البحري تتقدم إلى المرتبة الـ 40 في قائمة فوربس لأقوى 100 شركة في الشرق الأوسط لعام 2021

  
البحري تتقدم إلى المرتبة الـ 40 في قائمة فوربس لأقوى 100 شركة في الشرق الأوسط لعام 2021

أثبتت البحري مرة أخرى مرونتها ونموها المستدام بتقدمها 36 مركزاً خلال عامين على قائمة أقوى الشركات في المنطقة

الرياض : تعزيزاً لمكانتها كواحدة من أكبر الشركات وأكثرها قيمة وربحية في منطقة الشرق الأوسط، احتلت البحري الشركة العالمية الرائدة في مجال الخدمات اللوجستية والنقل، المركز الـ 40 في قائمة فوربس الشرق الأوسط لأقوى 100 شركة في الشرق الأوسط لعام 2021، متقدمةً 36 مركزاً في القائمة، لتصل بذلك إلى أفضل تصنيف لها حتى الآن.

ويأتي هذا الإنجاز تقديراً لأداء البحري المتميز ومرونتها الاستثنائية خلال فترة صعبة بالنسبة للشركات في جميع أنحاء العالم. وعلى الرغم من العمل في ضوء ظروف السوق غير المؤكدة، واصلت الشركة قيادة الابتكار والتميز في قطاع الخدمات اللوجستية والنقل البحري من خلال العديد من المبادرات متعددة الجوانب لتحسين كفاءتها التشغيلية والكفاءات التقنية وعروض الخدمات والتواجد الجغرافي وقوة الأسطول. ونتيجةً لذلك، حققت البحري زيادة ملحوظة في صافي أرباحها السنوية خلال عام 2020 بنسبة 153%، إذ سجلت إيراداتها زيادة بنسبة 28% مقارنة بالعام 2019. علاوةً على ذلك، تؤكد القفزة النوعية التي حققتها البحري في تصنيفها ضمن قائمة فوربس الشرق الأوسط لأقوى 100 شركة في منطقة الشرق الأوسط من خلال تقدّمها 25 مرتبة من المركز 76 في عام 2019 إلى 51 في عام 2020، التزامها المطلق بتقديم خدمات ذات جودة عالية وتحقيق نمو مستدام في الإيرادات ونسبة رضا العملاء.

وتعليقاً على هذا الإنجاز، قال المهندس عبدالله بن علي الدبيخي الرئيس التنفيذي لشركة البحري: "إن تصنيف البحري في قائمة مجلة فوربس الشرق الأوسط لأقوى 100 شركة بالشرق الأوسط لعام 2021 تقديرٌ لنمونا المستدام وكفاءتنا على جميع المستويات، بالإضافة إلى حضورنا المتنامي في السوق. نحن فخورون بكوننا واحدة من أفضل شركات الخدمات اللوجستية والنقل في المنطقة التي يتم إدراجها في القائمة، وهو ما يثبت مرة أخرى قدراتنا الرائدة في هذا المجال ويؤكد التزامنا بالتميز. ويسعدني هنا أن أتقدم بالشكر لكافة أعضاء فريق العمل في البحري على إسهاماتهم التي لا تقدر بثمن في تحقيق هذا النجاح المستمر".

إن إدراج البحري كشركة رائدة في المنطقة من قبل مجلة فوربس الشرق الأوسط هو الأحدث من بين العديد من الإشادات العالمية والإقليمية التي حصلت عليها الشركة مؤخراً، وهو ما يعكس أداءها القوي والتزامها الدائم بمعايير الخدمة العالمية. وكانت البحري قد فازت مؤخراً بجائزتي "التميز في الخدمات اللوجستية" و"التميز في ممارسات الاستدامة" ضمن جوائز الحوكمة الرشيدة العالمية 3G للعام 2021. كما فازت بجائزة "أفضل مشغل سفن للعام" ضمن جوائز "شيب-تك" للعام 2021، وذلك تقديراً لإنجازاتها عبر مختلف جوانب التميز في الأعمال.

-انتهى-

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية