شركاء مشروع محطة الحمرية في الشارقة يحتفلون بتشغيل توربينها الغازي لأول مرة

  
شركاء مشروع محطة الحمرية في الشارقة يحتفلون بتشغيل توربينها الغازي لأول مرة

الشارقة، الإمارات العربية المتحدة: احتفلت شركة محطة الحمرية المستقلة لتوليد الطاقة (شيبكو) وشركة "جنرال إلكتريك" بتشغيل التوربين الغازي لأول مرة في محطة الحمرية لتوليد الطاقة الكهربائية بقدرة إنتاجية قدرها 1,8 جيجاواط. وحضر هذه المناسبة عمر الملا، رئيس مجلس إدارة "شيبكو"؛ وتشاك نوجنت، الرئيس والرئيس التنفيذي لمعدات التوربينات الغازية الثقيلة لدى شركة "جنرال إلكتريك لطاقة الغاز"؛ ومحمد علي، المدير العام للمشاريع في "جنرال إلكتريك لطاقة الغاز" في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا؛ إلى جانب عدد من المسؤولين التنفيذيين رفيعي المستوى. وتعد عملية التشغيل الأولى اختباراً حاسماً يتم فيها تشغيل التوربين بالوقود في الموقع، وتأتي هذه المرحلة بعد أشهر طويلة من أعمال التركيب والتشغيل. وتم بالفعل الانتهاء من نحو 85% من أعمال التصميم والإنشاءات، وعمليات المشتريات، وما يصل إلى 70% من عمليات التشييد والتشغيل والتكليف في مشروع الحمرية.

ووقع شريكا التطوير "جنرال إلكتريك للخدمات المالية للطاقة" و"سوميتومو" اليابانية اتفاقية شراء الطاقة الممتدة لنحو 25 عاماً مع هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة في العام 2018 لتطوير وبناء وتشغيل المحطة. وفي أعقاب استكمال الجوانب المالية من الصفقة في عام 2019، شكل شركاء التطوير إلى جانب "شيكوكو للطاقة الكهربائية" و"الشارقة لإدارة الأصول"، ذراع الاستثمار التابعة لحكومة الشارقة، مشروعاً مشتركاً لتأسيس شركة محطة الحمرية المستقلة لتوليد الطاقة، لبناء المشروع وملكيته وتشغيله، ليكون أول محطة مستقلة لتوليد الطاقة بالدورة المركبة في الشارقة.

وتزود شركة "جنرال إلكتريك" المحطة بثلاثة توربينات غازية من طراز HA، وستة مولدات كهربائية، وثلاثة مولدات بخارية لاستعادة الحرارة (HRSG)، إلى جانب خدمات المقاولات الهندسية والإنشاء والتوريد. وحققت تكنولوجيا HA من "جنرال إلكتريك" رقمين قياسيين عالميين في العمل بنظام الدورة المركبة، ومن المتوقع أن تساهم في رفع كفاءة محطة الحمرية عند اكتمالها لتصبح الأكثر كفاءة بين محطات توليد الطاقة الكهربائية في قطاع المرافق. كما ستوفر "جنرال إلكتريك" قطع التبديل، وخدمات الإصلاح والصيانة لمعدات توليد الطاقة الكهربائية في الموقع لفترة تبلغ نحو 25 عاماً.

وقال محمد علي، المدير العام للمشاريع في "جنرال إلكتريك لطاقة الغاز" في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: "أود أن أشكر كل من ساهم في بلوغنا هذه المرحلة الهامة من تطوير محطة الحمرية لتوليد الكهرباء والمتمثلة بالتشغيل الأول لتوربينها الغازي. ويشرفنا أن نزود دولة الإمارات لأول مرة بتوربينات الغاز طراز HA الحائزة على رقم قياسي لتشغيل هذه المحطة. وتوفر توربينات HA فوائد جمة، يقف في مقدمتها دعم أهداف الحد من الانبعاثات الكربونية التي نصت عليها استراتيجية الإمارات للطاقة. وتضم المحطة ثلاث وحدات من طراز 9HA.01 من ’جنرال إلكتريك‘ تعمل بنظام الدورة المركبة، مما يساعد هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة في الحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بما يصل إلى 4 مليون طن سنوياً مقارنة بالمستويات الحالية، أي ما يعادل إزالة مليون سيارة عن الطرقات في دولة الإمارات. علاوةً على ذلك، يمكن لهذه التكنولوجيا حالياً حرق ما يصل إلى 50% من حجم الهيدروجين عند مزجها بالغاز الطبيعي، وسيتم تطويرها لتصل إلى 100%، وسيدعم ذلك التحول إلى طاقة أنظف في المستقبل بما يصب في خدمة الأجيال الحالية والمقبلة".

يشار إلى أن "جنرال إلكتريك" قدمت دعمها لتطوير قطاع الطاقة في دول مجلس التعاون الخليجي لأكثر من 80 عاماً. وتولد تقنياتها ومعداتها المثبتة حالياً في 350 موقعاً نحو نصف احتياجات دول الخليج من الطاقة الكهربائية.

-انتهى -

حول "جنرال إلكتريك"

تعمل "جنرال إلكتريك" - الشركة العالمية المدرجة ضمن بورصة نيويورك تحت الرمز (GE)- على دعم دول العالم عبر مساعدتها على التغلب على أكبر تحدياتها. ومن خلال دمج الخبرات الهندسية عالمية المستوى مع البرمجيات والتحليلات، تزود "جنرال إلكتريك" دول العالم بحلول أكثر كفاءةً وموثوقيةً وأماناً. وعلى مدار أكثر من 125 عاماً، ساهمت "جنرال إلكتريك" بإحداث قفزات نوعية في قطاع الصناعة، وهي اليوم توفر نماذج جديدة في التصنيع المضاف، وعلوم المواد، وتحليل البيانات. وتتميز "جنرال إلكتريك" بقوة عاملة عالمية ومتنوعة، تعمل بأعلى درجات التفاني والنزاهة لتحقيق رسالة الشركة وتلبية تطلعات عملائها. ويتوفر المزيد من المعلومات عبر الرابط www.ge.com.

حول "جنرال إلكتريك لطاقة الغاز":

تعتبر "جنرال إلكتريك لطاقة الغاز" رائدة في قطاع طاقة الغاز الطبيعي حول العالم، وتعمل على تزويد التقنيات والحلول والخدمات في هذا القطاع. ومن خلال ابتكاراتنا المتواصلة وشراكاتنا الوثيقة مع العملاء، نقدم إمكانات توليد الطاقة النظيفة وعالية الكفاءة التي يعتمد عليها أفراد المجتمعات في أيامنا هذه، ونؤسس تقنيات طاقة المستقبل. وتمتلك الشركة أكبر محفظة في العالم من التوربينات الغازية المركبة في محطات توليد الطاقة، والتي حققت أكثر من 200 مليون ساعة عمل ضمن أسطول "جنرال إلكتريك" من التوربينات، ونحرص على تقديم التقنيات المتقدمة ومستويات الخبرة الرفيعة في قطاع الطاقة، التي تساهم في تأسيس وتشغيل محطات الطاقة الرائدة والحفاظ على تفوق أدائها. للمزيد من المعلومات زوروا موقعنا الإلكتروني http://www.ge.com/power/gas أو تابعوا "جنرال إلكتريك لطاقة الغاز" عبر "تويتر" و"لينكد إن".

عبير مسعود

مديرة العلاقات الصحفية لدى "جنرال الكتريك للطاقة"، منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا

abeer.masood@ge.com

كيلي هوم/ نيفين وليم

أصداء بيرسون مارستلر

kelly.home@bcw-global.com

nivine.william@bcw-global.com

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية