قبل أقل من شهر على مغادرته البيت الأبيض... ترامب يصدر قرارات عفو جديدة!

التقرير به أبرز الأشخاص الذين استفادوا من القرارات

  
صورة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ديسمبر 2020، رويترز

صورة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ديسمبر 2020، رويترز

REUTERS/Cheriss May

أصدر دونالد ترامب الرئيس الأمريكي أمس سلسلة قرارات عفو جديدة عن عدد من الأشخاص وبعض المستشارين والمتعاونين السابقين معه، وذلك بحسب تقارير إعلامية عالمية.

ووفق نفس التقارير، حصل نحو 26 شخص خلال الأشهر القليلة الماضية على عفو كامل، بينما حصل آخرون على تخفيف الأحكام القضائية الصادرة بحقهم في قضايا مختلفة أدينوا بها في وقت سابق.

سبب القرارات

تأتي قرارات العفو هذه قبل أقل من شهر على مغادرة دونالد ترامب المنتمي إلى الحزب الجمهوري البيت الأبيض وتركه منصبه بعدما خسر الانتخابات الرئاسية التي جرت في شهر نوفمبر الماضي أمام منافسه الديمقراطي جو بايدن الذي يستعد لتولي منصب الجديد في 20 يناير المقبل، وفق تقارير صحفية.

خلفية سريعة عن العفو الرئاسي وتخفيف الأحكام

(المعلومات بحسب تقارير إعلامية)

يمنح العفو الشخص المدان امتيازات عدة مثل استعادة حقه في التصويت بالانتخابات أو المشاركة في هيئة المحلفين. وهيئة المحلفين هي لجنة رسمية تستعين بها المحاكم الأمريكية في قضايا محددة، وتتألف من عدد محدد من الأشخاص، وفق موقع "شير أمريكا" التابع لوزراة الخارجية الأمريكية.

أما تخفيف العقوبة، فعادة يكون بمثابة عقوبة سجن مخففة، لكنه لا يلغي الإدانة أو يشير إلى براءة الشخص المتهم من الجرم الذي ارتكبه.

أبرز الأشخاص الذين استفادوا من قرارات ترامب

(بحسب نفس التقارير)

- حصل بول مانافورت على عفو رئاسي، وبول هو مدير حملة ترامب الانتخابية خلال العام 2016. وأدين عام 2018 في إطار تحقيق بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية التي جرت عام 2016.

- روجر ستون حصل أيضا على عفو رئاسي، وهو مستشار سابق لدونالد ترامب. وكان الرئيس الأمريكي قد خفف في وقت سابق الحكم على روجر، الذي سبق وأدين بالكذب على الكونجرس.

- تشارلز كوشنر نال هو الآخر عفو رئاسي، وهو والد مسشتار وصهر الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر. وحكم على كوشنر الأب، الذي تمتلك عائلته مجموعة من 20 ألف عقار بالسجن لمدة عامين في عام 2004 بتهم تشمل التهرب الضريبي، جرائم مرتبطة بتمويل الحملات الانتخابية، والتلاعب بالشهود.

- مايكل فلين، وهو مستشار الأمن القومي السابق، نال عفو رئاسي بعدما أدين خلال عملية التحقيق بشأن التدخل الروسي بالانتخابات.

- عفو رئاسي عن 4 متعاقدين عسكريين من شركة بلاك ووتر الأمريكية التي تعمل في مجال تقديم الخدمات الأمنية في عدد من دول العالم، شاركوا في حادثة قتل عدد من الأشخاص في العراق عام 2007.

خلفية سريعة عن الحادثة

كان الحراس ال4 وهم: بول سلاو، إيفان ليبرتي، داستن هيرد، ونيكولاس سلاتن يشاركون في قافلة مدرعة أطلقت النار بشكل عشوائي على حشد من المدنيين العزل في ساحة النسور بالعاصمة العراقية بغداد، وفق تقرير نشرته بي بي سي أمس.

ووفق نفس التقرير، أدين بول، إيفان، وداستن بتهم متعددة تتعلق بمحاولة القتل العمد في عام 2014، بينما أدين نيكولاس الذي كان أول من بدأ إطلاق النار بارتكاب جريمة قتل من الدرجة الأولى. وحكم عليه بالسجن المؤبد، فيما حكم على الآخرين بالسجن 30 عام لكل منهم.

(إعداد: محمد الحايك. وقد عمل محمد في السابق في عدة مؤسسات، منها صحيفة الراي الكويتية، وقناة أخبار المستقبل الفضائية اللبنانية)

(تحرير: ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

تغطي زاوية عربي أخبار وتحليلات اقتصادية عن الشرق الأوسط والخليج العربي من الأحد للخميس وتستخدم لغة عربية بسيطة.

© ZAWYA 2020

بيان إخلاء مسؤولية منصة زاوية
يتم توفير مقالات منصة زاوية لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقدم المحتوى أي نصائح قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء تتعلق بملاءمة أو قيمة ربحية أو استراتيجية ‏سواء كانت استثمارية أو متعلقة بمحفظة الأعمال . للشروط والأحكام

المزيد من العالم