"أدنوك للتوزيع" تعلن عن نتائج قوية في الربع الأول من العام، وتواصل تنفيذ استراتيجية النمو الذكي

  
أدنوك للتوزيع تعلن عن نتائج قوية في الربع الأول من العام، وتواصل تنفيذ استراتيجية النمو الذكي

تحقيق أرباح أساسية قبل خصم الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء بقيمة 740 مليون درهمفي الربع الأول من عام 2021

صافي الأرباح بلغ 631 مليون درهم في الربع الأول

استراتيجية النمو الذكي تهدف إلى افتتاح 70-80 محطة خدمة في عام 2021، في أعقاب افتتاح 64 محطة جديدة خلال عام 2020

برنامج ولاء العملاء "مكافآت أدنوك" يسجل أكثر من 12 مليون معاملة مع التركيز على جودة الخدمات

"أدنوك للتوزيع" أول شركة لبيع الوقود بالتجزئة على مستوى العالم تُطعم 100% من موظفيها العاملين في الخطوط الأمامية، مع الاستمرار في تطبيق تدابير صارمة للصحة والسلامة والبيئة دعماً لجهود الدولة للحد من انتشار جائحة فيروس كورونا

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت "أدنوك للتوزيع" (ISIN: AEA006101017) ، الشركة الرائدة على مستوى دولة الإمارات في توزيع الوقود وتشغيل متاجر التجزئة والمدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية تحت (الرمز: ADNOCDIST)، اليوم عن نتائجها المالية للربع الأول من عام 2021، حيث بلغت الأرباح الأساسية قبل خصم الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء 740 مليون درهم، في حين بلغ صافي الربح لنفس الفترة 631 مليون درهم، وحافظت على توليد تدفقات نقدية قوية حيث بلغ التدفق النقدي الحر 835 مليون درهم

وكان دعم جهود الجهات المعنية للحد من انتشار جائحة فيروس كورونا محط التركيز خلال الربع الأول من عام 2021، حيث حرصت الشركة على تطبيق كل إجراءات الصحة والسلامة. وخلال الربع الأول من عام 2021، أصبحت "أدنوك للتوزيع" أول شركة لبيع الوقود بالتجزئة على مستوى العالم تُطعم 100% من موظفيها العاملين في الخطوط الأمامية، حيث اختار أكثر من 10,000 موظف أخذ الجرعة الأولى من اللقاح.

المرونة في الأداء المالي

وخلال الربع الأول من عام 2021، حققت "أدنوك للتوزيع" أداء مالياً قوياً حيث بلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضريبة والاستهلاك والإطفاء 817 مليون درهم، في حين بلغ صافي الربح 631 مليون درهم مدفوعاً بتحسن الهوامش وتقلص النفقات التشغيلية خلال الربع الأول.

كما سجل قطاع توزيع الوقود في الشركة أداء تشغيلياً قوياً، حيث ارتفع إجمالي أرباح مبيعات وقود التجزئة بنسبة 12.6% على أساس سنوي في الربع الأول، مدفوعاً بهوامش أعلى.

وفي إطار جهود التحول المستمرة، التزمت الشركة بتقليل النفقات التشغيلية وضمان الحفاظ على قدرتها التنافسية في قطاع توزيع الوقود وتشغيل متاجر التجزئة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وخلال الربع الأول من عام 2021، تقلصت النفقات التشغيلية (باستثناء مصاريف الاستهلاك) لشركة "أدنوك للتوزيع" بنسبة 6.5% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، ويأتي ذلك في إطار مساعي الشركة الرامية إلى تعزيز الكفاءة التشغيلية، ونجحت الشركة في تقليص النفقات التشغيلية على الرغم من توسعتها لشبكة محطات التجزئة، ويعود الفضل في تقليص النفقات التشغيلية إلى المبادرات التي اتخذتها الإدارة لتحسين النفقات التشغيلية في جميع قطاعات الشركة.

وفي نهاية الربع الأول من عام 2021، حافظت شركة "أدنوك للتوزيع" على مركزها المالي القوي مع ميزانية عمومية قوية، الأمر الذي يؤهلها لمواصلة جهودها للتوسّع محلياً ودولياً تماشياً مع سياستها للنمو الذكي. وبلغت سيولة الشركة 5.1 مليار درهم كما في 31 مارس 2021، بما في ذلك 2.3 مليار درهم في صورة نقدية وما يوازيها، و2.8 مليار درهم في صورة تسهيلات ائتمانية غير مستغلة.

مواصلة مسيرة النمو

وخلال الربع الأول من عام 2021، استمرت "أدنوك للتوزيع" في تنفيذ استراتيجيتها للنمو الذكي، بهدف تزويد العملاء والمجتمعات على الصعيدين المحلي والدولي بخدمات بيع وقود بالتجزئة قائمة على التقنيات الحديثة، حيث افتتحت الشركة أربع محطات خدمة جديدة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتنوي الشركة تسريع وتيرة إنجازاتها والالتزام بخططها لافتتاح 70-80 محطة جديدة في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية بنهاية هذا العام، حيث يتوقع افتتاح 30-35 محطة جديدة في دولة الإمارات العربية المتحدة. ومن ضمن محطات الخدمة الأربعة الجديدة التي افتتحت في دولة الإمارات، هناك محطتان من طراز أدنوك "On-the-go"، التي تم تصميمها لتوفر خدمة التزود بالوقود والمتاجر الصغيرة للأحياء السكنية والمناطق التي تفتقر إلى مثل تلك الخدمات.

وتماشيًا مع استراتيجية الشركة الطموحة لتعزيز المبيعات غير البترولية، استثمرت "أدنوك للتوزيع" في توفير تجربة رقمية حديثة وعصرية لعملائها، حيث تم خلال الربع الأول تجديد ما مجموعه 14 من متاجر "واحة أدنوك". وساهمت مثل هذه المبادرات التي تركز بشكل متزايد على العملاء في زيادة متوسط حجم سلة المشتريات بنسبة 2.2% كما في 31 مارس 2021 مقارنة بنفس الفترة من عام 2020.

وإلى جانب نموها داخل دولة الإمارات، سرعت "أدنوك للتوزيع" من وتيرة توسعها على الصعيد الدولي، لا سيما في المملكة العربية السعودية، حيث أبرمت الشركة في عام 2020 و2021 ثلاث اتفاقيات للاستحواذ على ما مجموعه 35 محطة خدمة ليصل إجمالي عدد محطات الشركة في السعودية إلى 37 محطة خدمة.

وفي هذا السياق، قال أحمد الشامسي، الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة أدنوك للتوزيع: "لقد حققنا إنجازاً هاماً خلال الربع الأول من عام 2021 من خلال تطعيم جميع موظفينا العاملين في الخطوط الأمامية، وافتخر بالتزامهم الدائم بأعلى معايير الصحة والسلامة والبيئة. وبالإضافة إلى ذلك،  واصلنا تعزيز النجاحات التي حققناها في عام 2020، وسجلنا أداء مالياً قوياً، الأمر الذي أتاح للشركة سيولة نقدية وافرة ستمكنها من الاستفادة من فرص النمو المستقبلية، سواء كانت في الأسواق الداخلية أو الخارجية."

وأضاف الشامسي: "يعود الفضل في القوة التي نتمتع بها في المقام الأول إلى التفاني المتواصل الذي أظهره جميع العاملين في الشركة، ونحن ممتنون لموظفينا العاملين في الخطوط الأمامية، الذين واصلوا العمل لضمان توفير الخدمات لعملائنا. لقد وسعنا من استراتيجيتنا للنمو الذكي في الربع الأول من العام، ولدينا أهداف طموحة خلال عام 2021 تشمل افتتاح 70-80 محطة خدمة جديدة داخل دولة الإمارات وخارجها. كما واصلنا التركيز على تحقيق عوائد مجزية للمساهمين خلال الربع الأول من عام 2021، ونلتزم باتباع سياسة شفافة وقوية لتوزيع الأرباح."

التركيز على العملاء

وإلى جانب الالتزام بأعلى المعايير لضمان صحة وسلامة الموظفين، عززت "أدنوك للتوزيع" نهجها القائم على التركيز على العملاء، حيث تضمن ذلك تعزيز برنامج "مكافآت أدنوك"، الذي يعتبر برنامج الولاء الأول من نوعه الذي تقدمه شركة بيع وقود بالتجزئة في دولة الإمارات، من خلال تدشين شراكة مع برنامج "بسمات اتصالات" تتيح لأعضاء البرنامجين تحويل النقاط وتعزيز الفوائد.وشهد الربع الأول انضمام 27 شريكاً إلى برنامج "مكافآت أدنوك"، وهو ما يعني حصول أعضاء البرنامج على المزيد من العروض والخصومات المقدمة من كبرى شركات الترفيه والتسلية في دولة الإمارات. وبنهاية الربع الأول من عام 2021، سجل برنامج "مكافآت أدنوك" أكثر من مليون مستخدم، وحقق إنجازًا كبيرًا بتجاوز إجمالي عدد المعاملات التي تمت باستخدام نقاط برنامج "مكافآت أدنوك" 12 مليون معاملة. وشهد الربع الأول من العام إطلاق حملة ترويجية واسعة شملت جميع أعضاء برنامج "مكافآت أدنوك" الذين أصبح بإمكانهم توفير 5 دراهم من كل 15 درهماً ينفقونها في متاجر واحة أدنوك، وقد استمر هذا العرض حتى نهاية أبريل 2021.

وبالإضافة إلى ذلك، انصب التركيز على العروض الجديدة للأطعمة والمشروبات في جميع متاجر واحة أدنوك، حيث شهد الربع الأول من العام إطلاق ما مجموعة ثمان عروض ترويجية للأطعمة والمشروبات إلى جانب خمس عروض كامبو وخاصة توفر للعملاء باقة من خيارات القيمة المضافة عند التسوق في المتاجر. وستواصل الشركة خلال الأشهر القادمة التركيز على مبادرات تحفيز العملاء. ويتضمن ذلك إطلاق سلسة من العروض الرمضانية في متاجر واحة أدنوك، بالإضافة إلى عروض ترويجية جذابة في مراكز أدنوك لزيوت التشحيم.

 وكان توفير المزيد من الراحة للعملاء جزءًا لا يتجزأ من استراتيجية "أدنوك للتوزيع"، حيث وسعت الشركة شراكتها مع شركتي خدمات التوصيل "طلبات" و"كاريدج" بحيث أصبح بمقدور العملاء طلب أكثر من 1700 منتج عبر الإنترنت من أكثر من 100 فرع "واحة أدنوك" في جميع أنحاء الإمارات.

عائدات مجزية للمساهمين

وخلال اجتماع الجمعية العمومية الذي عقد في 16 مارس 2021، وافق مساهمو "أدنوك للتوزيع" على توزيعات أرباح إجمالية للسنة المالية 2020 بما قيمته 2.57 مليار درهم (20.57 فلس للسهم)، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 7.5% مقارنة بتوزيعات الأرباح للعام 2019. ونتيجة للأداء القوي والنمو المتواصل للشركة، فقد تمكنت الشركة من وضع سياسة توزيعات أرباح تدريجية بقيمة 2.57 مليار درهم للعام 2021، و 2.57 مليار درهم بحد أدنى لعام 2022 (مقارنة بتوزيعات أرباح بحد أدنى يبلغ 75% من الأرباح القابلة للتوزيع عن العام 2022 كما في السياسة السابقة)، وهو ما يوفر للمساهمين عائدات شفافة حتى أبريل 2023. وتظل سياسة توزيعات الأرباح للسنوات القادمة كما هي دون تغيير بتوزيع أرباح بحد أدنى يبلغ 75% من الأرباح القابلة للتوزيع. وتعكس السياسة الجديدة المعتمدة لتوزيع الأرباح سجل الشركة القوي بنهاية عام 2020، بالإضافة إلى الثقة في آفاق نموها وقدرتها على تحقيق تدفقات نقدية في المستقبل. وعلى الرغم من الظروف التي تشهدها الأسواق حالياً، تظل "أدنوك للتوزيع" واثقة من قدرتها على الإيفاء بالتزاماتها الاستراتيجية وتحقيق نمو مربح وعائدات مجزية للمساهمين.

يمكن الاطلاع على الإعلان الكامل عن أرباح الربع الرابع عبر الرابط:

https://www.adnocdistribution.ae/en/investor-relations/investor-relations/

-انتهى-

لعلاقات المستثمرين، يرجى التواصل عبر العنوان: IR@adnocdistribution.ae

لاستفسارات وسائل الإعلام، يرجى التواصل عبر العنوان: media@adnocdistribution.ae

عن "أدنوك للتوزيع"

أدنوك للتوزيع"، المدرجة في سوق أبو ظبي للأوراق المالية تحت (الرمز: ADNOCDIST)، هي الشركة الرائدة على مستوى دولة الإمارات في توزيع الوقود وتشغيل متاجر التجزئة. تدير أدنوك للتوزيع 449 محطة خدمة، و332 متجر تجزئة، وذلك كما في مارس 2021. أدنوك للتوزيع هي أيضاً المسوّق والموزّع الريادي للوقود لعملاء القطاع التجاري والصناعي والحكومي في دولة الإمارات، وهي الشركة الوحيدة التي تقدم خدمات بيع الوقود بالتجزئة في إمارات الدولة السبع. كما توسّعت عمليات الشركة دولياً في العام 2018 بافتتاحها محطتي خدمة في المملكة العربية السعودية. للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.adnocdistribution.ae

بيانات تحذيرية مرتبطة بالمعلومات الاستشرافية

يتضمن هذا الخبر الصحفي بيانات استشرافية مرتبطة بعمليات "شركة أدنوك للتوزيع ش.م.ع"، وهي ترتكز على التوقعات والتقديرات الحالية لإدارة الشركة فيما يخص المنتجات البترولية والكيماوية وغيرها من القطاعات ذات الصلة. وإن كلمات أو عبارات مثل "يتوقع"، و"ينوي"، و"يخطط"، و"يستهدف"، و"يقدّر"، و"يعتزم"، و"يعتقد"، و"يسعى"، و"يخمّن"، و"قد"، و"يمكن"، و"ربما"، و"سوف"، و"ينبغي"، و"يضع ميزانية"، و"تطلعات"، و"توجهات"، و"إرشادات"، و"تركيز"، و"حسب الموعد المقرر"، و"في المسار المحدد"، و"من المقرر"، و"أهداف"، و"غايات"، و"استراتيجيات"، و"فرص" وغيرها من التعابير المشابهة تهدف إلى تحديد مثل هذه البيانات الاستشرافية. ولا تشكل هذه البيانات أي ضمانات بخصوص الأداء المستقبلي للشركة، وهي خاضعة لمخاطر وشكوك وغيرها العديد من العوامل التي يُعتبر العديد منها خارج نطاق سيطرة الشركة ومن الصعب التنبؤ بها. ولذلك قد تختلف المخرجات والنتائج الفعلية بشكل ملموس عما هو وارد أو متوقع في مثل هذه البيانات الاستشرافية. ولا ينبغي على القارئ أن يعتمد بشكل قاطع على هذه البيانات التي تعد صحيحة فقط حتى تاريخ نشر هذا الخبر الصحفي. وما لم يكن هناك داعٍ قانوني، لا تعد "أدنوك للتوزيع ش.م.ع" ملزمةً بتحديث أي بيانات استشرافية علانيةٍ سواء نتيجة معلومات جديدة، أو أحداث مستقبلية، أو غير ذلك.

يخضع توزيع الأرباح لتقدير مجلس الإدارة من الاعتبارات فيما يتعلق بمتطلبات إدارة النقد للشركة الخاص بنفقات التشغيل ونفقات الفوائد والنفقات الرأسمالية المتوقعة، وبظروف السوق والبيئة والظروف التشغيلية في الأسواق التي تعمل بها الشركة، وتوقعات مجلس الإدارة بخصوص أعمال ونشاطات الشركة. بالإضافة إلى ذلك، ستعتمد نسب الأرباح وتوزيعها، من بين أمور أخرى، على الأرباح المستقبلية وخطة عمل الشركة، وكل ذلك وفقًا لتقدير مجلس الإدارة وموافقة مساهمي الشركة.

 

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com


© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية