إنفوجرافك: جيم ستوب.. ما الذي يحدث؟

أعادت الشركة الحديث عن عمليات البيع على المكشوف

  
صورة لأحد مؤشرات البورصات، Getty Images

صورة لأحد مؤشرات البورصات، Getty Images

Getty Images

الشهر الماضي، قامت لجنة الخدمات المالية بمجلس النواب الأمريكي بدعوة المتعاملين الكبار في سهم شركة جيم ستوب الأمريكية، المتخصصة في ألعاب الفيديو، لجلسات استماع بعد الارتفاعات الكبيرة التي شهدها السهم في الفترة الماضية بالرغم من الانخفاضات التي صاحبت ذروة أزمة كوفيد-19 في 23 مارس 2020.

ارتفع سهم جيم ستوب بنسبة 9,021% بحلول 27 يناير 2021 قبل أن يبدأ السهم في تقليص مكاسبه، ولكنه يظل أفضل أداء من أسهم عديدة من المفترض أنها أكثر استفادة من أزمة كوفيد-19.

الجدير بالذكر أن الأداء المالي لشركة جيم ستوب خلال آخر عامين لم يكن الأفضل حيث حققت الشركة خسائر في خمسة من آخر سبعة أرباع سنوية ولكن جاء  ارتفاع السهم نتيجة مضاربات وعمليات بيع على المكشوف مما أثار تساؤلات عن تأثير مثل تلك العمليات على البورصات.

(إعداد: عمرو حسين الألفي، المحلل المالي بزاوية عربي ورئيس قسم البحوث في شركة برايم لتداول الأوراق المالية في مصر وهو حاصل على شهادة المحلل المالي المعتمد "CFA")  

(الإنفوجرافك من تصميم: أحمد فكري)

(للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com) 

© ZAWYA 2021

بيان إخلاء مسؤولية منصة زاوية
يتم توفير مقالات منصة زاوية لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقدم المحتوى أي نصائح قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء تتعلق بملاءمة أو قيمة ربحية أو استراتيجية ‏سواء كانت استثمارية أو متعلقة بمحفظة الأعمال . للشروط والأحكام

المزيد من العالم