هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية من بين الأفضل في مجال الابتكار

  

وفق التقرير الصادر عن معهد الابتكار العالمي

الكتبي : تحرص الهيئة على تبني وإطلاق المبادرات التي تعزز الابتكار في العمل، الأمر الذي من شأنه تقديم أفضل الخدمات وتحقيق سعادة أفراد المجتمع الإماراتي

الإمارات العربية المتحدة –أعلنت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية عن تحقيقها إنجازاً جديداً، بتصنيفها من بين أفضل ثلاث جهات في مجال الابتكار في منطقة الشرق الأوسط، وذلك وفق التقرير الصادر عن معهد الابتكار العالمي، والذي شمل الجهات المسجلة في معهد الابتكار العالمي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويأتي هذا الإنجاز نتيجة تلبية الهيئة للمعايير التي وضعها معهد الابتكار العالمي للحصول على شهادة الاعتماد كجهة مبتكرة، وحصول الهيئة على مصادقة معهد الابتكار العالمي على عدد من الابتكارات التي أُنشِئت ونفذت على المستوى المحلي أو الدولي.

وحول هذا الإنجاز قال سعادة  محمد الكتبي نائب المدير العام لقطاع الخدمات المساندة و الرئيس التنفيذي للابتكار بالهيئة: "تولي الهيئة الابتكار أهمية قصوى، كونه عنصراً من المحاور الوطنية لرؤية الإمارات 2021 التي تندرج تحت عنوان  متحدون في المعرفة، والذي ينشد تحقيق اقتصاد معرفي ومتنوع ومرن تقوده كفاءات إماراتية ماهرة، وتعززه أفضل الخبرات بما يضمن الازدهار بعيد المدى لدولة الإمارات وشعبها، ومن هذا المنطلق حرصت الهيئة على تبني وإطلاق المبادرات التي تعزز الابتكار في العمل والأداء، الأمر الذي من شأنه تقديم أفضل الخدمات وبالتالي تحقيق سعادة أفراد المجتمع الإماراتي".

وأشار سعادة الكتبي إلى أن حصول الهيئة على هذا الترتيب المتقدم أمر محفز لتقديم المزيد من المبادرات الابتكارية، وأضاف سعادته بالقول: "إن الريادة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات تعتمد بشكل كبير على الابتكار والإبداع في العمل، وهو ما يتجلى في الكثير من المبادرات التي تبنتها الهيئة ومنها مركز الإبداع الرقمي، ونظام الابتكار الرقمي الخاص بالهيئة، بالإضافة للتعاون المستمر بين الهيئة وشركاءها الاستراتيجيين والمنظمات العالمية لتفعيل مبادرات الابتكار وتطويرها لتحقيق أفضل النتائج".

وأكدت الهيئة أن تحقيقها لهذا الإنجاز جاء نتيجة الدور المهم لمنظومة لإدارة الابتكار في الهيئة، وحصول الهيئة على الشهادات المعتمدة عالميا في مجال الابتكار، وتوفير الهيئة للبيئة الملائمة للابتكار واختبار الأفكار، وكفاءة الموارد البشرية وقدرتها على الابتكار، وإقامة الشراكات الاستراتيجية المحلية والدولية على مستوى المؤسسات الاكاديمية والعملية.

كما أشارت الهيئة إلى أن هذا الإنجاز سيساهم بالارتقاء بمنظومة الابتكار في هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية لتكون من رواد إدارة الابتكار على نطاق العمل المؤسسي.

يذكر أن هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية تنظم عدد من الفعاليات الخاصة بالابتكار على مدار العام مثل المخيم الصيفي للابتكار، كما أنها تحرص على تعزيز التعاون والتنسيق مع كافة الجهات الحكومية والخاصة في مجال الابتكار بما يدعم الإنجازات العظيمة التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة في مختلف المجالات، وخاصة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

-انتهى-

نبذة عن هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية – تـدرا

تأسست هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية في دولة الإمارات العربية المتحدة وفقاً للمرسوم بقانون اتحادي رقم 3 لسنة 2003، وهي تعمل على مسارين رئيسين هما: تنظيم قطاع الاتصالات، وتمكين الجهات الحكومية في مجال التحول الرقمي.

في مجال التنظيم يتلخص دور الهيئة في ضمان تأمين خدمات اتصالات متميزة، وتطوير قطاع الاتصالات، ورعاية مصالح الأطراف، وتطبيق أطر السياسات والأنظمة ذات الصلة، وتطوير الموارد البشرية، وتشجيع البحوث والتطوير، بما يضمن للإمارات العربية مكانة إقليمية وعالمية رائدة في قطاع الاتصالات.

وفي مجال التمكين، تتولى الهيئة مسؤولية الإشراف على التحول الرقمي لدى الجهات الحكومية الاتحادية بموجب القانون رقم 3 لسنة 2011، حيث تعمل على تحقيق هدفين استراتيجيين في هذا السياق وهما: تعزيز أسلوب الحياة الرقمي، والريادة في البنية التحتية التقنية الرقمية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.tdra.gov.ae

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية