انهيارات حادة في البورصة المصرية.. فما الأسباب؟

تراجعت اليوم للجلسة السابعة على التوالي

  
صورة من البورصة المصرية، يناير 2013، رويترز

صورة من البورصة المصرية، يناير 2013، رويترز

REUTERS/Mohamed Abd El Ghany

شهدت البورصة المصرية انهيارات حادة في أسعار الأسهم اليوم الثلاثاء لتبلغ ذروة الانخفاضات بعد 6 جلسات من النزول المتواصل.

وعلقت البورصة المصرية التداولات لمدة نصف ساعة بعد نزول مؤشرها الفرعي إيجي إكس 100 بأكثر من 5%. 

وحتى الساعة 1:15 بتوقيت القاهرة، تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة إيجي إكس 30 بنسبة 1.24%، مقلصا خسائره في الساعات الأولى من التداولات، وتراجع مؤشر إيجي إكس 70 للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنحو 5.9%، وإيجي إكس 100 الأوسع نطاقا 4.6%.

ماذا يقول المحللون؟

قال إيهاب سعيد العضو المنتدب لشركة أصول للوساطة في الأوراق المالية المصرية، في اتصال هاتفي مع زاوية عربي من القاهرة، إن السبب الرئيسي وراء الانخفاضات الكبيرة في البورصة هو "انفجار بالونة الأسهم الصغيرة وأسهم المضاربة".

"أسهم المضاربات هي التي كانت تقود السوق، خاصة بعد عزوف الأجانب والمؤسسات عن البورصة المصرية، بسبب عدم وجود طروحات جديدة جاذبة للمستثمرين، وما حدث أنه مع بداية جني أرباح ارتفاع الأسهم، تحولت حركة التصحيح إلى حالة من الهلع والخوف، وسيطر الاتجاه البيعي على المتعاملين"، بحسب ما قاله سعيد.

وأشار سعيد إلى أن التوسع في الشراء بالهامش في السوق المصري والذي يعرف بـ "المارجن" أدى أيضا لمزيد من الانخفاض في الأسعار من أجل تقليل الخسائر، وساهم في نزول باقي الأسهم الكبيرة في المؤشر الرئيسي فيما يعرف بتأثير "الدومينوز".

والشراء بالهامش هو إقراض المتعاملين في السوق لشراء أوراق مالية.

وقال عيسى فتحي، العضو المنتدب لشركة القاهرة لتداول الاوراق المالية المصرية، في اتصال هاتفي من القاهرة، مع زاوية عربي، إن هناك مجموعة من العوامل التي أدت إلى الانهيار الكبير في أسعار الأسهم، من بينها بعض المخاوف من التطورات الخاصة بأزمة سد النهضة، وأيضا اتجاه الأجانب لتقليل مراكزهم في الأسواق الناشئة وتفضيل الأسهم والسندات الأمريكية.

وأشار فتحي إلى أن بعض القرارات التنظيمية في السوق المصري كان لها تأثير سلبي على أداء السوق، خاصة فيما يتعلق بطلب هيئة الرقابة المالية من بعض الشركات تحديد القيمة العادلة لأسهمها بعد موجة الارتفاعات الأخيرة.

واتفق سعيد وعيسى على أن السوق المصري في حاجة لمحفزات من أجل جذب المستثمرين وعلى رأسها طروحات الشركات الحكومية والخاصة.

(إعداد عبدالقادر رمضان ويعمل عبدالقادر في موقع مصراوي المصري كما انه عمل سابقا في عدة مؤسسات منها، موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وجريدة البورصة المصرية، وقناة سي بي سي الفضائية المصرية)

(تحرير ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

 

© ZAWYA 2021

بيان إخلاء مسؤولية منصة زاوية
يتم توفير مقالات منصة زاوية لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقدم المحتوى أي نصائح قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء تتعلق بملاءمة أو قيمة ربحية أو استراتيجية ‏سواء كانت استثمارية أو متعلقة بمحفظة الأعمال . للشروط والأحكام

المزيد من مجلس التعاون الخليجي