ريف ترست تدعم سيدات ورائدات الأعمال بحرية التنقل العالمية من خلال المواطنة بالاستثمار

  

تسبب انعدام المساواة الوظيفي للجنسين بخسارة تقدر بـ 70 ترليون دولار أمريكي للاقتصاد العالمي منذ عام 1990، حسب تقرير مؤسسة "BofA Securities" الأمريكية

دبي، الإمارات العربية المتحدة – تحتفي "ريف ترست"، الشركة العالمية الرائدة في مجال استشارات الجنسية والإقامة وإحدى شركات "لاتيتيود"، بالنساء هذا العام من خلال عرض خاص يهدف إلى دعم رائدات الأعمال بحرية التنقل العالمية وذلك بمناسبة اليوم العالمي للمرأة وعيد الأم.

يتضمن العرض، الذي يسري من 21 مارس لغاية 21 ابريل 2021، توفير الاستشارات المجانية إضافة إلى خصم ثابت بنسبة 50% على الرسوم المهنية لكافة برامج المواطنة بالاستثمار لدول الكاريبي، ويهدف العرض إلى دعم النساء اللواتي يتطلعن للحصول على حرية التنقل العالمية بهدف توسيع شبكة أعمالهن واستثماراتهن عبر دول الكاريبي والاتحاد الأوروبي والعالم وذلك من خلال الحصول على جنسية تسمح بالتنقل بين معظم دول العالم دون الحاجة لتأشيرة مسبقة عبر الاستثمار في مشاريع عقارية معتمدة من قبل الحكومات أو التبرع للصناديق السيادية الحكومية. كما يوفر العرض فرصة استثنائية على الصعيد الشخصي لتأمين الاستقرار العائلي من خلال سهولة الوصول إلى المؤسسات التعليمية المرموقة عبر مختلف دول الاتحاد الأوروبي بما ذلك المملكة المتحدة إضافةً إلى دخل عالمي آمن من الضرائب بمختلف أنواعها والسندات العقارية المربحة في مشاريع أو صناديق حكومية معتمدة.

وقال ميمون عسراوي، الرئيس التنفيذي لشركة ريف ترست ونائب رئيس مجلس إدارة مجموعة لاتيتيود، مسلطًا الضوء على أهمية دور المرأة في الاقتصاد العالمي المعاصر: "نود انتهاز هذه الفرصة لنعرب عن خالص امتنانا لكافة نساء العالم بما في ذلك زميلاتنا وعميلاتنا، ونود أن نوفر الدعم اللازم لسيدات ورائدات الأعمال لمدة شهر كامل من خلال عرضنا الخاص. فحسب مؤسسة BofA Securities الأمريكية، تسبب انعدام المساواة بين الجنسين في سوق العمل بخسارة تقدر بـ 70 ترليون دولار أمريكي للاقتصاد العالمي منذ عام 1990، ولقد أصبح الحفاظ على معايير مثل توظيف الإناث والذكور بنسب متساوية والمساواة في الأجور حيويًا أكثر من أي وقت مضى لاستمرار الشركات بالنمو حسب المعايير العالمية المعاصرة، وهو ما يظهر جليًا في سياسات التنمية البشرية التي تتبعها ريف ترست".

وأضافت ديكشا شارما، رئيسة قسم الموار البشرية في شركة ريف ترست: "أفخر بكوني جزءًا من قصة نجاح ريف ترست، فنحن نمتلك رؤية واضحة تجمع الجانب المهني والإنساني تحت سقفٍ واحد".

وتدير شركة ريف ترست 17 مكتبًا حول العالم وتوظف أكثر من 80 استشاريًا مختصًا في مجال المواطنة والإقامة بالاستثمار، وتعتبر الشركة شريكًا معتمدًا وموثوقًا لأقوى برامج المواطنة بالاستثمار بما في ذلك أنتيغا وباربودا ودومنيكا وسانت كيتس ونيفيس وسانت لوسيا وفانواتو ومالطا، وحائزة على العديد من التصنيفات والتكريمات العالمية.

ملفات الوورد والصور عالية الدقة

Press Release - RIF Trust celebrates women with an Exclusive Offer for Female Entrepreneurs.zip

نُبذة عن "ريف ترست":

تأسست الشركة في قلب حي المال والأعمال وسط مدينة دبي عام 2013، وتعد اليوم إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال تقديم استشارات الجنسية والإقامة والاستشارات الحكومية، وتقدم الشركة منذ تأسيسها أفضل الخدمات الاستشارية بهدف مساعدة رواد الأعمال والمستثمرين والأفراد الراغبين في الحصول على جنسية ثانية لأغراض تحقيق مجالات أوسع في حرية السفر لهم ولعائلاتهم، وتشتق اسمها من "ريف" وهي منطقة شهيرة تقع في شمال المغرب ويتسم أهلها بالشفافية والالتزام بالمواثيق وبشغفهم بالسفر والاكتشاف.

وتعتبر الشركة شريكًا معتمدًا للعديد من الحكومات التي تقدم أقوى برنامج منج الجنسية بالاستثمار في العالم بما فيها انتيغا وباربودا، ودومينيكا، وغرينادا، وسانت كيتس ونيفيس، وسانت لوسيا، وفانواتو، والبرتغال، ومالطا، وقبرص.

ولقد حقق الاندماج بين "ريف ترست" و"لاتيتيود" عام 2018 الحضور العالمي للشركة، حيث تقدم الشركة خدماتها عبر أكثر من 17 فرعًا حول العالم بما فيها أنغولا، وكندا، وقبرص، وألمانيا، ولبنان، ومالطا، ومنتينيغرو، والمغرب، وباكستان، والبرتغال، وجنوب أفريقيا، وجنوب كوريا، والإمارات والمملكة المتحدة، وفيتنام.

وتوظيف "ريف ترست" أكثر من 80 استشاريًا مختصًا في مجال استشارات الجنسية والإقامة، وتقدم حلولًا متكاملة بدءًا من الاستشارات المقدمة للمستثمرين وانتهاءً بتلك المقدمة للحكومات لتصميم برامج منافسة تلبي طموحات رواد الأعمال حول العالم وخاصةً في منطقة الكاريبي وأوروبا وأمريكا الشمالية.

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية