إعلانات
|15 يناير, 2019

ناسداك دبي تطلق تداول العقود المستقبلية على مؤشر "إم إس سي آي" للأسهم الإماراتية

قرع روبرت أنصاري، المدير التنفيذي ورئيس منطقة الشرق الأوسط لدى مؤسسة مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال، جرس افتتاح السوق في منصة ماركت سايت التابعة لناسداك دبي احتفالاً ببدء التداول.

15 01 2019

في أحدث توسع تشهده السوق:

· العقود المستقبلية تتيح للمستثمرين الدوليين والإقليميين الاستثمار في السوق الإماراتية


دبي; أطلقت ناسداك دبي اليوم تداول العقود المستقبلية على مؤشر "إم إس سي آي" للأسهم الإماراتية، وذلك في سياق أحدث توسع تشهده سوق العقود المستقبلية في البورصة. وتهدف هذه العقود إلى جذب المستثمرين الدوليين والإقليميين الذين يسعون للاستثمار في الشركات الإماراتية الرائدة.

وقد قرع روبرت أنصاري، المدير التنفيذي ورئيس منطقة الشرق الأوسط لدى مؤسسة مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال، جرس افتتاح السوق في منصة ماركت سايت التابعة لناسداك دبي احتفالاً ببدء التداول. ويضم المؤشر حالياً 11 شركة من بين أكبر الشركات وأكثرها سيولةً في دولة الإمارات ومنها موانئ دبي العالمية وإعمار العقارية وبنك أبوظبي الأول.

ويأتي إطلاق العقود المستقبلية على مؤشر "إم إس سي آي" للأسهم الإماراتية بعد أسبوع من إطلاق ناسداك دبي تداول العقود المستقبلية للأسهم المفردة لاثنتي عشرة شركة سعودية.   

وقال سعادة عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي ورئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي، أثناء حضوره لحفل قرع الجرس:" يمثل إطلاق تداول العقود المستقبلية على مؤشر "إم إس سي آي" للأسهم الإماراتية خطوة جديدة في سياق استراتيجية دبي لتوسعة نطاق مجموعة منتجات سوق رأس المال بما يلبي احتياجات المستثمرين بمختلف شرائحهم. وسوف يظل تركيزنا منصباً على توفير وسائل جديدة لاستقطاب الاستثمارات إلى الإمارات العربية المتحدة والمنطقة".

وفي هذا الصدد علق روبرت أنصاري، المدير التنفيذي ورئيس منطقة الشرق الأوسط لدى مؤسسة مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال، قائلاً: "يسرنا أن نتعاون مع ناسداك دبي في جهودها لتوسيع نطاق سوقها للعقود المستقبلية في جميع أنحاء المنطقة وجذب مستثمرين دوليين إلى الأسواق المالية في المنطقة. وستتيح هذه الاتفاقية لمجموعة كبيرة من المستثمرين الدوليين والإقليميين شراء عقود ناسداك دبي على مؤشر "إم إس سي آي" للأسهم الإماراتية".

إعلانات

وقد أُطلِقت العقود المستقبلية على مؤشر "إم إس سي آي" للأسهم الإماراتية بموجب اتفاقية ترخيص وقِعَت في العام 2017، والتي تتيح لناسداك دبي إطلاق عقود مستقبلية على مؤشرات "إم إس سي آي" الإقليمية الأخرى. 

وفي هذا السياق، صرح حامد علي، الرئيس التنفيذي لناسداك دبي، قائلاً: "تمثل إضافة مؤشر "إم إس سي آي" المعياري للأسهم الإماراتية خطوةً مهمةً من شأنها جلب المزيد من الاستثمارات للمنطقة من المؤسسات الاستثمارية العالمية التي تسعى لشراء عقود تتسم بالسيولة والقابلية للاستثمار. وسوف نقدم المزيد من المنتجات المرتبطة بمؤشرات "إم إس سي آي" الإقليمية لتوفير مجموعة كبيرة من الفرص للمتعاملين في سوقنا تلبيةً للطلب المتزايد من شركات الوساطة والمستثمرين".

وتجدر الإشارة إلى أن المؤسسات الاستثمارية العالمية تدير أصولاً بقيمة تتجاوز 11 تريليون دولار أمريكي من خلال تتبع تركيبة مؤشرات "إم إس سي آي".

ويمكن للمستثمرين من خلال التداول في العقود المستقبلية الاستفادة من الرافعة المالية لتعظيم عوائد تداولاتهم، وتحقيق الأرباح في حالة هبوط المؤشر أو صعوده على حد سواء. 

وجدير بالذكر أن سوق المشتقات ببورصة ناسداك دبي قد افتُتِحت في العام 2016 وتضم عقوداً مستقبليةً للأسهم المفردة في 29 شركة رائدة مدرجة في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، وتضم كذلك عقوداً مستقبليةً على المؤشر العام لسوق دبي المالي ومؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية. وتستعد ناسداك دبي لإضافة مجموعة من العقود المستقبلية وعقود الخيارات للأسهم الإقليمية.   

نبذة عن ناسداك دبي

ناسداك دبي هي البورصة المالية العالمية للمنطقة الواقعة بين غرب أوروبا وشرق آسيا. تستقبل البورصة جهات الإصدار  من شتى أنحاء العالم والتي تتطلع إلى الاستفادة من الفرص الاستثمارية على المستويين الإقليمي والدولي. وتدرج البورصة حالياً الأسهم والمشتقات والصكوك (السندات الإسلامية) والسندات التقليدية وصناديق الاستثمار العقاري.

سوق دبي المالي هو المساهم الرئيسي في ناسداك دبي حيث تبلغ حصته الثلثين في حين تملك بورصة دبي ثلث الأسهم.كما أن سلطة دبي للخدمات المالية (DFSA) هي السلطة التنظيمية لبورصة ناسداك دبي. و تتخذ البورصة من مركز دبي المالي العالمي  مقراً رئيسياً لها.

© Press Release 2019

المزيد من الأخبار من البيانات الصحفية