جامعة أبوظبي وميديكلينيك الشرق الأوسط توقعان مذكرة تفاهم

  
جامعة أبوظبي وميديكلينيك الشرق الأوسط توقعان مذكرة تفاهم

• تهدف المذكرة إلى تعزيز التعاون بين المؤسستين من خلال سلسلة من البرامج الأكاديمية والتدريبية

• يتضمن التعاون مجالات دعم وتطوير مهارات وقدرات الكوادر الطبية لطلبة الجامعة وكوادرها

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: وقعت جامعة أبوظبي وميديكلينيك الشرق الأوسط، جزء من مجموعة ميديكلينيك إنترناشونال، مذكرة تفاهم تهدف إلى تعزيز علاقات التعاون بين المؤسستين من خلال برامج تدريب وتأهيل الطلاب وتبادل الخبرات والمعارف.

وتتعاون جامعة أبوظبي بموجب هذه الشراكة مع ميديكلينيك الشرق الأوسط لدعم وتطوير مهارات وقدرات الكوادر الطبية لطلبة الجامعة وكوادرها، كما تمثل هذه المذكرة إطار عمل لتسهيل تبادل الخبرات والمعارف الطبية لتعزيز قدرات جامعة أبوظبي في البرامج العلمية والسريرية والأكاديمية.

ووقع الاتفاقية كل من البرفيسور وسيم يوسف العلماوي، عميد كلية العلوم الصحية بجامعة أبوظبي، وديفيد هادلي، الرئيس التنفيذي لميديكلينيك الشرق الأوسط، حيث يتعاون الطرفان من خلالها على توفير بيئة تعليمية مستدامة لطلبة جامعة أبوظبي لتطوير مهاراتهم السريرية الأكاديمية، والتعاون في مجالات البحث العلمي ومشاريع أخلاقيات البحث.

وفي هذا الصدد، قال البرفيسور وسيم يوسف العلماوي: "سعداء بهذه الشراكة الاستراتيجية مع ميديكلينيك الشرق الأوسط، والتي تعكس حرصنا والتزامنا الدائم في كلية العلوم الصحية على تعزيز التعاون والعمل المشترك مع أبرز المؤسسات المتخصصة في المجالات الأكاديمية والصحية والبحثية. ونسعى دائماً في جامعة أبوظبي لبناء وتأهيل جيل واعد من خبراء الرعاية الصحية القادرين على تلبية احتياجات قطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها. ونتطلع من خلال هذه الشراكة لتمهيد الطريق نحو توفير بيئة مستدامة تشجع على الابتكار وتنمي الفضول العلمي لدى الطلبة وتعزز اهتماماتهم بالتخصصات السريرية."

ومن جهته أضاف ديفيد هادلي، الرئيس التنفيذي لميديكلينيك الشرق الأوسط: "يدعم البرنامج الأكاديمي لميديكلينيك الشرق الأوسط الرؤية طويلة المدى لدولة الإمارات العربية المتحدة التي تسعى لتأهيل جيل واعد

من الأطباء والمهنيين الصحيين وتعزيز جاهزيتهم لمواجهة التحديات التي يفرضها مشهد الرعاية الصحية سريع التطور. ويسعدنا تعزيز التعاون الأكاديمي في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال هذه الاتفاقية مع جامعة أبوظبي ونتطلع إلى العمل معها لتطوير مهارات المتخصصين في الرعاية الصحية في المستقبل."

وتُعد كلية العلوم الصحية من أحدث الكليات التي تمت إضافتها إلى جامعة أبوظبي، وتضم حالياً برامج بكالوريوس الصحة والسلامة البيئية والصحة العامة والتغذية وعلم الجينات والطب الجزيئي وطب المختبرات في كل من أبوظبي والعين. وستضم الكلية عدداً من البرامج الأكاديمية والبحثية المبتكرة والمبادرات المجتمعية والأنشطة التعاونية متعددة التخصصات بمشاركة أفراد ومؤسسات من الدولة والعالم.

لمزيد من المعلومات حول برامج كلية العلوم الصحية في جامعة أبوظبي، يمكن زيارة الموقع الإلكتروني: sciences-health-of-https://www.adu.ac.ae/study/colleges/college

-انتهى-

نبذة عن جامعة أبوظبي

تأسست جامعة أبوظبي عام 2003، كمؤسسة خاصة للتعليم العالي تلتزم باتباع أرقى المعايير والممارسات العالمية في التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع بما يساهم في صنع قيادات المستقبل في الدولة والمنطقة، وتضم مجتمعاً طلابياً حيوياً يزيد عن 7800 طالب وطالبة من أكثر من 80 جنسية يتوزعون عبر مقراتها في أبوظبي ودبي والعين ومركزها الأكاديمي في منطقة الظفرة، ويدرسون ضمن كلياتها الخمس: كلية الآداب والعلوم وكلية إدارة الأعمال وكلية الهندسة وكلية القانون، وكلية العلوم الصحية.

حصلت جامعة أبوظبي على الاعتماد الأكاديمي من هيئة الاعتماد الأكاديمي العالمي لجامعات غرب الولايات المتحدة الأمريكية (WASC) في كاليفورنيا، وحصلت كلية إدارة الأعمال بالجامعة على الاعتماد الأكاديمي العالمي من اتحاد كليات إدارة الأعمال الجامعية المتقدمة (AACSB)، بالإضافة إلى حصولها على اعتماد آخر من (EQUIS)، التابع للمنظمة الأوروبية للتنمية الإدارية (EFMD)، بينما حصلت كلية الهندسة في جامعة أبوظبي على الاعتماد الأكاديمي العالمي من مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا بالولايات المتحدة الأمريكية (ABET). وتضم الجامعة برنامج الهندسة المعمارية الوحيد الحاصل على اعتماد المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين (RIBA)، كما حصلت كلية العلوم الصحية على الاعتماد من وكالة اعتماد تعليم الصحة العامة في الإقليم الأوروبي (APHEA) .

وفقاً لتصنيف "كوكاريللي سيموند" العالمي (QS) لجامعات العالم لعام 2020، تصنف جامعة أبوظبي بين أفضل 701-750 جامعة في العالم، ومن بين أفضل 150 جامعة في العالم والتي لا يتجاوز عمرها خمسين عاماً، وحصلت على المركز الثالث عالمياً من حيث أعضاء هيئة التدريس الدوليين وفقاً للتصنيف، والمركز الـ11 عالمياً ضمن التصنيف في تعددية وتنوع الطلاب الذين تستقطبهم من مختلف أنحاء العالم.

للاستفسارات الإعلامية، يرجى التواصل مع ويبر شاندويك نيابة عن جامعة أبوظبي

غادة المقادمة

البريد الإلكتروني: GElmakadma@webershandwick.com

رقم الهاتف: 00971562791816

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية