "التعايش الصحي في ظل الخمسين" للاحتفاء بالتسامح وإنجازات المرأة الإماراتية

تحت شعار" المرأة طموح وإشراقة للخمسين"

  
وزارة الصحة ووقاية المجتمع تنظم ملتقى التعايش الصحي في ظل الخمسين للاحتفاء بالتسامح وإنجازات المرأة الإماراتية

نظمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع ملتقى "التعايش الصحي في ظل الخمسين" في إطار مبادرة لجنة التسامح في الوزارة لتعزيز قيم التسامح والتعايش والمسؤولية المجتمعية بين الموظفين، تزامناً مع يوم المرأة الإماراتية الذي يحمل شعار "المرأة طموح وإشراقة للخمسين" بناء على توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات".

واستهلت الفعالية التي انعقدت افتراضياً بكلمة لسعادة الدكتور حسين عبد الرحمن الرند الوكيل المساعد لقطاع الصحة العامة باسم وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أكد فيها أن يوم المرأة الإمارتية مناسبة لنحتفل بالإنجازات والمكتسبات المهمة التي استحقتها المرأة الإماراتية عن جدارة واقتدار، بفضل الإمكانات التي وفرتها القيادة الحكيمة، والدعم اللامحدود من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات".

مبادرات مبتكرة

مشيراً سعادته إلى أن الوزارة لديها مبادرات مبتكرة وسياسات وخطط لرعاية صحة المرأة، وتأمين خدمات شاملة وذات جودة عالية خلال فترة ماقبل وأثناء الحمل ومابعد الولادة، والتي يتم تطويرها وتحديثها وفقاً للمستجدات الصحية المعتمدة. ولفت سعادته إلى أن دولة الإمارات تمثل النموذج العالمي في التسامح وتعايش الشعوب والثقافات ولاسيما في المجال الصحي فحق العلاج والشفاء والوقاية من الأمراض يمنح من غير تمييز بين فئات المجتمع.

من جانبه قال الأستاذ محمد عبدالله الزرعوني مدير منطقة الشارقة الطبية رئيس لجنة التسامح في الوزارة أن دولة الإمارات تتبنى منذ تأسيسها نهج التسامح والاعتدال وتقبّل الآخر، ما جعلها حاضنة لأكثر من 200 جنسية، تعيش في كنف قوانين توفر للجميع العدل والاحترام والمساواة، وبفضل توجيهات القيادة الرشيدة تحولت ثقافة التسامح إلى عمل مؤسسي مستدام بالدولة، ولأن المرأة الإماراتية تمثل ضمير وروح المجتمع وأساس تحقيق استقراره ونمائه، فهي الأجدر بتعزيز ثقافة التسامح والتعايش والإنسانية، كقيمٍ متأصلة في المجتمع الإماراتي، تنقلها المرأة من جيل إلى جيل بكل أمانة واقتدار.

خارطة طريق

بدورها أشارت وداد بوحميد مدير إدارة الاتصال الحكومي في الوزارة إلى أن المرأة الإماراتية بصمتها حاضرة في مختلف ميادين العمل الوطني، ولا تزال تتقدم وتحقق المزيد من الإنجازات بإرادة التمكين التنموي والاقتصادي التي تغذيها قوانين وسياسات غير مسبوقة على مستوى الحكومات، ونوهت إلى أن شعار "المرأة طموح وإشراقة للخمسين" يعد بمثابة خارطة طريق تعزز مسيرة ابنة الإمارات وجدارتها على لعب دور فعال في مسيرة ازدهار الوطن.

مشيدة بالدور المحوري للمرأة الإماراتية في مواجهة الجائحة وتداعياتها بكل إخلاص وتفان، من خلال مشاركتها في خطوط الدفاع الأول، لتؤكد قدرتها على تأدية المهام الوطنية مهما كبرت بكفاءة عالية، والتي كان لها حضوراً فعالاً في كفاءة استجابة الدولة للجائحة ضمن أفضل دول العالم.

وتضمن الملتقى كلمات لكل من سعيد الخاطري رئيس مبادرة تطعيم كبار المواطنين في وزارة تنمية المجتمع، تحدث خلالها عن مبادرة تطعيم كبار المواطنين والمقيمين، والتي انطلقت في يناير 2021، ويتم تنفيذها بالتعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع من خلال تواجد الفريق الطبي في مراكز سعادة المتعاملين التابعة للوزارة في مختلف إمارات ومناطق الدولة بالإضافة إلى الزيارات الميدانية لبيوت كبار المواطنين لتلقي اللقاح،  والدكتورة حياة البلوشي أخصائية طب الأسرة عن مبادرة سرطان الثدي وعنق الرحم، وكلمة لوضحاء السبوسي من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف عن دور المرأة في ظل الخمسين.

- انتهى -

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية