المصدر: جريدة الرياض السعودية

قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح إنه سيكون من السابق لأوانه إجراء تغيير في سياسة إنتاج منظمة أوبك وحلفائها من النفط خلال اجتماعهم في أبريل نيسان، مضيفا أن الصين والولايات المتحدة ستقودان طلبا عالميا قويا على الخام في العام الحالي. وستجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها مثل روسيا، فيما يُعرف باسم أوبك+، في فيينا يومي 17 و18 أبريل نيسان، ومن المقرر عقد اجتماع آخر في 25 و26 يونيو حزيران.

إلى ذلك ارتفعت أسعار النفط أمس الاثنين مدعومة بتعليقات من وزير الطاقة السعودي خالد الفالح الذي استبعد إنهاء تخفيضات الإنتاج التي تقودها أوبك قبل يونيو حزيران وتقرير أظهر تراجع أنشطة الحفر الأميركية.

وسجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 56.36 دولارا للبرميل بحلول الساعة 07:38 بتوقيت جرينتش مرتفعة 30 سنتا بما يعادل 0.5 بالمئة عن سعر الإغلاق السابق، وزادت العقود الآجلة لخام برنت 28 سنتا بما يوازي 0.4 بالمئة إلى 65.02 دولارا للبرميل. وتلقى أسواق النفط بصفة عامة دعما هذا العام من تخفيضات الإنتاج الجارية التي تقودها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وبعض الحلفاء من خارجها مثل روسيا، المعروف باسم أوبك+، وتعهد أوبك+ بخفض الإنتاج 1.2 مليون برميل يوميا منذ بداية العام لتقليص الفائض ودعم الأسعار.