دولة رئيس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي يفتتح محطة السماوة للطاقة الكهربائية من تنفيذ "جنرال إلكتريك" واشراف وزارة الكهرباء

  
دولة رئيس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي يفتتح محطة السماوة للطاقة الكهربائية من تنفيذ جنرال إلكتريك واشراف وزارة الكهرباء

بغداد، العراق: إفتتح معالي دولة رئيس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي، محطة السماوة للطاقة الكهربائية، وتولت "جنرال إلكتريك لطاقة الغاز" مهمة تشييد المحطة التي تعتبر أولى محطات الطاقة الكهربائية ضمن قطاع الانتاج في محافظة المثنى منذ 1975. وقامت "جنرال إلكتريك" بتركيب أربعة توربينات غازية من طراز 9E وتشغيلها في المحطة ضمن المرحلة الأولى من المشروع، بما  يمْكِن المحطة من توليد 500 ميجاواط بالدورة البسيطة. وفي الوقت الحاضر، يتم نقل الطاقة الكهربائية من المحطة عبر الشبكة ذات استطاعة 132 كيلو فولط لمدينة السماوة والمناطق المحيطة بهما.

وبهذه المناسبة، قال السيد المتحدث الرسمي لوزراة الكهرباء: "يعد توفير الطاقة الكهربائية لمختلف أرجاء العراق أولوية قصوى بالنسبة لنا. ومن خلال إنشاء محطة السماوة للطاقة الكهربائية، قد لعبت ’جنرال إلكتريك" دوراً رئيسياً في تزويد الطاقة الكهربائية الضرورية للبلاد من خلال تشييدها للمحطات التوليدية والتحويلية، ولاتزال تبذل ما بوسعها لتعويض الشح الحالي في الطاقة الكهربائية. وبالنظر إلى المستقبل، نعلم أن العراق ما زال بحاجة للمزيد من قدرات توليد الطاقة الكهربائية. ومن هذا المنطلق، نبذل جهوداً حثيثة لتنفيذ المرحلة الثانية من محطة السماوة، والتي ستؤدي إلى تحويلها للعمل بالدورة المركبة لتتمكن من توليد 750 ميجاواط من الطاقة بالمجمل لتغذية الشبكة الوطنية".

من جانبه قال جوزيف أنيس، الرئيس والرئيس التنفيذي لأوروبا و الشرق الأوسط و أفريقيا  في شركة جنرال إلكتريك للطاقة الغازية: "نعمل في ’جنرال إلكتريك‘ دون كلل لتحقيق نتائج ملموسة ترتقي بنوعية حياة الشعب العراقي. واليوم، يسعدنا في ’جنرال إلكتريك‘ الإعلان عن بدء جميع التوربينات الأربعة لعملها في محطة السماوة بعد تسليمها لوزارة الكهرباء. وندرك حاجتنا لبذل المزيد من الجهد لتلبية الطلب المتنامي على الطاقة الكهربائية في البلاد، ونؤكد على أننا ماضون قدماً في التزامنا بدعم العراق بأحدث التقنيات والخبرات العالمية والمواهب المحلية المتمرسة، والاستثمارات الكبيرة ضمن الجهود التنموية لمجتمعها".

وساهمت "جنرال إلكتريك" بتعزيز البنية التحتية في مختلف أرجاء العراق. في شمال البلاد ساعدت فرق عمل الشركة المناطق المحررة في الموصل في إعادة تأهيل محطة كهرباء القيارة. وفي وسط العراق، تواصل الشركة جهودها لتزويد أكبر محطة مستقلة تعمل بالدورة المركبة وهي محطة بسماية للطاقة الكهربائية، بالمعدات وتشغيلها والحفاظ على استقرارها. وفي جنوب العراق، ساهم حل مسار الغاز المتقدم  AGP من "جنرال إلكتريك" بتمكين وزارة الكهرباء من تقليل أوقات التوقف للتوربينات الغازية، وتحسين توفر الطاقة، والارتقاء بالأداء وتقليل عمليات الصيانة السنوية والتكاليف في محطة كهرباء النجيبية.

وبالتعاون مع وزارتي الكهرباء والمالية، عملت "جنرال إلكتريك" مع مؤسسات مالية من القطاعين العام والخاص من شتى أرجاء العالم لتأمين 2.4 مليار دولار منذ العام 2015 لتمويل مشاريع قطاع الطاقة في البلاد.

وعلاوة على ذلك، وفي إطار مساعيها لدعم المجتمع بالمشاريع التنموية، كانت "جنرال إلكتريك" قد وقعت اتفاقية شراكة مع "كابيتا"، مؤسسة دعم ريادة الأعمال والمشاريع الناشئة، لإطلاق مبادرة "طاقات " لدعم 50 شركة صغيرة تعود ملكيتها لعراقيين شباب في العراق بهدف مساعدة رواد الأعمال العراقيين الشباب على توسيع أعمال شركاتهم عبر تقديم فرص التمويل  والتدريب على التسويق ومزاولة الأعمال. وأعلنت الشركة مؤخراً عن إطلاق برنامج لصقل مهارات الشباب العراقي من خلال تقديم المنح الدراسية لخمس طلاب في برنامج BBS التعليمي الممتد على مدار 10 أشهر.

-انتهى-

لمحة عن "جنرال إلكتريك"

تعمل "جنرال إلكتريك" - الشركة العالمية المدرجة ضمن بورصة نيويورك تحت الرمز (GE)- على دعم دول العالم عبر مساعدتها على التغلب على أكبر تحدياتها. ومن خلال دمج الخبرات الهندسية عالمية المستوى مع البرمجيات والتحليلات، تزود "جنرال إلكتريك" دول العالم بحلول أكثر كفاءةً وموثوقيةً وأماناً. وعلى مدار أكثر من 125 عاماً، ساهمت "جنرال إلكتريك" بإحداث قفزات نوعية في قطاع الصناعة، وهي اليوم توفر نماذج جديدة في التصنيع المضاف، وعلوم المواد، وتحليل البيانات. وتتميز "جنرال إلكتريك" بقوة عاملة عالمية ومتنوعة، تعمل بأعلى درجات التفاني والنزاهة لتحقيق رسالة الشركة وتلبية تطلعات عملائها. ويتوفر المزيد من المعلومات عبر الرابط www.ge.com .

لمحة عن "جنرال إلكتريك لطاقة الغاز"

تعتبر "جنرال إلكتريك لطاقة الغاز" رائدة في قطاع طاقة الغاز الطبيعي حول العالم، وتعمل على تزويد التقنيات والحلول والخدمات في هذا القطاع. ومن خلال ابتكاراتنا المتواصلة وشراكاتنا الوثيقة مع العملاء، نقدم إمكانات توليد الطاقة النظيفة وعالية الكفاءة التي يعتمد عليها أفراد المجتمعات في أيامنا هذه، ونؤسس تقنيات طاقة المستقبل. وتمتلك الشركة أكبر محفظة في العالم من التوربينات الغازية المركبة في محطات توليد الطاقة، والتي حققت أكثر من 200 مليون ساعة عمل ضمن أسطول "جنرال إلكتريك" من التوربينات، ونحرص على تقديم التقنيات المتقدمة ومستويات الخبرة الرفيعة في قطاع الطاقة، التي تساهم في تأسيس وتشغيل محطات الطاقة الرائدة والحفاظ على تفوق أدائها. للمزيد من المعلومات زوروا موقعنا الإلكتروني www.ge.com/power/gas أو تابعوا "جنرال إلكتريك لطاقة الغاز" عبر "تويتر" و"لينكدإن".

لمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال بـ:

دريد عدنان

مدير الإعلام والعلاقات العامة لدى شركة "جنرال إلكتريك" في العراق وشرق المتوسط

duraid.adnan@ge.com

عبير مسعود

مديرة العلاقات الصحفية لدى "جنرال الكتريك للطاقة"، منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا

abeer.masood@ge.com

كيلي هوم/ نيفين وليم

أصداء بي سي دبليو

nivine.william@bcw-global.com kelly.home@bcw-global.com

 

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية