الإمارات: 80% من المتخصصين في مجال المبيعات يقولون إن مقاييس النجاح قد تغيرت نتيجة التوجهات الاقتصادية الحالية

65% من مندوبي المبيعات يتوقعون تغيّر دورهم بشكل دائم نتيجة التوجهات الاقتصادية الحالية

  

دبي، الإمارات العربية المتحدة: أصدرت سيلزفورس، الشركة العالمية الرائدة في إدارة علاقات العملاء، اليوم النسخة الرابعة من تقريرها الخاص بتطورات قطاع المبيعات، والذي كشف عن قدرة المتخصصين في مجال المبيعات في الإمارات العربية المتحدة على التكيف بشكل سريع مع التغييرات الجذرية التي أصابت قطاع المبيعات خلال انتشار وباء كورونا العالمي الحالي، وقد تحول هؤلاء المتخصصين إلى مستشارين موثوقين لهم القدرة على تلبية احتياجات العملاء خلال هذه الفترة.

وحتى خلال فترة انتشار وباء كورونا التي تشهد اضطرابات عديدة، لا تزال مهمة إعادة تنشيط القطاع الاقتصادي موكلة للمتخصصين في مجال المبيعات، وهم بذلك يضطرون إلى التحول إلى أساليب بيع تتطلب منهم بناء علاقات جديدة ضمن بيئة عمل افتراضية.

ومن بين المشاركين من الإمارات العربية المتحدة، أشار 80% إلى أن مقاييس النجاح قد تغيرت بالفعل نتيجة التوجهات الاقتصادية الحالية، كما توقع 56% منهم أن يتغير دورهم بشكل دائم أيضاً. 

وضمن النسخة الرابعة من تقريرها الخاص بتطورات قطاع المبيعات، جمعت سيلزفورس بياناتها من ما يقرب من 6000 اختصاصي في مجال المبيعات من جميع أنحاء العالم وعبر القارات الخمس وفي خضم أزمة فيروس كوفيد 19 المستجد.

وفي هذا السياق قال تيري نيكولت، نائب الرئيس التنفيذي لدى سيلزفورس في الشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا الوسطى: "أجبرت أزمة فيروس كورونا المتخصصين في مجال المبيعات في الإمارات العربية المتحدة على إعادة التفكير في طريقة عمل فرق المبيعات لديهم، ابتداءاً بالأدوات التي يستخدمونها، وصولاً إلى الاستراتيجيات التي يعتمدونها والعلاقات التي يبنونها خلال هذه الفترة الحرجة. يوفر تقرير هذا العام من سيلزفورس الكثير من الرؤى والمعلومات لمتخصصي المبيعات وقادة هذا القطاع، والتي سوف تساعدهم على تعزيز أعمالهم خلال هذه الفترة المحورية ووضع تصورات حول مستقبل جديد في وقت لم يكن فيه التحول الرقمي أكثر إلحاحاً أو أهمية مقارنة بأي وقت مضى".

وقد تم جمع التوجهات الرئيسية التي تم الكشف عنها ضمن تقرير سيلزفورس الخاص بقطاع المبيعات بالرجوع إلى مجموعة واسعة من المتخصصين في مجال المبيعات بما في ذلك مندوبي المبيعات وقادة قطاع المبيعات والعمليات المتعلقة بهذا القطاع. وقد شمل التقرير إجابات البائعين من قطاعات البيع بين الشركات والبيع بين الشركات والمستهلكين من أمريكا الشمالية وآسيا والمحيط الهادئ وأوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، بما في ذلك 50 مشاركاً من الإمارات العربية المتحدة، وأفضى التقرير إلى مايلي:

  • إعادة مندوبي المبيعات تنظيم أساليبهم بما يتماشى مع المشهد الجديد لقطاع المبيعات: منذ أن بدأت الأعمال التجارية بالظهور والتطور، شهدت استراتيجيات البيع تطورات عديدة أيضاً وذلك استجابة لاحتياجات العملاء المتغيرة. وقد أحدث فيروس كورونا تغيرات كبيرة في ظروف العملاء بمستوى وسرعة غير مسبوقين. حتى أن 65% من مندوبي المبيعات يتوقعون تغيّر دورهم بشكل دائم نتيجة التوجهات الاقتصادية الحالية.
  • عمليات البيع تحظى بمستويات أعلى من الأهمية مقارنة بأي وقت مضى: لطالما كان الدور الذي تعلبه عمليات البيع يشكل عنصراً هاماً ومجهولاً لفترة طويلة من الزمن. لكن كافة الزملاء اليوم يدركون مدى أهمية العمليات ضمن قطاع المبيعات. حيث أشار 96% من مندوبي المبيعات في الإمارات العربية المتحدة إلى أن عمليات البيع باتت تشكل عاملاً استراتيجياً على نحو أوسع. وخلال فترة الاضطرابات التي شهدتها فترة انتشار فيروس كورونا، حيث لا تنطبق المعايير الاعتيادية، باتت الكفاءة التشغيلية، وعمليات اتخاذ القرار بالاعتماد على البيانات، تكتسب أهمية خاصة. وتستفيد العديد من الشركات من المهارات الخاصة بعمليات البيع، حيث لا يدعم الموظفون الذين يتمتعون بتلك المهارات استراتيجية البيع فحسب، بل يساعدون أيضاً في تحديدها بشكل واضح.
  • التفات قادة الأعمال نحو عمليات التعافي والعودة إلى النمو: باتت التحولات الاقتصادية والاجتماعية الكبيرة تستدعي قادة المبيعات للقيام بإعادة تقييم احتياجاتهم فيما يتعلق بالتقنيات والموظفين، حيث قال 79% من مندوبي المبيعات في الإمارات العربية المتحدة إن تحولهم الرقمي قد تسارع بشكل كبير منذ عام 2019.

-انتهى-

نبذة عن شركة «سيلزفورس»

تعتبر «سيلزفورس» الشركة الرائدة عالمياً في تطوير حلول إدارة علاقات العملاء، التي تساهم في تقريب الشركات من عملائها في عرصنا الرقمي هذا. تأسست سيلزفورس عام 1999، وتعمل على تمكين الشركات من جميع الأحجام وفي مختلف الصناعات للاستفادة من التقنيات العصرية كالتقنيات السحابية، والجوالة، والشبكات الاجتماعية، وإنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي، والصوت والبلوك تشين، لإنشاء عروض متكاملة (360 درجة) لعملائها. لمزيد من المعلومات حول سيلزفورس (رمزها في بورصة نيويورك: CRM) يرجى زيارة الموقع الإلكتروني الخاص بالشركة على العنوان: www.salesforce.com.

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2020

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية