مدينة دبي الطبية تطلق منصة "C37" الأولى من نوعها في منطقة الخليج العربي

بحضور أحمد بن سعيد

  
مدينة دبي الطبية تطلق منصة C37 الأولى من نوعها في منطقة الخليج العربي

المنصة الجديدة تستقطب أمهر الأطباء الزائرينمن دول العالم وتضع خلاصة خبراتهم في متناول المجتمع المحلي وتفتح آفاقاً جديدة للأطباء في الدولة

C37 توفر مزايا تشغيلية متميزة بإشراف مدينة دبي الطبية تساعد الأطباء على تقديم الخدمات المطلوبة وفق أفضل المعايير الدولية

جمال عبدالسلام: "نعمل على تعزيز تنافسية القطاع الصحي في دبي عالمياً وتوفير حلول مبتكرة تلبي المتطلبات المتنامية للقطاع وتحقق استدامته"

المنصة تتيح خدمات متكاملة ومميزات مهنية وتفتح المجال أمام التعاون مع أكثر من 160 عيادة ومستشفى متواجدة في مدينة دبي الطبية

المكتب الإعلامي لحكومة دبي:  بحضور سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، أطلقت مدينة دبي الطبية منصة C37 الأولى من نوعها في منطقة الخليج العربي، بهدف تقديم بيئة إكلينيكية مبتكرة ومرنة، وتعزز مساعي المدينة في الارتقاء بأداء قطاع الرعاية الصحية عبر استقطاب أمهر الأطباء الزائرين من دول العالم لتضع خبراتهم في متناول المجتمع المحلي، وتتيح استكشاف آفاق جديدة للأطباء العاملين في الدولة.

وتم إطلاق المنصة خلال أول أيام الدورة 46 لمعرض ومؤتمر الصحة العربي 2021، أكبر ملتقى للمتخصصين في مجال الرعاية الصحية والتجارة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي تستضيفه دبي من 21 إلى 24 يونيو الجاري في مركز دبي التجاري العالمي بمشاركات من 150 دولة.

وتتلخص فكرة المشروع المبتكر في توفير مساحات عمل خاصة، مجهزة مسبقاً ومُشغلة من قبل مدينة دبي الطبية لتساعد الأطباء على الاهتمام بتقديم الخدمات المطلوبة في حين تقوم المدينة بمتابعة العمليات التشغيلية اللازمة لتحقيق نجاح هذه التجربة الفريدة.

وتشكّل "C37" نقطة انطلاق جديدة ومنصة مثالية تتيح للأطباء الزائرين من دول العالم والعاملين بدوام جزئي في دولة الإمارات التعريف بهويتهم أو العلامة المؤسسية التي يرغبون بتمثيلها ما يمثل قيمة مضافة تحقق لهم انتشاراً واسعاً على مستوى الدولة والمنطقة.

وفي هذه المناسبة، قال جمال عبدالسلام، المدير التنفيذي لسلطة مدينة دبي الطبية: "ينسجم إطلاق C37 مع سعينا نحو تحقيق مكانة تنافسية متقدمة لدبي بين مدن العالم على مستوى القطاع الصحي، وذلك من خلال التزامنا بتوفير حلول فريدة ومبتكرة تلبي المتطلبات المتنامية للقطاع وتحقق استدامته". 

وأضاف: "أطلقنا C37 وهي منظومة عمل فريدة من نوعها في دولة الإمارات والمنطقة، تمكن الأطباء الزائرين من خارج الدولة والأطباء العاملين فيها من شتى التخصصات الطبية من تقديم خلاصة خبراتهم للمجتمع المحلي ضمن بيئة إكلينيكة مبتكرة أكثر استقلالية تتيح لهم الاستفادة من C37 كمقر لمسار عمل إضافي ".

وتابع عبد السلام : " تسهم المنصة الجديدة في تمكين الكفاءات الإماراتية المتخصصة في مختلف المجالات الطبية لكونها تتيح تبادل المعارف ومشاركة الخبرات بما يبرز دور مدينة دبي الطبية في تحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية الرامية إلى تطوير العلوم الصحية وتحقيق التميز في مجال الرعاية الصحية".

وأوضح المدير التنفيذي لسلطة مدينة دبي الطبية أن المنصة الجديدة تتميز بسلاستها، حيث تتيح تعديل كل خدمة حسب الطلب بما يتماشى مع احتياجات كل عيادة، وذلك تحقيقاً لرؤيتنا بتمكين مفهوم "الرعاية الطبية بلا حدود" الذي يساعد الأطباء على استكشاف فرص جديدة من خلال الوصول إلى أكثر مجتمع يضم أكثر من 200 جنسية يعيشون ويعملون في دولة الإمارات، كما ستتيح للأطباء المقيمين في الدولة مجالاً أكبر من الحركة والعمل عبر الحدود وكذلك العمل بدوام جزئي والتواصل مع المرضى والأطباء الآخرين.

وتسعى C37 إلى تحقيق استدامة تطبيقات السياحة العلاجية من خلال اجتذاب خيرة الأطباء من أنحاء العالم لتقديم خدمات الرعاية الصحية في دولة الإمارات والمنطقة انطلاقاً من دبي، كما توفر المنصة بمقرها في مدينة دبي الطبية خدمات ومساحات مخصصة ومتطوّرة للعمل الطبي المشترك بأسعار تنافسية، حيث سيستفيد الأطباء من الخدمات المتكاملة، بدءاً من إجراءات الحصول على تأشيرة الدخول وصولاً إلى حسومات خاصة على السفر والإقامة، فضلاً عن فرص التواصل والتعاون مع ما يزيد عن 160 عيادة ومستشفى في مدينة دبي الطبية.

وسيتمكن الأعضاء في المنصة من حجز مساحة العمل الخاصة بهم بشكل يومي أو أسبوعي أو شهري، مما يوفر مرونة تحديد احتياجات المريض ويخفّض النفقات عبر استخدام الحلول المرنة من التجهيزات والعاملين في المجال الصحي، إذ يحدد الطبيب عدد أعضاء فريق العمل وفقاً لاحتياجات المريض دون أن يتكبّد نفقات غير ضرورية، كما يحصل الطبيب على خدمة الحجز في مكتب الاستقبال والدعم التنفيذي، بما يشمل تقديم الإرشادات لإدارة العمل ضمن الموقع مع موارد شاملة تضم الاستشارات الاستراتيجية والمحاسبة والخدمات المصرفية والقانونية والتسويق.

-انتهى-

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية