مازيراتي تعين حمدي الشنتوري مديراً عاماً جديداً للشركة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا

  
مازيراتي تعين حمدي الشنتوري مديراً عاماً جديداً للشركة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا

دبي- أعلنت مازيراتي عن تعيين حمدي الشنتوري مديراً عاماً جديداً للشركة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا خلفاً للمدير السابق دومينيكو لا مارتي.

ويتمتع حمدي بخبرة استراتيجية واسعة في قطاع السيارات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، إضافة إلى أوروبا وأمريكا الشمالية، ويتمتع بسجل حافل بالنجاحات خلال مسيرته لتعزيز نمو الأعمال وتحسين مستوى الأداء في المؤسسات التي عمل بها.

وينحدر حمدي من أصول مصرية ويحمل الجنسية الفرنسية، وهو حاصل على شهادة ماجستير تنفيذي في إدارة الأعمال من جامعة ESCP في باريس بفرنسا، بالإضافة إلى شهادة بكالوريوس في هندسة السيارات.

ويقيم الشنتوري في دبي، حيث سيتولى إدارة جميع مجالات أعمال مازيراتي في 11 سوقاً، بما فيها أقسام المبيعات وخدمات ما بعد البيع وتطوير شبكة العلاقات وتسويق العلامة التجارية.

 #بياناتشركات

- انتهى -

نبذة عن مازيراتي S.p.A

تُنتج مازيراتي مجموعة متكاملة من السيارات الفريدة ذات المظهر المتميز والطابع الاستثنائي والشهرة الواسعة. وبفضل أسلوبها المميز وتقنياتها المتطورة وطابعها الفريد، ترضي سيارات العلامة شغف عملائها من أصحاب الذوق الرفيع، إذ لطالما شكلت بحد ذاتها معياراً عالمياً للجودة في قطاع السيارات. وتحظى مازيراتي بسجل حافل وعريق من السيارات الناجحة، حيث تعيد كل واحدة منها تعريف مفهوم السيارات الرياضية الإيطالية من حيث التصميم والأداء والراحة والأناقة والسلامة، وتتاح حالياً في أكثر من 70 سوقاً مختلفة حول العالم. وتتجلى هذه العراقة في سيارات كواتروبورتيه الرائدة، وسيارة السيدان الرياضية جيبلي، و لي?انتي أول سيارة كهربائية رياضية هجينة متعددة الاستخدامات من مازيراتي؛ وتم تصنيع جميع هذه الطرازات باستخدام المواد عالية الجودة مع أفضل الحلول التقنية ذات أرقى مستويات التميز. ويتوفر طرازا جيبلي ولي?انتي حالياً بنسخة هايبرد هجينة ليكونا أول النماذج الكهربائية من سيارات مازيراتي. وتوفر العلامة مجموعة متكاملة من المحركات التي تشمل محركات البنزين ذات الـ 6 أسطوانات والـ 8 أسطوانات، والمحركات الهجينة المزودة بـ 4 أسطوانات، ومحركات الديزل ذات الـ 6 أسطوانات، فضلاً عن محركات الدفع الخلفي ومحركات الدفع الرباعي. وتم تعزيز مجموعة Trofeo، والتي تضم سيارات جيبلي وكواتروبورتيه ولي?انتي ، بمحرّك V8 بثماني أسطوانات وقوة 580 حصان، بما يجسّد الأداء الرفيع المتأصل في هوية علامة مازيراتي. وتوّجت العلامة مجموعتها المتميزة عبر إضافة سيارة MC20 الرياضية الفائقة، والتي تعمل بمحرك Nettuno المكون من 6 أسطوانات، فضلاً عن تزويدها بتقنيات مستوحاة من سيارات الفورمولا 1، والتي أصبحت متاحة للمرة الأولى الآن ضمن إحدى السيارات القياسية. ويتم اليوم إنتاج سيارات مازيراتي الرائدة ضمن ثلاث منشآت مختلفة؛ حيث يتم تصنيع سيارات جيبلي وكواتروبورتيه ضمن منشأة أفوكاتو جيوفاني أجنيلي في مدينة غرولياسكو (بمقاطعة تورينو)، وسيارات لي?انتي في مصنع ميرافيوري في تورينو. بينما يتم تصنيع سيارة MC20 الرياضية الخارقة في مدينة مودينا ضمن منشأة فيال سيرو مينوتي التاريخية.

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية