"طلبات" تتعاون مع "ترمينوس" لإطلاق خدمة مستدامة للتوصيل للوجهة النهائية باستخدام روبوتات توصيل الطعام خلال إكسبو 2020

  
طلبات تتعاون مع ترمينوس لإطلاق خدمة مستدامة للتوصيل للوجهة النهائية باستخدام روبوتات توصيل الطعام خلال إكسبو 2020

الشركتان تتعاونان لإطلاق روبوتات توصيل طعام مستقلة للمرة الأولى في الإمارات خلال إكسبو 2020

تضافر الجهود بين "طلبات" و"ترمينوس" لتصميم وتطوير روبوتات توصيل مستقلة مزودة بمقصورة مغلقة لتوصيل الطعام بأسلوب آمن ودون تلامس في إكسبو 2020

الشراكة تهدف إلى تحسين خدمة التوصيل للوجهة النهائية لتوصيل الطعام من "مطبخ طلبات" وإلى المستهلك في موقع إكسبو 2020

اعتماد التكنولوجيا والأفكار المبتكرة الجديدة في جميع العمليات هو عامل أساسي لتطوير خدمات توصيل الطعام عبر الإنترنت

دبي، الإمارات العربية المتحدة - أعلنت "طلبات"، منصة توصيل الطعام عبر الإنترنت والتجارة الإلكترونية السريعة الرائدة في المنطقة والمزود الرسمي لطلبات توصيل الطعام في إكسبو 2020، عن تعاونها مع "مجموعة ترمينوس"، الشريك الرسمي للروبوتات في إكسبو 2020، بهدف إطلاق روبوتات توصيل طعام مستقلة تشكل خطوة ثورية في قطاع خدمات التوصيل المستدامة للوجهة النهائية خلال إكسبو 2020.

ونظراً لأهمية الاستدامة على أجندة إكسبو 2020، تحرص كل من طلبات وترمينوس على منحها الأولوية. وقد عملت الشركتان بشكلٍ وثيق على تصميم روبوتات مستدامة لتحقيق أعلى مستويات الكفاءة؛ حيث تدمج الروبوتات واجهة تطبيق “طلبات” مع نظام إدارة الروبوت من “ترمينوس" مما يزودها بسعة كبيرة ومقصورات محمية بكلمة مرور مع القدرة على توصيل آلاف الطلبات يومياً.

وبالاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي المتقدمة لتوصيل الطعام حتى الوجهة النهائية، ستنقل الروبوتات الطلبات من “مطبخ طلبات" السحابي المتطور والمؤلف من طابقين إلى العملاء في نقاط توصيل محددة في موقع إكسبو 2020. ويمكن للعملاء فتح قفل الروبوت من خلال مسح رموز الاستجابة السريعة أو رموز تعريف الطلبات لضمان وصول الطعام بسهولة وأمان ودون تلامس.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال ترمينوس فيكتور آي، الرئيس التنفيذي والمؤسس لمجموعة ترمينوس تكنولوجيز: "يسعدنا التعاون مع "طلبات" لاستثمار معارفنا وخبراتنا سويةً في تقديم روبوتات توصيل مستقلة خلال إكسبو 2020. وبفضل تزويدها بتقنيات الذكاء الاصطناعي، ستتيح الروبوتات طريقة ذكية ومستدامة لتوصيل طلبات الطعام إلى مناطق محددة في موقع إكسبو، كما ستساهم في حل مشكلة نقص العاملين بخدمات التوصيل. ويعكس المشروع الجهود الحثيثة التي تبذلها طلبات لاعتماد حلول مبتكرة في ظل التوجه الحالي نحو مستقبل قائم على التحول الرقمي.

 وسنواصل التعاون الوثيق مع "طلبات" إلى جانب البحث عن أساليب إضافية للعمل معاً في قطاع التوصيل الذكي. وليست روبوتات التوصيل المستقلة في إكسبو 2020 سوى الخطوة الأولى في شراكتنا المستمرة مع طلبات. وستسعى الشركتان في المستقبل لتطبيق المزيد من نماذج الأعمال المبتكرة على أساليب توصيل مختلفة في الإمارات وغيرها من دول المنطقة".

بدوره، قال أونر آلجون، نائب الرئيس للشؤون الاستراتيجية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى "طلبات": "عملنا عن كثب مع ترمينوس لتصميم وتطوير روبوتات توصيل مستقلة مدمجة مع تطبيق "طلبات" لتوصيل الطعام بسهولة وأمان ودون تلامس لزوار إكسبو 2020. وتأتي هذه الروبوتات ثمرة شغفنا المشترك في تسهيل اعتماد حلول التحول الرقمي. ويغمرنا الحماس لرؤية هذه الروبوتات تعمل على أرض الواقع في إكسبو 2020 وتسليط الضوء على مستقبل خدمات توصيل الطعام والبقالة عبر الإنترنت وخدمات التنقل الذكية".

ويشهد قطاع توصيل الطعام والتجارة الإلكترونية السريعة تطورات متسارعة، وتلعب التكنولوجيا دوراً متزايد الأهمية في هذا النمو. ويلعب اعتماد حلول رقمية جديدة في جميع جوانب الأعمال دور المحرك الرئيسي لنجاح "طلبات"، والتي يتصدّر الابتكار قائمة أولوياتها دائماً. ويتألف فريق العمل في منصة توصيل الطعام عبر الإنترنت الرائدة في المنطقة حالياً من أكثر من 300 موظف يعمل في مقرها الرئيسي في دبي.

-انتهى-

لمحة عن طلبات

عززت طلبات مكانتها كواحدة من أهم شركات توصيل الطعام في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ انطلاقها للمرة الأولى في الكويت عام 2004.

ومنذ ذلك الوقت، توسّعت الشركة لتقدم حالياً مئات ملايين طلبات توصيل الطعام ومستلزمات البقالة سنوياً لعملائها في تسع دول في المنطقة. وتقدم طلبات خدمات توصيل الطعام من أكثر من 25 ألف علامة تجارية وما يقارب 50 ألف فرع، فيما يعمل مفهوم التجارة الإلكترونية السريعة طلبات مارت على تسليم البقالة للعملاء في البحرين ومصر والأردن والكويت وعمان وقطر والإمارات خلال مدة لا تتجاوز 30 دقيقة فقط.

ويتمحور اهتمامنا حول العملاء والشركاء وطاقم العمل، إلى جانب المجتمعات التي ننشط فيها، فقد عملت طلبات خلال عام 2020 على تسهيل التبرع بأكثر من 340 ألف وجبة و44 ألف دواء للمحتاجين، فضلاً عن التبرع بما يزيد على 1.3 مليون يورو لصالح الأعمال الخيرية بمساعدة شركائنا وعملائنا. كما تشكّل طلبات جزءاً من دليفري هيرو، الشركة الرائدة عالمياً في قطاع توصيل الطعام عبر الإنترنت والتجارة الإلكترونية السريعة.

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية