26 يونيو, 2019

صكوك مصرف الشارقة الاسلامي تحقق أفضل تسعيرعلى مستوى دول الخليج

صكوك مصرف الشارقة الاسلامي تحقق أفضل تسعيرعلى مستوى دول الخليج

26 06 2019

-     طلبات الاقبال على الصكوك تتجاوز حد الاكتتاب بمعدل 10 أضعاف

-     500 مليون دولار أمريكي حجم الإصدار

-     تسعيرة الإصدار بعائد 5% غير قابلة للاستدعاء لمدة ست سنوات

لاقت عملية إصدار صكوك مصرف الشارقة الإسلامي إقبالاً كبيراً من قبل المستثمرين العالميين الذين وصلت طلباتهم للاكتتاب بها إلى 4.8 مليار دولار أمريكي من أصل حجم الإصدار البالغ 500 مليون دولار أمريكي.

وجاءت تسعيرة الإصدار بعائد 5% غير قابلة للاستدعاء لمدة ست سنوات، وهو أقل عائد على أي صكوك أو سندات رأس المال في تاريخ هذه الفئة بمنطقة الخليج العربي والذي يعكس متانة المصرف وملاءته المالية التي جذبت كبريات المؤسسات والأفراد عالمياً لهذا الاكتتاب.

وقال سعادة محمد عبدالله، الرئيس التنفيذي لمصرف الشارقة الإسلامي: "نرفع أسمى آيات الشكر والامتنان إلى مقام صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والذي وضع بصمة الإمارة عالمياً وعلى الأصعدة كافة والتي أسهمت بشكل كبير في تحقيق هذا الإصدار التاريخي الذي لم تشهده المنطقة من قبل بهذه التسعيرة".  

وأضاف: "لقد أدرك المكتتبون العالميون في هذا الإصدار متانة ومعدلات النمو الاقتصادي التي تشهدها إمارة الشارقة ودورها المتنامي على الخريطة الاقتصادية الاقليمية والعالمية ورؤية صاحب السمو في ضمان تحقيق الاستقرار المالي، وتحسين مستوى التنافسية للإمارة، وتوفير المتطلبات اللازمة كافة لتعزيز قدرات الجهات المختلفة في تنفيذ مبادراتها ومشاريعها الاستراتيجية والتشغيلية".

من ناحيته قال سعادة  احمد سعد،  نائب الرئيس التنفيذي لمصرف الشارقة الإسلامي:” لقد تلقينا طلبات من 209 جهة مختلفة ممتدة ما بين اسيا، اوربا ومنطقة الخليج العربي والشرق الأوسط. ونحن سعداء بهذه الحفاوة التي تم استقبال فيها صكوك المصرف من كافة المستثمرين عالميا والذي يدل على متانة العلاقة مابين المصرف  شبكة كبار المستثمرين حول العالم ، حيث ان المصرف اصدر اول صكوك في عام 2006 والتي برهنت لمجتمع المال والاعمال انه بعد 13 عاما فان المصرف التزم بكافة وعوده بغض النظر  عن أي ظروف استثنائية تحصل على ساحة الاقتصاد العالمي ".

وأضاف ان هذه الثقة التي وضعها المستثمرين في اصدارنا هو نتيجة العديد من العوامل ومنها الأداء الثابت للمصرف ونمو أعماله وحصته السوقية بصورة كبيرة على كافة الأنشطة والقطاعات الاقتصادية عاما تلو الآخر، هذا بالإضافة الى الإدارة الحكيمة ووضوح رؤيتها التي اثبتت نجاحها وادارتها لدفة المصرف عاما بعد اخر.

وأضاف أن نسبة كفاية رأسمال البنك بموجب معايير بازل 3 ستبلغ مع هذا الإصدار الى حوالي 22 %، متخطية بكثير متطلبات البنك المركزي البالغة 12% ، والتي ستمكن المصرف من تحقيق نسب النمو المستهدفة خلال الأعوام القادمة وإضافة قيمة كبيرة من العوائد لمساهميه.

وشكر سعد المصارف والمؤسسات التي رتبت عملية الإصدار وهي سيتي بنك، وإتش إس بي سي، وستاندرد تشارترد، ومصرف أبوظبي الإسلامي، وبنك دبي الإسلامي، وبنك أي بي سي، ودويتشه بنك، وبنك الإمارات  ان بي دي  كابيتال ، ودبي الوطني، وبنك أبوظبي الأول، وكي إف إتش كابيتال.

وسيتم استخدام السيولة المستحصلة من عملية الإصدار في تعزيز رأس المال الأساسي، ونسب رأس المال الإجمالي، والتي تأتي بالتزامن مع خطط المصرف التوسعية ومعدلات النمو على أكثر من صعيد.   
 
يذكر أن رأس المال الأساسي للشارقة الإسلامي، يتمتع بملاءة أعلى بكثير من اشتراطات مصرف الإمارات المركزي، وبلغ إجمالي أصول المصرف 44.7 مليار درهم (12.2 مليار دولار أمريكي) في نهاية العام الماضي، وزادت تسهيلات التمويل لأكثر من 24.1 مليار درهم مقارنة مع 21.7 مليار في 2017، بزيادة 11 .%

وكانت وكالة التصنيف الائتماني الدولية "ستاندرد آند بورز" قد رفعت خلال الشهر الحالي التصنيف الائتماني لمصرف الشارقة الإسلامي على المدى البعيد من "BBB+" إلى "A-" مع نظرة مستقبلية مستقرة.

واستندت خطوة رفع التصنيف الائتماني إلى قيام "ستاندرد آند بورز" بتصنيف مصرف الشارقة الإسلامي من بين البنوك ذات الأهمية بالقطاع المصرفي في دولة الإمارات وكذلك مكانته والدور الذي يلعبه المصرف في القطاع المالي وأدائه المتميز بالإضافة إلى تنامي حصته السوقية إلى جانب قوة المركز المالي للمصرف وجودة أصوله ومرونتها وانخفاض تكلفة المخاطر به.

جوائز مرموقة

وبفضل التزامه منذ تأسيسه بتبني أفضل الممارسات وأحدث الأنظمة في عالم المال والأعمال، فاز مصرف الشارقة الإسلامي بالعديد من الجوائز المحلية والعربية والعالمية المرموقة، التي تعكس مدى حرصه على تقديم أفضل الخدمات وأحدث التقنيات لعملائه كافة، بما في ذلك جائزة "إنسايت" لمراكز الاتصال في الشرق الأوسط، عن فئة أفضل خدمة رد صوتي تفاعلي، وجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال ضمن فئة الخدمات المالية، وجائزة الشيخ خليفة للامتياز، وجائزة الشارقة للتميز الاقتصادي، وجائزة الشارقة للعمل التطوعي. كما حصل المصرف على لقب أفضل مصرف إسلامي في مجال هيكلة الصكوك لعام 2015.

وحاز مصرف الشارقة الإسلامي كذلك على جائزة "التميّز في الأعمال" (BIZZ) لعام 2017، التي يمنحها الاتحاد العالمي للأعمال بشكل سنوي في مدينة هيوستن الأمريكية. كما فاز بجائزتين من معهد الإمارات للدراسات المالية والمصرفية، هما جائزة تنمية الموارد البشرية في القطاع المصرفي والمالي، وجائزة الرئيس التنفيذي للتوطين في القطاع المصرفي والمالي عام 2017، تقديراً لجهود المصرف في دعم التوطين واستقطاب الكفاءات الإماراتية، وغيرها من الجوائز.

- انتهى -

 
 
 
 

© Press Release 2019

المزيد من الأخبار من البيانات الصحفية