|17 يونيو, 2019

وزير الكهرباء العراقي لزاوية عربي: العراق يستورد 4,000 ميغاواط كهرباء من إيران (الجزء الأخير)

أعتمد العراق على إستيراد الطاقة الكهربائية والغاز الطبيعي من إيران لتشغيل محطاته التوليدية وسد عجزه من الكهرباء

130515

130515

Reuters/Ahmed Jadallah

مراسل زاوية عربي في بغداد سنان صلاح الدين محمود قام بمحاورة وزير الكهرباء العراقي الشهر الماضي ونشر اللقاء على سلسلة أجزاء: الجزء الأول, الثاني والثالث.

وقد تحدث الوزير عن كل شيء يهم أو له علاقة بقطاع الكهرباء, بما في ذلك التحديات التي تواجهه وفرص الاستثمار فيه. وقررنا أن نترك الموضوع التالي لآخر جزء!

العنوان: الإمدادات الإيرانية

أعتمد العراق على إستيراد الطاقة الكهربائية والغاز الطبيعي من إيران لتشغيل محطاته التوليدية وسد عجزه من الكهرباء والذي كما أوضح لنا الوزير لا يزال موجودا. لكن هذا المصدر قد يواجه عقبات مع تشديد العقوبات الأمريكية على الصادرات الإيرانية وزيادة التوتر مع الولايات المتحدة بسبب برنامج إيران النووي المثير للجدل.

بالرغم من أن الولايات المتحدة منحت العراق إستثناءات جديدة لإستيراد الكهرباء والغاز الطبيعي الإيراني والتي تنتهي في 19 يونيو الحالي، إلا أن أي إحتمال حدوث توتر سياسي او اندلاع حرب في المنطقة سينعكس سلباً على الوضع داخل العراق.

كلام الوزير عن هذا الموضوع؟

وقال الخطيب أن ما يستورده العراق من الطاقة الكهربائية من إيران هو 1,200 ميغاواط وكذلك يستورد العراق غاز إيراني يساهم في توليد 2,800 ميغاواط من المحطات الكهربائية.  وتنتج العراق محليا 17 ألف ميغاواط، وذلك حسب موقع وزارة الكهرباء العراقية الشهر الماضي، ولايزال الرقم بعيدا عن حجم الطلب الفعلي الحالي والذي يقدر ب 24 ألف ميغاواط

وقال الوزير في لقائه معنا: "نأمل من أطراف النزاع أن تتفهم موقفنا وتتفهم أن العراق خرج من كبوة وتحديات الحرب وأن أي تهديد لأمنه الأقتصادي سيهدد الأمن الأقتصادي للمنطقة...وبالتالي على جميع الأطراف المختلفة أن لا تعمل على أستخدام العراق كمنطقة نزاع وتصفية حسابات."

وأكد الخطيب أن حاجة العراق لإستيراد الكهرباء هي وقتية قد لا تتجاوز سنة بسبب خطط الحكومة التي ذكرها لنا في الأجزاء السابقة. وأضاف أن وزارته تعمل حاليا مع وزارة النفط على خطة في حال فقدان الإمدادات الإيرانية والتي لم يذكر تفاصيلها.

خلفية:

خلال ذروة فصل الصيف من العام الماضي ، قطعت إيران صادراتها للعراق بسبب تأخر دفع مستحقاتها المالية مما أدى إلى نشوب مظاهرات في جميع مناطق جنوب العراق سرعان ما تحولت إلى أعمال عنف راح ضحيتها العشرات.

و قد نشرت وكالة رويترز للأنباء يوم السبت الماضي تصريح لمصدران حكوميان في العراق لم تكشف الوكالة عن أسمائهم أن الولايات المتحدة سمحت للعراق باستيراد الغاز الإيراني لتزويد محطات الكهرباء لمدة ثلاثة شهور أخرى. 

(قام بعمل اللقاء الصحفي وكتابة المقال: سنان صلاح الدين محمود، وقد عمل سنان سابقا مراسلا  لوكالة الأنباء الأمريكية  AP في بغداد)

(تحرير: ياسمين صالح: yasmine.saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2019

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع مبادئ الثقة التي تعتمدها ’ ريفينيتيف ‘.
ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من الأخبار من اقتصاد