"دبي للسياحة" تشيد بدعم شركائها الدوليين المتواصل وأثره في تسريع وتيرة تعافي قطاع السياحة في دبي

  
دبي للسياحة تشيد بدعم شركائها الدوليين المتواصل وأثره في تسريع وتيرة تعافي قطاع السياحة في دبي

عصام كاظم يؤكد خلال لقائه مع مسؤوليها الدور المهم الذي تلعبه سلسلة ماريوت العالمية في إظهار أهمية دبي كوجهة آمنة ومفضلة للزيارة

دبي، الإمارات العربية المتحدة: أكدت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة) أهمية الدور الذي يلعبه الشركاء الدوليّون في قطاع الضيافة، ومساهمتهم الفاعلة في تسريع وتيرة تعافي قطاع السياحة في الإمارة. وذلك في الوقت الذي تعزز فيه دبي من شراكاتها الاستراتيجية في الأسواق المحلية والدولية للاستعداد لمرحلة ما بعد الجائحة.

وأشاد عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري خلال لقائه مؤخرا مع مسؤولي ماريوت العالمية في دبي بالدعم الذي تقدمه هذه العلامة التجارية الرائدة في قطاع الضيافة وجهودها في إظهار مدينة دبي كوجهة آمنة ومفضلة للزيارة، الأمر الذي يساهم في تعزيز الثقة لدى المسافرين الدوليين. حيث شدد كاظم على المساهمات التي يقدمها الشركاء والجهات المعنية مثل ماريوت العالمية من أجل تحقيق الاستقرار في القطاع، كما استعرض أمامهم مستويات الأداء للقطاع خلال الأشهر السبعة الماضية من العام الجاري مع الإشارة إلى نمو عدد الزوار الدوليين ليبلغ حوالي 3 ملايين زائر، وكذلك نسبة الإشغال العالية للمنشآت الفندقية، لتتبوأ دبي المركز الثاني عالمياً بعد لندن وباريس من حيث نسبة الإشغال الفندقي بمعدل وسطي بلغ 61 بالمئة، وذلك خلال الفترة من يناير وحتى يوليو من العام الجاري.

وأشار عصام كاظم إلى ضرورة الاستفادة من كافة الجهود المبذولة لجذب المزيد من الزوار الدوليين، لاسيما ونحن نستعد لاستضافة "إكسبو 2020 دبي"، بالإضافة إلى الاحتفالات الخاصة باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات العربية المتحدة. ولفت إلى أنه مع توظيف قطاع الضيافة لكوادر عاملة سواء من المواطنين أو المقيمين، ومدى تأثير ذلك على الخدمات المقدمة للضيوف والارتقاء بها، فإن "دبي للسياحة" تؤكد كذلك على حاجة الفنادق إلى استخدام المنصّة الإلكترونية التفاعلية "نهج دبي"، التي أطلقتها كلية دبي للسياحة، حيث يهدف البرنامج إلى تطوير قدرات العاملين في قطاع السياحة الذين تستلزم مهامهم الوظيفية التعامل مباشرة مع زوار دبي.

وقال عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري: "إن النمو الذي يشهده قطاع السياحة في دبي هو إنعكاس لتنفيذ استراتيجية محكمة لإدارة جائحة "كوفيد-19" بنجاح، وهي مستمدة من توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. كما أننا سعداء بالتزام شركائنا مثل ماريوت العالمية بمواصلة الطريق الذي نسير عليه، وإيصال رسالة للعالم مفادها أن دبي هي وجهة آمنة ومفضلة للزيارة للمسافرين العالميين. ونحن نفخر بمساهمات الفنادق الكبيرة من خلال استراتيجياتها ومبادراتها الخاصة، وهو ما يعكس التعاون الحقيقي بين مختلف الأطراف لاسيما خلال هذه الظروف الاستثنائية، ونعوّل كذلك على دعمهم المتواصل لضمان استمرار نجاح ونمو القطاع. "

ومن جهته، قال سانديب واليا، الرئيس التنفيذي لشؤون العمليات في الشرق الأوسط لدى ماريوت العالمية: "تمكّنت دبي بفضل توجيهات قيادتها الرشيدة الملهمة، وكذلك جهود "دبي للسياحة" من تعزيز الثقة لدى المسافرين، حيث أنها حافظت على مكانتها كإحدى الوجهات العالمية المفضلة للزيارة. لقد كانت اتجاهات الطلب في دبي إيجابية لدرجة أن فنادقنا حققت أداء جيدا في هذا السوق خلال العام الماضي. نحن ندرك أن هنالك طلبا هائلا على السفر مع إنحسار الجائحة، ومتأكدون من قدرة دبي على المحافظة على مكانتها لتكون دائما على رأس قائمة الوجهات السياحية العالمية لاسيما مع تنظيمها لمعرض "إكسبو 2020 دبي". ونحن نعتز بأن نكون جزءا من مسيرة نمو هذه الوجهة المميزة، وكذلك ملتزمين بدعم جهود ’دبي للسياحة‘."

كما تم إطلاع المشاركين في اللقاء على الجهود التسويقية التي تقوم بها "دبي للسياحة"، والتي كان من أبرزها إطلاق الحملة التسويقية العالمية بعنوان #دبي_تقدم، بمشاركة نجمي هوليوود جيسيكا ألبا وزاك إيفرون، والتي تم تصميمها لعرض التجارب الاستثنائية المتوفرة للزوار للاستمتاع بإقامتهم في دبي. ويتم ترويج حملة "دبي تُقدِّم" من إخراج كريغ غيلزبي الحائز على جائزة Guild، بـ 16 لغة في 27 دولةً من خلال السينما والمطبوعات والمنصات الرقمية وقنوات البث، ووسائل التواصل الاجتماعي.

وتعتبر دبي من أولى الوجهات التي أعادت فتح أسواقها وتقديم الخدمات في مختلف مرافقها، وقد تم تحقيق ذلك من خلال نهج تدريجي لإعادة فتح القطاعات مع ضمان الامتثال الصارم لبروتوكولات الصحة والسلامة المعتمدة. وكذلك لكون دولة الإمارات تعد من أبرز دول العالم من حيث نسبة تطعيم السكان ضد "كوفيد-19."

-انتهى-

نبذة عن دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي "دبي للسياحة":

تتمثّل رسالة دبي للسياحة إلى جانب رؤيتها المطلقة التي ترمي إلى ترسيخ مكانة دبي لتصبح المدينة والمحور التجاري الأكثر زيارة في العالم في زيادة الوعي بمكانة دبي كوجهة سياحية للزوّار من جميع أنحاء العالم واستقطاب السياح والاستثمارات الداخلية إلى الإمارة. دبي للسياحة هي الجهة الرئيسية المسؤولة عن التخطيط والإشراف والتطوير والتسويق السياحي في إمارة دبي، كما تعمل أيضاً على تسويق القطاع التجاري في الإمارة والترويج له؛ وتحمل على عاتقها مسؤولية ترخيص جميع الخدمات السياحية وتصنيفها، بما في ذلك المنشآت الفندقية ومنظمي الرحلات ووكلاء السفر. ويأتي على رأس العلامات التجارية والإدارات داخل "دبي للسياحة" فعاليات دبي للأعمال، وجدول فعاليات دبي، ومؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة.

للمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع:

دبي للسياحة

mediarelations@dubaitourism.ae

5559 55 600 971+ 

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية