البيت متوحد وإيرباص يحتفلان بتخرج طلاب برنامج علماء المستقبل

  

يهدف للارتقاء بقطاعي الطيران والفضاء في الدولة

دبي : احتفلت إيرباص بتخرج طلاب برنامج علماء المستقبل على هامش فعاليات معرض دبي للطيران 2021.

وتم تنظيم احتفالية التخرج بحضور غيوم فوري، الرئيس التنفيذي لشركة إيرباص، وميكائيل هواري، رئيس إيرباص في أفريقيا والشرق الأوسط، وعبد الله النيادي، عضو مجلس إدارة جمعية البيت متوحد، حيث شهدت الفعالية تخرج ++ طالباً من البرنامج، الذي منحهم مجموعة واسعة من المعارف والمهارات والخبرات الضرورية للانطلاق في مسيرتهم المهنية للارتقاء بقطاع الطيران والفضاء الإماراتي.

ويُعد برنامج علماء المستقبل ثمرة تعاونٍ بين إيرباص وجمعية البيت متوحد، حيث عمل منذ إطلاقه في عام 2017 على تزويد طلاب المدارس الإماراتيين اليافعين والموهوبين بتجربة تعليمية تفاعلية معمقة لاكتساب مجموعة واسعة من المعارف في قطاعات الطيران والفضاء، وتعريفهم بأفضل الممارسات في القطاع إضافةً إلى منحهم الفرصة لخوض تحديات حقيقية تصقل تفكيرهم ومهارات التواصل لديهم.

وحصل الطلاب على مدى العامين الأولين من البرنامج على فرصة خوض تجربة دولية تعرفوا خلالها على أحدث منشآت شركة إيرباص في فرنسا، من خلال تنظيم زياراتٍ لمقر الشركة وخطوط التجميع النهائي ومدرسة إيرباص الثانوية. كما تمت دعوة الطلاب لزيارة مجموعةٍ من أبرز منشآت قطاع الطيران والفضاء في ألمانيا، ليطلعوا على ما يزخر به مركز إيرباص للتدريب ومصنع طائرات إي 320 بشكل عملي.

وركّز العام الأخير من البرنامج على قطاع الفضاء في دولة الإمارات، حيث شارك الطلاب في سلسلةٍ من ورش العمل، مع حضور مجموعة من المحاضرات المعمقة والزيارات الميدانية التي نظّمتها نخبة خبراء القطاع لمجموعة من أبرز الشركات الإماراتية في القطاع، مثل وكالة الإمارات للفضاء ومركز محمد بن راشد للفضاء وستراتا للتصنيع والاتحاد الهندسية ومركز الابتكار من جوجل.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال ميكائيل هواري، رئيس إيرباص في أفريقيا والشرق الأوسط: "يعمل برنامج علماء المستقبل على إعداد مجموعة من المواهب المستقبلية وتعريف الطلاب الإماراتيين بأفضل الممارسات العالمية، كما يُعدّ نقطة انطلاق لهم للعمل في قطاعيّ الطيران والفضاء. وساعد البرنامج على احتضان العقول المميزة للشباب الذين نؤمن بقدرتهم على قيادة هذا القطاع في المستقبل، في إطار التزامنا بتوطين المهارات والمعارف في الدولة. ونحن فخورون بتخرج علمائنا الشباب الذين سيكونون منبعاً للأفكار المبتكرة بما يسهم في دعم التنمية المستدامة وجهود تنوع الاقتصاد في الإمارات".

ومن جانبه قالت حمدة الهاجري، إحدى الطلاب المشاركين في برنامج علماء المستقبل حول المبادرة: "أعتبر مشاركتي كطالبة في برنامج علماء المستقبل أبرز إنجازاتي لغاية الآن، لا سيما في ضوء التجارب المتنوعة التي خُضتها والتي ستؤثر بلا شك على خياراتي الوظيفية في المستقبل. وأقُدم جزيل الشكر لكل من إيرباص وجمعية البيت متوحد لقاء الإرشادات التي قدموها والفرصة التي أتاحوها لي للاطلاع على المنشآت عالمية المستوى في فرنسا وألمانيا والتعلم من أفضل الشركات في دولة الإمارات، مثل ستراتا ووكالة الإمارات للفضاء والاتحاد للطيران. وتمكنت خلال مشاركتي من تكوين فهماً أفضل للتعقيدات التي يزخر بها قطاعا الطيران والفضاء وأتطلع للاستفادة من مهاراتي التي اكتسبتها بشكل عملي".

من جانبه قال سعادة سيف علي القبيسي، رئيس مجلس إدارة جمعية البيت متوحد: "نؤكد على ضرورة استثمار التعليم العملي في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، حيث يساعد برنامج علماء المستقبل على تعزيز المواهب الشابة التي تسهم في صياغة مستقبل الإمارات والمنطقة إجمالاً، لذلك نحن فخورون بالتعاون مع هذا البرنامج وبإنجازات الطلاب على مدى الأعوام الثلاثة الماضية. ويُعدّ تطوير الطلاب الإماراتيين الموهوبين بالاعتماد على الشراكات مع أبرز الجهات الفاعلة في القطاع، مثل إيرباص، عاملاً رئيسياً في دعم رؤية الإمارات 2021 واستراتيجية الابتكار في الدولة".

وأضاف القبيسي: "ويُمثل هؤلاء الطلاب مستقبل الدولة، وتُدرك كل من جمعية البيت متوحد وإيرباص أهمية تنمية مواهب الشباب الإماراتي ومنحهم الغاية والشغف الكفيلين بتحسين قطاع الفضاء الإماراتي".

ويحصل خريجو البرنامج على شهادةٍ تثبت مشاركتهم فيه لتوثيق إنجازهم المميز، فضلاً عن الدعم والإرشاد المستمرين من شركاء البرنامج وفيما يتعلق بمسيرتهم التعليمية وخياراتهم المهنية والمستقبلية.

#بياناتحكومية 

- انتهى -

عن جمعية البيت متوحد:

بدأت جمعية البيت متوحد في عام 2012 من قبل موظفي ديوان ولي العهد في أبوظبي كحملة وطنية تهدف في الأساس إلى دعم مسيرة النمو والتنمية في دولة الإمارات العربية المتحدة، بما يتوافق مع رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.

وأصبحت الجمعية تؤدي نشاطاتها في جميع إمارات الدولة كجمعية غير ربحية منذ عام 2014، ورسخت مكانتها الريادية على الصعيد الوطني في كل ما يتعلق بمبادرات التنمية المجتمعية، مانحة الفرصة للمجتمع المحلي المتنوع في دولة الإمارات العربية المتحدة لرد الجميل للوطن والقيادة. وتهدف الجمعية إلى تعزيز الروح الوطنية والاحتفاء بها من خلال إطلاق وتنفيذ مجموعة من مبادرات التنمية المجتمعية، التي تركز على الوحدة والحياة الصحية، والابتكار، واكتساب المعارف والعلوم، ودعم الفئات الاجتماعية.

وتسعى جمعية البيت متوحد لعقد شراكات متنوعة مع مجموعة من الجهات التي تشاركها القيم نفسها، والتي تهدف لتطوير مجتمع الإمارات العربية المتحدة نحو الأفضل. واعتباراً من العام 2018، تضم قائمة الجهات الراعية كلاً من إيرباص، غرفة أبوظبي، أدنيك، اتصالات، صندوق الوطن، توتال، و"في بي إس". للمزيد من المعلومات يرجى زيارة  https://www.albaytmitwahid.ae

للمزيد من المعلومات يرجى التواصل مع:

آية الشريف

كي بي أس استراتيجيز

+971502684742

aya@kbsstrategies.com

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية