رينيسانس توسع حضورها في المنطقة بتقديم حلولٍ لتعزيز مستويات الطلاب التعليمية في ظل الظروف الحالية

  

الشركة تدعم ما يزيد عن 120 مدرسة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

تستخدم تحليلات معمقة لتعويض الفاقد التعليمي وتحسين نتائج العملية التعليمية

دبي، الإمارات العربية المتحدةأعلنت "رينيسانس"، الشركة المسؤولة عن تطوير أدوات وبرامج لتسريع عملية التعلّم وتحسين نتائجها، عن توسيع حضورها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بهدف مساعدة المدارس على رفع السوية التعليمية للطلاب بمختلف أعمارهم وقدراتهم، وذلك عبر توفير وسائل مخصّصة في ظل الظروف غير المسبوقة التي تفرضها الجائحة العالمية.

وتتعاون الشركة مع 120 من المدارس المحلية والإقليمية لتطوير مهارات القراءة والكتابة والحساب، والتصدّي للتحديات التي تواجهها المدارس التي توفر لطلابها الصغار آلياتٍ للتعلم عن بُعد. وتوفر "رينيسانس" مجموعةً من المنتجات والحلول لدعم أساليب التعليم المختلفة، وغيرها من الأدوات المخصّصة وفق احتياجات الطلاب المتنوعة لتحسين مستواهم العام.

وتعليقاً على الموضوع، قالت رابعة نور، مديرة المبيعات الدولية لرينيسانس: "تتميز تقنيات التعليم اليوم بقدرتها على تحسين نتائج الطلاب أكثر من أي وقتٍ مضى. ونلتزم بالعمل مع المدارس ومزودي الخدمات التعليمية في المنطقة، لوضع البيانات والرؤى المفيدة بين أيديهم بسهولة ومساعدتهم على فهمها واتخاذ القرارات المدروسة بناءً عليها. ولا يقتصر الأمر على عملية التقييم فحسب، بل يمتدّ إلى آليات التخطيط والتدريس المُصممة خصيصاً لتحفيز الطلاب.وتتمحور رؤية "رينيسانس" حول تسريع عملية التعلّم، حيث توفر حلولنا إمكانية تلقّي الملاحظات بشكل فوري والحصول على تقارير مُفصّلة، لتزويد المعلمين بالمعلومات الضرورية لمراقبة مدى تطور طلابهم وقياس حجم هذا التطور".

وتوفر حلول "رينيسانس" تقييماً دقيقاً في الوقت الحقيقي وتصوّراً واضحاً للخط البياني الذي يبيّن تقدّم الطالب في مهارات القراءة والكتابة والحساب، بما يتماشى مع المناهج الدراسية في المملكة المتحدة أو الولايات المتحدة. وتساعد هذه الحلول في التخفيف من أعباء المدرسين، عبر توفير مساراتٍ تعليمية مُخصّصة لكل طالب، مع التركيز على المهارات الأساسية المطلوبة للتقدّم في كل مرحلة من مراحل التعليم الرسمي.

تضمّ حلول "رينيسانس" الأساسية المتوفرة في المنطقة ما يلي:

  • ستار أسيسمينتس للقراءة والرياضيات: يوفر ستار أسيسمينتساختبارات عبر الكمبيوتر لتقييم مدى تقدّم الطلاب في القراءة والرياضيات، حيث يحقّق أقصى قدر من الفائدة في أقلّ وقتٍ ممكن، ويعزز من قدرة المعلمين على متابعة مستويات طلابهم بفعالية أكبر. ويقدم البرنامج تحليلاتٍ معمّقة تساعد في اتخاذ القرارات التعليمية، سواء عند تقييم مستوى الطالب في المدرسة أو عن بُعد.
  • ماي أون ريدر: يتيح ماي أون ريدر مكتبةً رقمية مخصصة لكل طالب بمنتهى السهولة، إذ يستطيع الطلاب اختيار إحدى التوصيات المقترحة بحسب اهتماماتهم ومستوى القراءة المناسب لهم أو تصفح المكتبة الكاملة المتاحة ضمن اشتراك مدرستهم. وتضمن كلّ الاشتراكات الوصول إلى مكتبة أساسية وغنية بعناوين رقمية جذابة لباقة من الموضوعات المواضيع المتنوعة، لتلبية مجموعة واسعة من الاهتمامات تناسب جميع الأعمار ومستويات القراءة.
  • أكسيليريتيد ريدر: يشجّعأكسيليريتيد ريدرعلى القراءة المُمتعة، ويمنح المعلمين المعلومات اللازمة لمراقبة مستوى القراءة لدى الطلاب واتخاذ قراراتٍ مدروسة لتوجيه مسارهم التعليمي في المستقبل. كما يوفّر هذا الحلّ مجموعةً شاملة من التقارير التي تبيّن مقدار ما قرأه الطالب ومستوى تعقيد المحتوى ومدى فهمهم لما قرأوه، وتقيس حجم نمو المفردات ومهارات القراءة والكتابة، ما يمنح المعلمين نظرةً أوضح حول مدى استجابة الطلاب لخطط القراءة والتعليم في الفصل.
  • فريكل: وهي منصة للتعليم المتمايز تمكّن المدرسين من الوصول إلى كل طالب في مواد الرياضيات واللغة الإنكليزية والدراسات الاجتماعية والتمييز بين ما يتعلمه الطلاب وكيف يتعلمونه. وتسمح المنصة للطلاب بالمشاركة وفق مستواهم الأكاديمي في الموضوعات المواضيع التي تهمهم، لكن عبر التعلّم وفق الطريقة الأفضل بالنسبة لهم.

وتجدر الإشارة إلى أن أكثر من 16 مليون طالب فيما يزيد عن 100 دولة حول العالم يستخدم منتجات رينيسانس الرائدة.

 

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية