نجاح باهر يحققه إكسبو 2020 دبي باستقطاب 2.35 مليون زيارة خلال أكتوبر

  

دبي: أشاد منظمو إكسبو 2020 دبي بالنجاح الباهر الذي حققته فعاليات الحدث الدولي في شهره الأول معلنين العدد الهائل من الزوار الذي بلغ ما يقارب 2.35 مليون زيارة في الفترة من 1 إلى 31 أكتوبر، وأقيم أثنائه عدة فعاليات وحفلات ترفيهية وندوات بارزة جذبت الزوار من دولة الإمارات والمنطقة وأنحاء العالم.

وبلغت نسبة الزوار التي تقل أعمارهم عن 18 عاما 28 في المئة من العدد الكلي حتى الآن، ومن المتوقع ارتفاع هذه النسبة عند توسع برنامج إكسبو للمدارس في الأشهر المقبلة المعتدلة المناخ.

وباستعراض عام للزيارات العالمية، بلغت نسبة الزيارات من خارج دولة الإمارات 17 في المئة من نسبة الزيارات الإجمالية، وهي نسبة لافتة للنظر، لا سيما أن الحدث الدولي يقام في الوقت الذي لا تزال فيه عدة دول تحت قيود السفر التي فرضتها الجائحة. وأحصى إكسبو مرور زوار من 185 جنسية عبر بواباته، فيما كانت أكثر خمسة بلدان جاء منها زوار من خارج الدولة هي الهند وألمانيا وفرنسا والمملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة.

وينوي غالبية الزوار زيارة إكسبو عدة مرات؛ حيث يحمل أكثر من نصف الزوار – 53 في المئة - التذاكر الموسمية، بينما يحمل أكثر من ربع الزوار – أي 27 في المئة – تذاكر الدخول المتعدد، ودخل 20 في المئة من الزوار بتذاكر اليوم الواحد.

وتماشياً مع أهداف الاستدامة لإكسبو 2020، تنقل عدد هائل من الزوار إلى الموقع وحوله باستخدام وسائل الانتقال التابعة لهيئة الطرق والمواصلات. حيث بلغ عدد الرحلات من موقع إكسبو وإليه 1.1 مليون رحلة باستخدام مترو دبي من إجمالي 3.6 مليون رحلة تقريبًا.

وشهد أول 31 يومامنذ افتتاح إكسبو إقامة فعاليات أول أسبوعين من أسابيع الموضوعات ضمن برنامج الإنسان وكوكب الأرض من إكسبو، المصصم ليكون مصدر إلهام لإجراء جماعي ومجدٍ يهدف إلى معالجة التحديات والفرص العالمية الأكثر أهمية في العالم. وجمع إكسبو لفيفا من الخبراء من أنحاء العالم خلال أسبوع المناخ والتنوع الحيوي الذي بدأ قبل مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخ (كوب-26)، وذلك قبل انطلاق أسبوع الفضاء، الذي ساهم في طرح سبل الاستفادة من استكشاف الفضاء لتحسين الحياة على كوكب الأرض. ستنتطلق أسابيع الموضوعات الثمانية المتبقية من الآن حتى نهاية شهر مارس بينما يمتد أسبوع التنمية الحضرية والريفية من اليوم حتى السادس من نوفمبر.

وأشاد ما مجموعة 1938 من القياديين الحكوميين، وبينهم رؤساء دول ورؤساء وزراء ووزراء زاروا الحدث الدولي، حيث افتتحوا أجنحة بلادهم وألقوا الخطابات في الفعاليات الرسمية واحتفل كل منهم باليوم الوطني لبلده في إكسبو 2020 دبي. وقد أثبت العديد من أجنحة الدول، والتي بلغ عددها 192 – ولأول مرة في تاريخ إكسبو الدولي يُخصَص لكل دولة مشاركة جناحا مستقلا – تمتعها بشعبية خاصة، حيث استقطب جناح المملكة العربية السعودية، وهو أحد أكبر الأجنحة في موقع إكسبو 2020 دبي، نصف مليون زائر حتى الآن.

وفي شهره الأول، شهد إكسبو 2020 دبي الاحتفال بعدد من الأيام الوطنية والفخرية، التي ضمت فعاليات بارزة منها الاستعراض الجوي الرائع الذي أداه فريق الوحدة الاستعراضية للقوات الجوية الفرنسية "باتروي دو فرانس"؛ وإزاحة سويسرا الستار عن عمل فني ضخم ملهم للفنان سايب؛ وتقديم الفرقة الدولية "أوركسترا الشباب الإماراتي" السيمفونية رسالة سلام وتفاهم في اليوم الفخري للأمم المتحدة. واستخدم حاملو التذاكر بشغف جوازات سفر إكسبو التي اشتروها، حيث بيعت 695،437 نسخة في الشهر الأول، ليتنافس الزوار على الحصول على أكثر عدد من أختام الدول في يوم واحد.

وشهدت أنحاء موقع إكسبو في الشهر الأول فقط بعد الانطلاق تنظيم 5610 فعاليات رسمية مبهرة. وتقاطرت الحشود لتشهد إبداع مجموعة رائعة من الفنانين الموسيقيين الإقليميين والعالميين، بمن فيهم عمرو دياب وكاظم الساهر وسامي يوسف. وسجل عدد من أبرز نجوم الرياضة ظهورهم أيضا من أول فريق كرة السلة الاستعراضي الأشهر "هارلم غلوبتروترز" إلى فريق الكريكيت البارز "راجستان رويالز". وأرسلت بعض الدول موسيقيين ومؤدّين، فيما ضمت مناقشات جماعية الجميع من قادة الأعمال إلى رواد الفضاء.

مع دخول دولة الإمارات أشهر الشتاء المعتدلة الطقس، من المتوقع أن تزداد أعداد الزوار بشكل مطرد، حيث يستقطبهم أيضا برنامج فعاليات إكسبو المتواصلة. يشهد شهر نوفمبر وحده ختام أسبوع من الفعاليات بمناسبة ديوالي وانطلاق نانسي عجرم وراغب علامة بالطرب في الحفلة الثانية من سلسة حفلات "أمسيات خالدة" الموسيقية، وبداية جدول حافل من الفعاليات الاحتفالية باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وبوصول إكسبو 2020 دبي إلى جمهور رقمي عالمي، بلغ عدد الزوار الافتراضيين 12.8 مليون زائر منذ الأول من أكتوبر.

تستمر فعاليات إكسبو 2020 دبي حتى 31 مارس 2022، ويدعو هذا الحدث الدولي الزوار من جميع أنحاء كوكب الإرض إلى أن نصنع معاً عالماً جديداً في احتفال بإبداع البشر وابتكاراتهم وتقدمهم وثقافاتهم ممتد على مدار ستة شهور.

#بياناتحكومية

-انتهى -

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية