إحصاء أبوظبي ينظم ملتقى افتراضي لشركائه في القطاع الحكومي

بالتزامن مع اليوم العالمي للإحصاء

  
إحصاء أبوظبي ينظم ملتقى افتراضي لشركائه في القطاع الحكومي

إيماناً منه بأهمية توطيد روابط الشراكة والتعاون مع مختلف الجهات العاملة في القطاع الحكومي لتطوير العمل الإحصائي ورفع القدرات الإحصائية على مستوى إمارة أبوظبي، نظم مركز الإحصاء - أبوظبي، اليوم الملتقى الافتراضي لشركائه في القطاع الحكومي، وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي الثالث للإحصاء، والذي أقيم هذا العام تحت شعار "ربط العالم ببيانات يمكننا الوثوق بها".

وحضر الملتقى عدد من مسؤولي وممثلي شركاء المركز من مختلف الجهات الحكومية في الإمارة وهم المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي، والقيادة العامة لشرطة أبوظبي، وهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، ودائرة الصحة، ودائرة الثقافة والسياحة، ودائرة البلديات والنقل، ودائرة الطاقة، ودائرة القضاء، وسوق أبوظبي للأوراق المالية، وشركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي، وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي، ومركز إدارة النفايات (تدوير)، ومصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، وهيئة البيئة، وهيئة التأمين، والإدارة العامة للجمارك، ودائرة تنمية المجتمع، ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك).

وتعليقاً على ذلك، أكدت سعادة منى سعيد السويدي المدير التنفيذي لقطاع الإحصاء في مركز الإحصاء – أبوظبي، حرص المركز على تعزيز قنوات التواصل البناء ومد جسور التعاون الإيجابي مع شركائه في القطاع الحكومي، للارتقاء بأطر جمع وإصدار التقارير والبيانات الإحصائية على مستوى إمارة أبوظبي وفق أفضل الممارسات والمعايير العالمية، ولضمان توفير إحصاءات دقيقة وموثوقة تلبي متطلبات جميع المستخدمين على اختلاف قطاعاتهم.

وقالت السويدي: "يرتبط نجاح منظومة العمل الإحصائي في تحقيق الأهداف المنوطة بها بالتكامل والتعاون المثمر والبناء بين جميع الأطراف ذات العلاقة، للوصول إلى فهم مشترك والتزام بآلية العمل، مع مواصلة السعي لتطوير القدرات والكفاءات المواطنة، وبناء نظام إحصائي متكامل، يساهم في تحقيق مستهدفات رؤية أبوظبي 2030 المتمثلة في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة، وتعزيز حضور إمارة أبوظبي على خارطة التنافسية العالمية."

وتضمن الملتقى جلسة حوارية بعنوان "تعزيز التعاون في مجال البيانات لدعم اتخاذ القرار في إمارة أبوظبي"، إلى جانب عدد من الجلسات النقاشية التي تناولت جملة من المواضيع التي استعرضت أبرز احتياجات الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي، وذلك بناء على المباحثات التي عقدت في الاجتماعات السابقة مع الشركاء، والتحديات التي تواجه الجهات الحكومية في جمع وإعداد البيانات، ومبادرات مركز الإحصاء - أبوظبي الداعمة للجهات الحكومية في الإمارة، فضلاً عن مناقشة الحلول المستقبلية التي تساهم في تلبية احتياجات الجهات الحكومية مع التطورات المتلاحقة التي تشهدها الإمارة.

وخلال الملتقى استعرض المركز إلى جانب عدد من مشاريعه الحالية، أبرز مبادراته الرائدة منها مبادرة "مشروع الربط الإحصائي" التي أطلقها المركز مؤخراً لبناء قاعدة بيانات مركزية آنية تشمل كافة البيانات والمعلومات المتعلقة بمختلف القضايا الاقتصادية والاجتماعية والسكانية والبيئية والزراعية لخدمة متخذي القرار وراسمي السياسات والمهتمين والمستخدمين للبيانات الإحصائية الرسمية بشكل عام، وذلك بهدف تعزيز التعاون والتكامل والاندماج الإحصائي بين الجهات الحكومية والارتقاء بتنافسية الإمارة.

وفي ختام الملتقى خلص المشاركون الى جملة من التوصيات وهي مواءمة الخطط الاستراتيجية للمراكز المحلية مع الأجندة الوطنية لتطوير استراتيجية موحدة للعمل الإحصائي على مستوى الدولة، وتعزيز التعاون بين الجهات الحكومية والمراكز الإحصائية لتطوير أساليب العمل الإحصائي باستخدام نماذج الذكاء الاصطناعي والتقنيات الحديثة، إلى جانب تعزيز التعاون ومشاركة المؤسسات التعليمية لبناء القدرات الإحصائية وتوافق مخرجات التعليم مع متطلبات سوق العمل، وضرورة التركيز على جودة البيانات.

تجدر الإشارة إلى أن الأمم المتحدة كانت قد اعتمدت يوم 20 أكتوبر من كل عام للاحتفال بيوم الإحصاء العالمي، وذلك بهدف التوعية بأهمية الإحصاء في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمجتمعات وتكريس المزيد من الجهود والموارد لتعزيز القدرات الإحصائية الوطنية. ويأتي شعار هذا العام شعار "ربط العالم ببيانات يمكننا الوثوق بها" ليبرز أهمية الثقة والبيانات الموثوقة والابتكار في النظم الإحصائية الوطنية.

-انتهى-

معلومات عن مركز الإحصاء – أبوظبي
مركز الإحصاء - أبوظبي هو المصدر الرسمي للبيانات الإحصائية في إمارة أبوظبي، وقد تم إنشاؤه في الثامن والعشرين من شهر أبريل عام 2008 وفقاً للقانون رقم (7) سنة 2008، الذي صدر بمرسوم من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -حفظه الله-. وبموجب هذا القانون، فإن المركز مسؤول عن تطوير وتنظيم العمل الإحصائي في إمارة أبوظبي وإنتاج وتحليل ونشر جميع الإحصاءات الرسمية المتعلقة بالإمارة، كما يقوم المركز بتنسيق عملية التكامل والتناغم للإحصاءات المنتجة بواسطة الدوائر والجهات المحلية الأخرى، والعمل مع هذه الجهات فيما يتعلق بتوحيد المفاهيم والتعاريف الإحصائية.

وباعتباره الجهة الرسمية المعنية بجمع ونشر البيانات الإحصائية في إمارة أبوظبي، يتولى المركز مهام إعداد خطط برامج العمل الإحصائي لخدمة برامج التنمية، وإجراء المسوح الإحصائية الميدانية بما لا يتعارض مع مقتضيات مصلحة العمل الإحصائي على مستوى الدولة، هذا بالإضافة إلى جمع وتصنيف وتخزين وتحليل ونشر الإحصاءات الرسمية ونتائج المسوح المتعلقة بالمجالات السكانية والاجتماعية والديموغرافية والاقتصادية والبيئية والزراعية والثقافية وغيرها، وذلك وفق معايير عالمية ومبادئ أساسية مهمة تتعلق بالاستقلالية المهنية، الحيادية، الموضوعية، الثقة، السرية الإحصائية، فضلاً عن ملاءمة الكلفة وجودة الإحصاءات.

ومن هذا المنطلق، فإن مركز الإحصاء - أبوظبي يلعب دوراً محورياً في دفع مسير التنمية الشاملة في الإمارة، وذلك بتوفير المعلومات الإحصائية المطلوبة لصياغة الخطط والبرامج والسياسات المعتمدة على الحقائق الأرقام الحديثة والدقيقة. ويسعى المركز لأن يكون ركيزةً أساسية تسهم إسهاماً فعالاً في خدمة متخذي القرار وراسمي السياسات، وإنارة درب التطور والنمو في المجتمع، سواء للجمهور أو مجتمع الأعمال والباحثين ووسائل الإعلام وغيرها، وذلك في إطار عمله كمصدر رئيسي لجمع البيانات الإحصائية وفق معايير وأساليب وتقنيات حديثة، ومن ثم دراستها وتحليلها واستخراج المؤشرات التي تخدم أهداف التنمية.

لمزيد من المعلومات يسرنا التواصل من خلال القنوات المفضلة لديك:
البريد الإلكتروني: info@scad.gov.ae
الموقع الإلكتروني: http://scad.gov.ae
مركز اتصال حكومة أبوظبي 800555

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2020

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية