"أكوا باور" توسع وجودها في آسيا الوسطى بتنفيذ أكبر محطة طاقة رياح في موقع واحد على مستوى المنطقة بأوزبكستان

  
أكوا باور توسع وجودها في آسيا الوسطى بتنفيذ أكبر محطة طاقة رياح في موقع واحد على مستوى المنطقة بأوزبكستان

بحضور سمو وزير الطاقة ونائب رئيس الوزراء الأوزبكي

توقيع اتفاقية مع وزارتي الاستثمار والتجارة الخارجية والطاقة في جمهورية أوزبكستان لتنفيذ محطة طاقة رياح بطاقة 1,500 ميجاواط

الرياض، المملكة العربية السعودية:بحضور صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان وزير الطاقة، ومعالي سردار عمر زاقوف، نائب رئيس الوزراء ووزير الاستثمار والتجارة الخارجية في جمهورية أوزبكستان، وقعت شركة "أكوا باور"، الشركة السعودية الرائدة في قطاع تطوير واستثمار وتشغيل محطات توليد الطاقة وتحلية المياه في ثلاث عشرة دولة، اتفاقية مع وزارتي الاستثمار والتجارة الخارجية، والطاقة بجمهورية أوزبكستان، تتولى بموجبها شركة "أكوا باور" تنفيذ وتطوير وبناء وتشغيل مشروع طاقة رياح بطاقة إنتاجية تصل إلى 1,500 ميجاواط بمنطقة كاراكالباكستان الأوزبكية، لتصبح المحطة عند تشغيلها الأكبر من نوعها في منطقة آسيا الوسطى، وإحدى أكبر محطات طاقة الرياح على مستوى العالم.

وقع الاتفاقية عن شركة "أكوا باور" إياد العمري، المدير العام التنفيذي بإدارة تطوير الأعمال في شركة "أكوا باور"، وعن الجانب الأوزبكي الأستاذ شيرزود خوجاييف، نائب وزير الطاقة، وشكرات فافاييف، نائب وزير الاستثمار والتجارة الخارجية.

حضر توقيع الاتفاقية محمد أبونيان، رئيس مجلس إدارة شركة "أكوا باور"، ويزيد الحميد، رئيس الإدارة العامة للاستثمارات في الشركات المحلية بصندوق الاستثمارات العامة، وعدد من المسؤولين في الجانبين السعودي والأوزبكي.

بوصفها شركة سعودية وطنية، يعكس تولي شركة "أكوا باور" مهمة تنفيذ وتطوير وبناء وتشغيل محطة تعتبر الأكبر من نوعها في منطقة آسيا الوسطى، ريادة المملكة في مجال الطاقة بشكل عام، وقدرتها على تطوير الإمكانيات الفنية والبشرية للشركات السعودية في مجال الطاقة المتجددة على وجه خاص.

ويهدف المشروع إلى تعزيز جهود الحكومة الأوزبكية لتنويع مزيج الطاقة في جمهورية أوزبكستان، وزيادة قدرتها على إنتاج الطاقة المتجددة، تماشياً مع الاصلاحات الاستراتيجية التي تشهدها البلاد في الآونة الأخيرة. ويأتي الإعلان عن هذه الاتفاقية الجديدة في أعقاب توقيع اتفاقيات شراء طاقة وأخرى استثمارية لمشروعي إنتاج طاقة رياح في بخارى ونافوي، في وقت سابق من العام الجاري، بطاقة إنتاجية إجمالية تصل إلى 1,000 ميجاواط. كما تعمل "أكوا باور" على إنشاء محطة طاقة عالية الكفاءة تعمل بتقنية الغاز لإنتاج 1,500 ميجاواط في منطقة سيرداريا.

من جانبه، قال معالي سردار عمر زاقوف وزير الاستثمار والتجارة الخارجية في جمهورية أوزبكستان: "شراكتنا مع أكوا باور محل تقدير وترحيب ونحن سعداء بهذا التوسع، الذي ينطوي على أكبر منشأة من نوعها في منطقة آسيا الوسطى بمجرد بدء التشغيل. ومن شأن هذا المشروع أن سيساهم في تعزيز الجهود الرامية لتحقيق أهدافنا الوطنية للطاقة المتجددة والمتمثلة في رفع إجمالي قدرة توليد الطاقة المتجددة إلى 25? بحلول عام 2030".

بدوره، قال معالي وزير الطاقة الأوزبكي أليشير سلطانوف: "بوصفنا دولة منتجة للطاقة، فإننا في أوزبكستان نتعلم كثيراً من شركائنا في الشرق الأوسط، لا سيما شركائنا من المملكة العربية السعودية، وذلك في سعينا إلى التحول إلى اقتصاد منخفض الكربون. وسيسهم المشروع الذي ستتولاه شركة "أكوا باور" إسهاماً كبيراً في خطتنا لتوليد 25% من الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2030م".

تعليقاً على توقيع الاتفاقية الجديدة، قال محمد أبونيان، رئيس مجلس إدارة شركة "أكوا باور": "يسعدنا أن نوقع مع وزارتي الاستثمار والتجارة الخارجية والطاقة الأوزبكية في المملكة العربية السعودية اتفاقية تنفيذ محطة طاقة الرياح التي سيتم إنشاؤها بمنطقة كاراكالباكستان لإنتاج 1500 ميجاواط، الأمر الذي سيعزز من توسيع نطاق تعاوننا الدولي وشراكتنا المستمرة مع الحكومة الأوزبكية بهدف تسريع عملية التحول بقطاع الطاقة في أوزبكستان. ويعد هذا المشروع إضافةً نوعيةً جديدةً لسجل إنجازاتنا في أوزبكستان، ويرسخ التزام "أكوا باور" تجاه الأسواق عالية النمو، ومن بينها السوق الأوزبكية، لتمكينها من تحقيق أهدافها الطموحة في مجال الطاقة المتجددة والاستدامة".

من المتوقع أن يلبي المشروع احتياجات الطاقة لما يقرب من 4 ملايين وحدة سكنية، وخفض نحو 2.5 مليون طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنوياً، ليسهم بشكل مباشر في أهداف الحكومة الرامية إلى توليد 30% من احتياجات الطاقة في أوزبكستان من مصادر متجددة بحلول العام 2030، إلى جانب مواكبة النمو المتزايد للطلب السنوي على الكهرباء بكفاءة وبشكل مستدام.

 - انتهى -

معلومات إضافية للمحررين

 نبذة عن شركة "أكوا باور":

"أكوا باور" مطوّر ومستثمر ومشغل لمحطات توليد الكهرباء وتحلية المياه، وتأسست في الرياض بالمملكة العربية السعودية عام 2004. يعمل لدى "أكوا باور" عبر وجودها في 13 دولةً بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا ووسط آسيا وجنوب شرق آسيا، نحو 3500 موظف، وتضم محفظة مشاريعها 62 أصلاً، تبلغ قيمتها الاستثمارية 56 مليار دولار أمريكي، وبسعة إنتاجية تصل إلى  42جيجاواط من الطاقة الكهربائية و5.8  مليون متر مكعب من المياه المحلاة يومياً، توفرها كإنتاج ضخم يلبي احتياجات مرافق الدول، ووفق عقود شراء طويلة الأجل تعمل بنموذج الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص.

تأخذ "أكوا باور" على عاتقها تحقيق رسالتها من خلال إنتاج الكهرباء والمياه المحلاة بشكلٍ موثوقٍ وبتكلفةٍ منخفضةٍ، مع الإسهام بفعالية في التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة للمجتمعات والدول. وتلتزم "أكوا باور" بقيم السلامة والناس والأداء في ممارسة جميع أعمالها وأنشطتها في جميع المناطق الجغرافية التي تعمل بها الشركة. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.acwapower.com.

للاستفسارات الإعلامية، يرجى الاتصال بـ

محمد يوسف، الاتصالات والعلاقات العامة

mibrahim@acwapower.com  +966556607402

 

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com


© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية