"سيدات أعمال الشارقة" يناقش الاتجاهات المستقبلية في قطاعات الأزياء المستدامة والصناعات الغذائية والتجميل

ضمن مبادرة "حوار المجلس" وبهدف الاستفادة من تجارب المختصين في قطاعات الأعمال

  
سيدات أعمال الشارقة يناقش الاتجاهات المستقبلية في قطاعات الأزياء المستدامة والصناعات الغذائية والتجميل

الشارقة: نظم مجلس سيدات أعمال الشارقة، ثلاث جلسات عمل افتراضية، خلال شهر يوليو الجاري، ضمن سلسلة جلسات منصة "حوار المجلس"، التي أطلقها المجلس في شهر مايو 2019، كمبادرة تتيح لعضواته فرصة تبادل المعارف والاطلاع على أفضل ممارسات الأعمال، والاستفادة من تجارب الخبراء والمختصين في مختلف القطاعات.

وتناولت الجلسات، التي أقيمت عن بعد مستقبل الصناعات الغذائية والمشروبات والاتجاهات المستقبلية في مجال التجميل والمجوهرات ومستقبل الأزياء المستدامة.

وناقشت الجلسة التي عقدها المجلس أمس (28 يوليو الجاري)، تحت عنوان "مستقبل الأزياء المستدامة"، أسباب التوجه نحو الأزياء المستدامة ومدى أهمية هذا القطاع، وما هي التغيرات الحاصلة في سلوك المستهلك والتجارب المكتسبة في ظل الظروف الحالية.

وأدار الجلسة كل من سعادة شذى علاي، عضو المجلس الوطني الاتحادي، ومؤسس علامة Dar AlShatha وShatha Beauty Spa، وآمنة الشرع، مدير إدارة مبيعات التجزئة في منطقة الامارات الشمالية – أدنوك، ومؤسس دار الدانة للأزياء والتصميم.

وتحدثت علاي والشرع عن تجربتهما في ريادة الأعمال وخصوصاً في قطاع الأزياء المستدامة، وأشارتا إلى أن الأزياء المستدامة هي نوعية جديدة في عالم تصميم الأزياء تهدف إلى إيجاد نظام تصنيع صديق للبيئة من خلال تخفيض البصمة الكربونية في المصانع بستخدام نوعية خاصة من المواد غير الضارة بالبيئة وتخفيض عدد الأجهزة المصنعة لهذه الأزياء.

وأوضحتا أنهما حولتا التحديات التي واجهتهما جراء جائحة كورونا إلى فرص مثمرة من خلال إعادة دراسة احتياجات العملاء وابتكار تصاميم جديدة، إضافة إلى تحسين جودة المنتجات، وأكدتا أن الظروف الصحية الراهنة دفعت رائدات الأعمال للتحول الرقمي في معظم أعمالهن وخصوصاً عمليات التسويق الإلكتروني.

واستعرض عدد من المشاركات في الجلسة مسيرة عملهن خلال أزمة كورونا وكيف استفدن من القرارات الحكومية ودورها في حماية ودعم أعمالهن وبالأخص صاحبات المشاريع الصغيرة والمتوسطة، كما أشدن بالمبادرات الإلكترونية التي أطلقها مجلس سيدات أعمال الشارقة خلال الأزمة، لتكييف أعمالهن مع هذه الظروف الاستثنائية.

وركزت جلسة "الاتجاهات المستقبلية في مجال التجميل والمجوهرات"، التي أقيمت في 25 يوليو الجاري، بإدارة شروق المدفع، مؤسس علامة Shurooq Al Midfa Jewelry، وأولمبيا طباش، مدير التجزئة والمؤسس المشارك لـ "أنفاسك دخون"، على أهم التحديات التي يواجهها هذا القطاع، ودور المؤثرين في وسائل التواصل الاجتماعي في التسويق للمنتجات الجديدة.

وشددت المدفع وطباش على أن التجارة الإلكترونية هي الاتجاه الجديد لتجارة التجزئة وغيرها من القطاعات، ودعتا جميع الشركات للسير في هذا الاتجاه، كما دعتا رواد الأعمال للاطلاع على كل ما هو جديد في مجال عملهم بدءاً من التصنيع وصولاً إلى التسويق بهدف التكيف مع جميع الظروف، مع ضرورة المواءمة بين التسويق في محلات التجزئة والتسويق الإلكتروني.

وأدار الجلسة الثالثة التي نظمها المجلس في 23 يوليو الجاري بعنوان "مستقبل الصناعات الغذائية والمشروبات"، نوال النعيمي، مدير تنفيذي ومؤسس مطعم ومقهى "بيبر فيغ"، التي أشارت إلى أهمية مراقبة سلوك المستهلك باستمرار للحصول على أفكار جديدة تصب في اتخاذ قرارات فعالة تسهم في جذب عملاء جدد من جهة وفي تجنب إهدار الطعام من جهة أخرى، إلى جانب التركيز باستمرار على أنظمة التوصيل لتوفير الخيارات المناسبة للمستهلك وتلبية طلباته.

وحثت النعيمي الشركات الناشئة للسعي إلى إجراء دراسات وبحوث لمعرفة اتجاهات عالم التسويق وتطوير خطط تسويقية جديدة تتلاءم مع جميع الظروف، فضلاً عن ضرورة أن تكون هذه الشركات على تواصل دائم مع الموردين لضمان توفر المواد التي تحتاجها في جميع الأوقات.

يذكر أن مجلس سيدات أعمال الشارقة، يعقد كل شهر جلسات وورش عمل بهدف تشجيع التواصل والتفاعل بين عضواته من خلال استضافة نخبة من المتخصصين من القطاعين العام والخاص، يناقشون مواضيع متنوعة تهم العضوات وتسهم بتطوير مهاراتهم بما ينسجم مع رؤية المجلس في تمكين المرأة من الدخول والمنافسة في عالم الأعمال، حيث يمكن للعضوات الراغبات بمعرفة جلسات وورش العمل المقبلة زيارة الموقع الإلكتروني للمجلس https://sbwc.ae أو الاتصال على الرقم 0551237292.   

 يشار إلى أن مجلس سيدات أعمال الشارقة، ومنذ تأسيسه في عام 2002، يتبنى نهجاً متكاملاً يهدف إلى دعم مشاريع الأعمال والشركات التي تمتلكها وتديرها سيدات الأعمال، وتقديم المساعدة والمشورة الفنية اللازمة للسيدات الراغبات بإطلاق أعمالهن في الشارقة، إضافة إلى دعمهن من خلال إقامة شراكات مع المؤسسات الحكومية والخاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها، وتوفير الفرصة لهن للترويج لمشاريعهن في مختلف المنصات الاقتصادية والمهنية على المستويين المحلي والعالمي.

-انتهى –

مجلس سيدات أعمال الشارقة

منذ تأسيسه في عام 2002، كرّس مجلس سيدات أعمال الشارقة جهوده لتحقيق الاندماج الكامل لسيدات الأعمال في القطاع الاقتصادي، وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال والمشاريع النسوية المستدامة في إمارة الشارقة – دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويتبنى المجلس نهجا متكاملاً يهدف إلى دعم مشاريع الأعمال والشركات التي تمتلكها وتديرها سيدات الأعمال، بالإضافة إلى تقديم المساعدة والمشورة الفنية اللازمة للسيدات الراغبات بإطلاق أعمالهن في الشارقة، فضلاً عن دعمهن من خلال إقامة شراكات مع المؤسسات الحكومية والخاصة في دولة الإمارات وخارجها، إلى جانب توفير الفرصة لهن للترويج لمشاريعهن في مختلف المنصات الاقتصادية والمهنية على المستويين المحلي والعالمي.

ويعتبر مجلس سيدات أعمال الشارقة أحد المؤسسات الثلاث التابعة لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة.

لمزيد من المعلومات يرجى التواصل على membership@sbwc.ae أو الاتصال على الرقم 055-1237292

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2020

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.