"هافاس الشرق الأوسط للعلاقات العامة" تعلن عن تغييرهويتها وانضمامها إلى "ريد هافاس الشرق الأوسط" لترتقي إلى مستوى عالمي

  

دبي تنضم إلى شبكة "ريد هافاس" لـوسائط الإعلام المدمجة لتوسيع نطاق انتشارها لتشمل الشبكة منطقة آسيا والمحيط الهادئ وأمريكا الشمالية وأوروبا و الآن الشرق الأوسط

دبي، الإمارات العربية المتحدة،03 1: أعلنت "هافاس الشرق الأوسط للعلاقات العامة"، الوكالة التي تتخذ من دبي مقراً إقليمياً لها وتتميز بريادتها في قطاعات السلع الفخمة والأزياء والاتصالات المؤسسية، عن تغيير اسم علامتها التجارية ليصبح "ريد هافاس الشرق الأوسط" Red Havas Middle East. وتهدف هذه الخطوة إلى تبنّي النموذج الاستراتيجي لشبكة "ريد هافاس" Red Havas المؤلفة من وكالات مدمجة لوسائط الإعلام، وهو ما يعزز قدراتها التواصلية  الاجتماعية والتجريبية المكتسبة مع المحتوى في بوتقة واحدة صلبة. وسوف تجمع هذه الخطوة الاستراتيجية فريق الشرق الأوسط مع مكاتب "ريد هافاس" المنتشرة في مختلف أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا وفيتنام والفلبين وإندونيسيا والمملكة المتحدة وإيطاليا وفرنسا وألمانيا.

وقال جايمس رايت، رئيس "اتحاد هافاس للعلاقات العامة العالمي" Havas PR Global Collective والرئيس التنفيذي لـ"هافس للعلاقات العامة العالمية" في المناسبة: "إن انضمام "ريد هافاس الشرق الأوسط"  إلى شبكتنا، يمثل خطوة مهمة ومنعطف اجابي لمستقبل المجموعة، إذ إننا نلمس بشكل متزايد أن هذه المنطقة باتت تشكل أولوية استراتيجية لكل من العملاء الحاليين وللمشاريع الجديدة". وتابع "إن نطاق الفرص في اقتصادات الشرق الأوسط وخصوصاً قطاعات البيع بالتجزئة والتكنولوجيا والضيافة يشهد توسعاً مذهلاً، ومن هذا المنطلق، يسعدنا إثراء خدماتنا التواصلية المتكاملة العالمية  في مجال العلاقات العامة  بمواهب وخبيرات فريق ريد هافاس دبي".

ويشار في هذا الصدد، إلى أن "ريد هافاس" تضم تحت مظلتها مجموعة من الوكالات التابعة لـ"مجموعة هافاس للعلاقات العامة العالمية" بهدف توفير إمكانية حصول العملاء على أفضل وسائل التخطيط العالية المستوى كلٌ حسب فئته، بالإضافة إلى التوسع السلس في الأسواق الرئيسية.  

من جهتها، قالت دانا طاهر، المديرة العامة لـ"ريد هافاس الشرق الأوسط": "إن "ريد هافاس" ، ومنذ إطلاقها، وفت بتعهدها بالفعل تجاه مبادئها كشبكة وكالات تطويرية منقطعة النظير تساعد في إعادة تعريف العلاقات العامة وإبراز قيمتها بالنسبة للعملاء. ومن هذا المنطلق، نحن متحمسون جداً للاستفادة من الإمكانات التي يوفرها هذا التغيير تحت راية "ريد هافاس" واعتماد نموذج وسائط الإعلام المدمجة‘ للارتقاء بمستقبل قطاع العلاقات العامة والاتصالات خدمةً لعملائنا، بالإضافة إلى تمهيد الطريق أمام فتح أبواب الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أمام عملاء "ريد هافاس"  في كل مكان".

إلى ذلك، أكد داني نعمان، الرئيس التنفيذي لشركة "هافاس الشرق الأوسط": "يواصل فريقنا للعلاقات العامة الذي تم بناؤه في العام 2005، تحقيق نجاح تلو الآخر، وقد قام بالعديد من الإنجازات وإعلان المكاسب والفوز بالعديد من المشاريع مع علامات تجارية عالمية رائدة. وتابع "تتيح خدماتنا في مجال وسائط الإعلام المدمجة التي توفرها  "ريد هافاس" الدفع بقوة نحو تعزيز قطاع العلاقات العامة وتوطيد ميزة التكامل. وإلى جانب المحتوى القوي ووسائط التواصل الاجتماعي وقاعدة البيانات المتينة التي نحتضنها مجتمعةً تحت راية "قريتنا في الشرق الأوسط"، فإننا سنتمكن من توفير حلول معزّزة وكفوءة وفعّالة من حيث التكلفة من إجل إحداث تغيير حقيقي ملموس بالنسبة لعملائنا".       

ويأتي تغيير اسم العلامة التجارية في دبي بشكل سريع، في أعقاب إعلان الوكالة عن إطلاق "ريد هافاس هيلث"، وهي شبكة عالمية متخصصة تركز على القطاع الصحي، وذلك استجابة للطلب المتزايد من قبل العملاء في هذا القطاع على مستوى العالم.  

وتُعد "ريد هافاس" جزءاً من "اتحاد هافاس للعلاقات العامة العالمي"، ذراع العلاقات العامة والاتصالات لـ"مجموعة هافاس" التي تضم حوالي 40 وكالة حول العالم وأكثر من 1300 موظف.  

نبذة حول "ريد هافاس"

"ريد هافاس" هي أول وكالة إعلامية مدمجة في العالم، وتنتشر مكاتبها في كل من أسراليا (بريسبان وملبورن وسيدني) وفرنسا (باريس) وألمانيا (دوسلدوف) وإيطاليا (ميلان) وإندونيسيا (جاكرتا) وسنغافورة  والمملكة المتحدة (لندن وسَري ومانشستر) والولايات المتحدة الأمريكية (شيكاغو وبيتسبرغ وفينيكس ونيو إنجلاند ونيويورك) وفيتنام (هوشي منه سيتي) والإمارات العربية المتحدة (دبي). كما تعتبر هذه الوكال جزءاً من "مجموعة هافاس للعلاقات العامة العالمية"، وتضم فريق عمل مؤلف من 1300 استشاري في 40 مكتباً.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.redhavas.com.

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية