شركة ميزة تحصل على شراكة ذهبية مع برنامج "شركاء HPE Partner Ready لمزودي الخدمات"

  
شركة ميزة تحصل على شراكة ذهبية مع برنامج شركاء HPE Partner Ready لمزودي الخدمات

الدوحة، قطر : حصلت شركة ميزة، الشركة الرائدة في مجال حلول تكنولوجيا المعلومات المُدارة في قطر، على شراكة ذهبية مع برنامج "شركاء HPE Partner Ready لمزودي الخدمات" حيث تعد شركة ميزة هي الشريك الرسمي الوحيد المعتمد لشركة HPE في قطر، وواحد من 140 شريكًا فقط على مستوى العالم تمكنوا من الحصول على درجة الشراكة الذهبية، لتنضم بذلك إلى أكثر من 400 من أبرز مزودي الخدمات حول العالم من الشركات المتخصصة في تقديم حلول الخدمات المُدارة والقائمة على الحوسبة السحابية الخاصة ب HPE

يجمع برنامج HPE Partner Ready بين نخبة من أكبر مزودي الخدمات حول العالم من الشركات العاملة في مجال الاستضافة والخدمات المُدارة والقائمة على الحوسبة السحابية والتي تلبي الاحتياجات الضرورية لمختلف الأعمال بحسب رغبة العملاء. يتيح البرنامج للشركاء الاستفادة من تقنيات وخدمات HPE بما يتناسب مع متطلبات اتفاقيات مستوى الخدمة للأعمال التجارية، جنباً إلى جنبٍ مع تقديم مزايا تجارية استراتيجية بالغة الأهمية مثل انخفاض التكاليف التشغيلية.

وبناءً على هذه الشراكة الذهبية، ستقوم شركة ميزة و HPE بإعداد خطط عمل وتسويق مشتركة وزيادة عروضها للعملاء عبر وسائل التسويق الرقمية والمحلية. ومن المتوقع أن يحصل العملاء على مزايا عديدة على إثر هذه الشراكة منها تحسين حماية الأصول والأعمال التجارية، وتحسين كفاءة التشغيل.

وبهذه المناسبة، قال السيد فيصل الكواري، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا لشركة ميزة:

"تفخر شركة ميزة بالشراكة الذهبية مع HPE يمثّل حصولنا على هذا الاعتماد العالمي المرموق دليلاً على تبني شركتنا لأحدث التقنيات، وسعيها الدائم لتقديم مجموعة من الخدمات الرائدة في هذا المجال، فضلاً عن تطويرها بصفة مستمرة لتواكب الاحتياجات المتغيرة للعملاء. إننا ملتزمون بالمضي نحو تحقيق مهمتنا المتمثلة في أن نصبح المزود الرائد لخدمات وحلول تكنولوجيا المعلومات المُدارة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا."

ومن جانبه، قال السيد هاني سلامة، مدير مبيعات في HPE قطر:

“انه لمن دواعي سرورنا انضمام شركة ميزة كأول مزود خدمة ذهبي في دولة قطر و شريك معتمد من قبل HPE ، حيث تقدم شركة ميزة خدمات متطورة ولديها فريق عمل موثوق به يقدم أفضل الحلول لتسهيل جميع العقبات و تحديات الأعمال سعياً لتحقيق أفضل النتائج. نهدف معًا إلى تقديم أفضل الخدمات للعملاء في قطر وتسريع التحول الرقمي لسوق الأعمال المتغير . "

كما علقت السيدة آنا نيمينن ، مدير مبيعات مزود خدمة HPE  في المملكة المتحدة وأيرلندا والشرق الأوسط وجنوب إفريقيا على الشراكة بقولها :

بصفتها أحدث شريك لمزود الخدمة الذهبية، تستفيد شركة ميزة الآن من الحلول والخدمات لمقدمي خدمات HPE، ونماذج الأعمال والشراكة حسب الطلب. تلتزم HPE بابتكار حلول جديدة وتمكين النمو المتبادل مع شركائنا لحل جميع مشاكل عملائنا المتعلقة بسوق الأعمال. يمكن لشركة ميزة وHPE معًا تقديم أحدث الحلول والخدمات الشاملة للعملاء والتي تمنحهم قيمة مضافة لأعمالهم “.

تمضي شركة ميزة لتبوء مكانة ريادية في مجال تقديم خدمات وحلول تكنولوجيا المعلومات المُدارة في قطر، إضافة إلى خدمات مراكز البيانات المعتمدة والخدمات السحابية وأمن تكنولوجيا المعلومات. توفّر شركة ميزة مجموعة واسعة من المهارات لعملائها في مجال إدارة البيئات الرقمية المعقدة وفقاً لقوانين الدولة، مدعومة باتفاقيات حكومية وشراكات استراتيجية، تضمن حصولهم على أعلى معايير الجودة.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة ميزة أحد مشاريع مؤسسة قطر، تتطلع إلى تسريع وتيرة النمو الرقمي في دولة قطر من خلال توفير خدمات تكنولوجيا المعلومات المُدارة عالمية المستوى. وكشريك ذهبي لشركة مايكروسوفت تقدّم خدمات فعالة من حيث التكلفة في مجال تكنولوجيا المعلومات، تواصل ميزة لعب دور فعّال في تشكيل التحولات الرقمية للشركات الناشئة والأعمال التجارية الكبرى والمؤسسات الحكومية بما يساهم في تحقيق ركائز رؤية قطر الوطنية 2030.

-انتهى-

نُبذة عن شركة ميزة

تأسست شركة ميزة كمشروع مشترك مع مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، حيث تقدم مجموعة متكاملة من خدمات تكنولوجيا المعلومات المُدارة والحلول التكنولوجية، وتتخذ من دولة قطر مقراً لها. تتطلع الشركة إلى دفع عجلة التنمية في البلاد والمنطقة من خلال توفير خدمات وحلول تكنولوجيا المعلومات المُدارة بمستويات عالمية، مع توفير فرصٍ مميزة لتحقيق مستقبل مهني واعد في قطاع تكنولوجيا المعلومات لأفراد المجتمع القطري وغيره من دول المنطقة.

تقدم شركة ميزة خدمات وحلول تكنولوجيا المعلومات المُدارة، إضافة إلى خدمات مراكز البيانات، وخدمات أمن نظم المعلومات والخدمات السحابية بالإضافة الى خبرات واسعة في مجال المدن الذكية وتطبيقاتها. تمتلك الشركة ثلاثة مراكز بيانات معتمدة من المستوى الثالث، مصنفة عالمياً ويصل مدى توفرها إلى 99.98%، ومصمّمة للامتثال للمعايير الدولية الأكثر صرامة مما يمكّن الشركات من الاستفادة من كفاءات أكبر وتقليل المخاطر، كما أن مركز البيانات M-VAULT 2 مصنف وفق تصنيف لييد البلاتيني Platinum LEED ومركز البيانات M-VAULT 3 مصنف وفق تصنيف لييد الذهبي  LEED Gold.

ويمكنكم التعرف على المزيد من المعلومات عبر موقعنا الإلكتروني: www.meeza.net

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية