فيسبوك يتوصل لاتفاق مع أستراليا.. ما أصل القصة؟

بعد تصعيد وحظر نشر المحتوى الإخباري الأسترالي

  
فيسبوك يتوصل لاتفاق مع الحكومة الأسترالية حول نشر المواد الإخبارية، رويترز

فيسبوك يتوصل لاتفاق مع الحكومة الأسترالية حول نشر المواد الإخبارية، رويترز

أعلن موقع فيسبوك اليوم الثلاثاء عن رفع الحظر الذي فرضه على نشر المواد الإخبارية الأسترالية على منصته الشهيرة، بعد التوصل إلى اتفاق مع الحكومة.

وكان فيسبوك قرر الخميس الماضي منع عرض أو مشاركة المحتوى الإخباري من أستراليا على منصته ردا على مشروع قانون يلزم منصات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وجوجل على الدفع للناشرين مقابل هذا المحتوى.

التفاصيل

قال كامبل براون، نائب رئيس شراكات الأخبار العالمية بفيسبوك في بيان اليوم إنه: "بعد إجراء المزيد من المناقشات مع الحكومة الأسترالية، توصلنا إلى اتفاق يسمح لنا بدعم الناشرين الذين نختارهم، بما في ذلك الناشرين الصغار والمحليين".

وأضاف أن فيسبوك يعمل حاليا على استعادة الأخبار على منصة فيسبوك في أستراليا خلال الأيام المقبلة. 

وقال جوش فرايدنبرغ وزير الخزانة الأسترالي في تصريحات نقلتها بي بي سي اليوم، إن أستراليا ستعدل القانون. وأضاف أن "فيسبوك أعاد صداقته مع أستراليا".

خلفية عن الخلاف بين فيسبوك وأستراليا

(بحسب تقارير  إعلامية)

يرجع أصل الخلاف إلى مطالبة الناشرين في أستراليا لمواقع التواصل الاجتماعي العملاقة بالدفع مقابل نشر المحتوى الإخباري الذي تنتجه المؤسسات الصحفية على مواقع مثل جوجل وفيسبوك.

ويرى الناشرون أن هذه المدفوعات من حقهم، حيث يجب تعويضهم بشكل عادل عن منتجهم الصحفي، إذ تستحوذ "غوغل" و"فيسبوك" على جزء كبير من سوق الإعلانات، بينما يرى فيسبوك أن الناشرون يشاركون الأخبار على منصته دون إجبار وأنه يساعدهم في الوصول إلى قاعدة أكبر من الجمهور.

ومضت أستراليا في إعداد تشريع يرغم هذه المنصات الإلكترونية على الدفع، وهددت فيسبوك في الصيف الماضي، بأنها ستمنع الأفراد والناشرين في أستراليا من مشاركة الأخبار على شبكتها الاجتماعية الرئيسية و"إنستغرام" إذا أصبح التشريع المقترح قانوناً.

وقد تم تمرير القانون في مجلس النواب الأسبوع الماضي، ويناقش حاليا في مجلس الشيوخ، وهو ما أدى لقرار فيسبوك الأسبوع الماضي، بتقييد خاصية مشاركة الأخبار على خدمتها في أستراليا.

ويرى محللون أن القانون المقترح جاء نتيجة ضغط قطب الإعلام الأمريكي روبرت مردوخ، الذي تمتلك شركته العديد من الصحف الأسترالية الكبرى، بحسب تقارير إعلامية.

وبعد مفاوضات بين فيسبوك وحكومة أستراليا توصل الطرفان إلى اتفاق من أجل بعض التعديلات في القانون المقترح.

ولدى فيسبوك بالفعل منتج خاص به لعرض الأخبار، يدفع من خلاله للمؤسسات الإعلامية رسوم لعرض موضوعاتها على منصته. لكن هذه الميزة متاحة فقط في بريطانيا والولايات المتحدة.

وكانت شركة غوغل هددت أيضا بسحب محرك البحث الأساسي الخاص بها من أستراليا، لكنها وافقت في الفترة الأخيرة على صفقات مع شركات إعلامية محلية، من بينها مؤسسة روبرت مردوخ الإخبارية.

(إعداد عبدالقادر رمضان ويعمل عبدالقادر في موقع مصراوي المصري كما انه عمل سابقا في عدة مؤسسات منها، موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وجريدة البورصة المصرية، وقناة سي بي سي الفضائية المصرية)

(تحرير ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2021

بيان إخلاء مسؤولية منصة زاوية
يتم توفير مقالات منصة زاوية لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقدم المحتوى أي نصائح قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء تتعلق بملاءمة أو قيمة ربحية أو استراتيجية ‏سواء كانت استثمارية أو متعلقة بمحفظة الأعمال . للشروط والأحكام

المزيد من تسلية