برنامج منحة الشيخ محمد بن زايد للتعليم العالي يعلن عن دفعة الطلاب المستفيدين لعام 2021

في دورته الختامية

  

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت مؤسسة الإمارات - التي تُشرف على إدارة برنامج "منحة الشيخ محمد بن زايد للتعليم العالي " - اليوم،  أسماء الطلاب المستفيدين من المنحة لهذا العام.

    وقد حصل على منحة عام 2021 خمسة طلبة وهم:

- مريم عبدالله المعمري - ماجستير في العلوم البيئية والسياسة من جامعة جونزهوبكنز

- مريم عمر بن حيدر- ماجستير العلوم في الصحة العامة (الصحة النفسية) من كلية كينجز - لندن في المملكة المتحدة

- علياء سلطان الغفلي - ماجستير في تصميم الأثاث من جامعة البوليتكنيك في ميلانو بإيطاليا

- ايمان عبدالله المصعبي – ماجستير في البيئة: ديناميكيات الأقاليم والمجتمعات من جامعة السوربون أبوظبي

- نوره محمد الهاشمي - ماجستير في علم النفس الإكلينيكي من جامعة الإمارات العربية المتحدة

    وتهدف المنحة إلى تمكين الطلبة الإماراتيين من إكمال دراستهم في المجالات التي تلبي الاحتياجات الإستراتيجية لدولة الإمارات، ويقدم البرنامج فرصة الحصول على درجة الماجستير أو الدكتوراه في تخصصات التعليم والدراسات الاجتماعية، ودراسات المتاحف، والسياحة، والرعاية الصحية والإدارة العامة، والبيئة والهندسة، والهندسة والإدارة النووية، والملاحة الجوية والفضائية.

    وقال أحمد طالب الشامسي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات .. إن هذا البرنامج، يجسد حرص القيادة الرشيدة على دعم الطلبة الإماراتيين وإعدادهم لمواجهة تحديات القرن الحادي والعشرين .. مشيرا الى أن البرنامج يعد من أوائل برامج المنح التعليمية التي ركزت تحديداً على تشجيع الطلبة على إكمال دراستهم العليا في المجالات التي تسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

   وأضاف أن قائمة الحاصلين على منحة هذا العام تشمل نخبة من الطلبة الإماراتيين المتفوقين، منوها بحرص المؤسسة على دعمهم للارتقاء بدراستهم الأكاديمية إلى أعلى المستويات.

     من جانبه قال الدكتور ناجي واكيم – نائب مدير جامعة زايد بالإنابة .. إن " منحة الشيخ محمد بن زايد للتعليم العالي " المخصصة لخريجي جامعة زايد تمثل فرصة مهمة للخريجين الراغبين بإكمال دراساتهم العليا في مختلف التخصصات الأكاديمية في أرقى الجامعات المحلية والعالمية، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على مهاراتهم ويزودهم بكفاءات جديدة تدعم مسيرتهم العلمية والمهنية مستقبلاً.     كما تصب هذه المنحة في إطار دعم القيادة الحكيمة للشباب من خلال الاستثمار في الكفاءات الشابة ورفد الاقتصاد الوطني بالكوادر اللازمة".

    وقد بلغ إجمالي الطلبة المستفيدين من " منحة الشيخ محمد بن زايد للتعليم العالي " والتي امتدت على مدى عقد كامل 78 خريجاً وخريجة من جامعة زايد .. إضافة إلى الطلبة الخمسة المقبولين في هذه الدفعة كان قد التحق 58 طالبا ببرنامج الماجستير فيما التحق 15 طالبا ببرنامج الدكتوراه ممن أكمل دراساتهم العليا في أرقى الجامعات المحلية والعالمية.

   ويمكن الحصول على مزيد من المعلومات عن البرنامج من خلال الموقع الإلكتروني https://adek.gov.ae/en/MBZGrant ، أو بالتواصل عبر البريد الإلكتروني Guidance@adek.gov.ae)).

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية