تطبيق "شيرإت" يعيد تصور تجارب الألعاب عبر الهواتف المتنقلة في الشرق الأوسط

توفر منصة الوسائط الأسرع نمواً في العالم للّاعبين ميزات متطورة من الجيل التالي مع آلاف الألعاب عبر منصة الألعاب الحصرية

  
تطبيق شيرإت يعيد تصور تجارب الألعاب عبر الهواتف المتنقلة في الشرق الأوسط

دبي، الإمارات العربية المتحدة: تواصل منصة "شيرإت"SHAREit ، التطبيق العالمي للألعاب ومشاركة الملفات وتدفق المحتوى، توسيع آفاق المزيد من محبي ألعاب الهواتف المحمولة عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتعزيز ريادة هذا القطاع، وتوسيع قاعدته الجماهيرية. وتقدم المنصة للّاعبين عالم جديد من الاحتمالات، مع تدشين قيمة جديدة عبر مجموعة واسعة من الميزات للمستخدمين من جميع مستويات المهارة والاهتمامات.

ويتميز التطبيق بريادته في مجال اللعب، بفضل منصة الألعاب الحصرية، والتي نالت اقبالاً واسع النطاق على المستوى التجاري، بالإضافة إلى استحسان الخبراء والنقاد على مستوى السوق. وتضم المنصة، واحداً من أكبر الكتالوجات من نوعها في العالم مع أكثر من 2000 لعبة على الهواتف الذكية، كما توفر المنصة للمستخدمين القدرة على الوصول غير المحدود إلى ألعاب HTML5، ومقاطع فيديو الألعاب، مع ميزة تحميل الألعاب الأكثر انتشاراً على الصعيد العالمي. كما يتلقى اللاعبون توصيات مخصصة بناءً على تفضيلاتهم وتفاعلاتهم مع النظام الأساسي، في حين تتوفر مجموعة متنوعة من الخيارات للاعبين المبتدئين والاجتماعيين والمتوسطين والمتقدمين والخبراء.

وقال كرم مالهوترا، الشريك ونائب الرئيس العالمي لتطبيق "شيرإت": بات تقديم محتوى رقمي عالي الجودة مرادفاً لتجارب "شيرإت"SHAREit ، الأمر الذي يشمل بالطبع تجارب الألعاب. ويوفر تطبيقنا منصة مخصصة للألعاب، غنية بالميزات المبتكرة، والإمكانات والفرص الاستثنائية للمستخدمين، ما يعزز ريادتنا في هذا المجال خلال  هذا العام وما يليه. وتوفر منصتنا محفظة متسعة من الألعاب، سواء الغنية بالإثارة أو المناورات، ـو المخصصة للمستخدمين المبتدئين وغيرها من فئات الألعاب. كما بات بإمكان اللاعبين اكتشاف المحتوى الأكثر قيمة وتخصيصاً بسهولة، مع القدرة على الوصول إليه عبر عملية فائقة السلاسة- الأمر الذي نفخر بتوفيره. واستشرافاً للمستقبل، سيؤدي هذان العاملان إلى جذب المزيد من اللاعبين لاعتماد تطبيق "شيرإت" SHAREit والاستمتاع بأروع التجارب الترفيهية، باستخدام الأجهزة الذكية، على نحو غير مسبوق".  

وإلى جانب شهادات اللاعبين الخبراء، يمكن التعرف على واقع تطور الألعاب عبر الهواتف المتنقلة في جميع أنحاء العالم، من خلال تسليط الضوء على الإحصاءات التي تم جمعها خلال السنوات الأخيرة، والتوقعات في هذا الإطار، التي تستشرف المستقبل. من المقرر عام 2021، أن يرتفع العدد الإجمالي للاعبين باستخدام الهواتف المتنقلة إلى 2.8 مليار لاعب، ما سيمكن القطاع العالمي من توليد إيرادات بقيمة 189.3 مليار دولار أمريكي بحلول نهاية العام – بينما بلغت قيمة الإيرادات 174.9 مليار دولار أمريكي في عام 2020. ومن المرجح أن يرتفع هذا الرقم إلى 217.9 مليار دولار أمريكي في غضون عامين إذا استمرت الاتجاهات الحالية مستمرة على حالها، وسيكون انتشار شبكة الجيل الخامس عاملاً مؤثراً دافعاً للنمو. بحلول عام 2022، ستكون 16? من الهواتف الذكية متوافقة مع تقنية الجيل الخامس- بارتفاع تبلغ نسبته 5? مقارنة بعام 2020 - ومن المتوقع أن تصل حصة سوق التكنولوجيا إلى 43? بحلول عام 2023.

وأضاف كرم مالهوترا: "تظهر المؤشرات أن قطاع ألعاب الهواتف المتنقلة سيستمر في كسر الحواجز خلال السنوات القادمة. ونتوقع في شيرإت SHAREit، أن يصل السوق إلى مستويات أعلى خلال هذه الفترة، ونتطلع قدماً للتعرف على الفرص التي يخبؤها لنا المستقبل. من المؤكد أن سوق الألعاب سيبقى قائماً، حيث نهدف للمشاركة فيه على نحو حيوي، عبر  تقديم مساهمات كبيرة وتلبية احتياجات المستخدمين الحديثة والقديمة".

تم الاعتراف بـ "شيرإت" عام 2020، باعتبارها منصة نشر الوسائط الأسرع نمواً في العالم، حيث تم تحقيق رؤية SHAREit في أن تصبح الخيار الأول لعشاق الألعاب. وتجاوز عدد مستخدمي المنصة 70 مليون مستخدم نشط شهرياً (MAU) على مستوى الشرق الأوسط، وهو رقم مرشح للازدياد مع تعرف المزيد من المستهلكين على قدرات الألعاب التي يمكن الوصول إليها عبر النظام الأساسي. وقد تم تجهيز المنصة بأحدث التقنيات لدعم عملية تطوير ألعاب Android ودفع النمو الاستثنائي في الأسواق الناشئة خلال السنوات القادمة، مع جذب المزيد من اللاعبين والجماهير لهذا القطاع.

لمزيد من المعلومات، الرجاء زيارة : http://www.ushareit.com/  

-انتهى-

نبذة حول  SHAREit

تعتبر منصة SHAREit إحدى أكبر الأنظمة الأساسية المتصلة وغير المتصلة بالإنترنت في العالم، والتي توفر خدمة الألعاب ومشاركة الملفات وتدفق المحتوى، مع أكثر من 1.8 مليار مستخدم على مستوى العالم وأكثر من 70 مليون مشارك نشط شهرياً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتتمتع "شيرإت" SHAREit بحضور قوي في مجموعة من أسواق المنطقة بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والكويت والبحرين وقطر وعمان ومصر وغيرها ، تم الاعتراف بـ "شيرإت" عام 2020، باعتبارها منصة نشر الوسائط الأسرع نمواً في العالم - حيث احتلت المرتبة الأولى في مؤشر أداء  AppsFlyer H1 2020. AppsFlyer. التطبيق مملوك لشركة Smart Media4U Technology Pte المحدودة ومقرها في سنغافورة.

للاتصال الإعلامي يرجى التواصل مع:

ياسر الزرز

مجموعة إم إس إل للعلاقات العامة

موبايل:56 175 1313 050

بريد إلكتروني: yasser.zeriz@mslgroup.com

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية