|01 مايو, 2019

«معادن» السعودية ترسي عقد تطوير منجمين وإنشاء مصنع للذهب

المشروع يعد الأكبر وسينتج 250 ألف أونصة (أوقية) من الذهب سنوياً ومتوقع إجمالي الاستثمار حوالي 3.3 مليار ريال (880 مليون دولار)

130522

130522

REUTERS/Faisal Al Nasser

المصدر: صحيفة الشرق الأوسط الدولية

وقّعت «شركة معادن للذهب ومعادن الأساس» المملوكة لشركة التعدين العربية السعودية (معادن)، عقد ترسية تطوير منجمي منصورة ومسرة وإنشاء مصنع تابع لهما لإنتاج الذهب على مجموعة أوتوتك ولارسن وتوبرو العالمية، للقيام بالأعمال الهندسية التفصيلية، والإنشاءات، وأعمال تجهيز ما قبل التشغيل، ومساندة التشغيل.
ويشمل العقد العمل مع معادن على تدريب الكوادر الوطنية والهندسية والفنية على أعمال التشغيل والصيانة وتطوير الأداء والمحتوى المحلي لمشتريات المشروع.
ويقع منجما منصورة ومسرة في منطقة «الدرع العربي الأوسط»، وهي واحدة من أغنى المناطق الجيولوجية بالمعادن في السعودية.
وذكرت «معادن» أن المشروع يعد أكبر منجم ذهب، إذ سينتج 250 ألف أونصة (أوقية) من الذهب سنوياً على مدار العمر الافتراضي للمنجم، متوقعة أن يصل إجمالي الاستثمار في المنجم إلى ما يقارب 3.3 مليار ريال (880 مليون دولار)، ومن المقرر اكتمال المشروع وبدء عملياته الإنتاجية في 2022.
وأضافت أن المصنع سيكون قادراً على معالجة ما يصل إلى 4 ملايين طن سنوياً من الخامات الحرارية الموجودة في الرواسب المعدنية، وتعـد هذه المرة الأولى التي تتم فيها معالجة هذا النوع من خام الذهب في الشرق الأوسط.
وتواصل «معادن» سعيها لاستثمارات جاذبة في السعودية، حيث يمثل منجما منصورة ومسرة خطوة كبيرة لمعادن، ليس فقط كونهما أكبر منجمي ذهب على الإطلاق، ولكن أيضاً بسبب التحديات التقنية والفنية التي تصاحب معالجة هذا النوع من خام الذهب.
وقال دارن ديفيس رئيس وكبير المديرين التنفيذيين لمعادن: «نفخر بهذا المشروع الذي تم اكتشافه من خلال نشاطات فريق الاستكشاف في الشركة، ضمن برامج (معادن) الاستكشافية واسعة النطاق التي تم الإعلان عن مضاعفتها مطلع العام الجاري».
وأضاف ديفيس أن المشروع يعد من العناصر المهمة في استراتيجية الشركة لزيادة إنتاج الذهب إلى مليون أوقية مستدامة سنوياً، ومن شأن نموها المستمر في السعودية الإسهام في رفع الناتج المحلي الإجمالي من خلال تنويع مصادر الدخل، وتنمية المجتمعات المحلية المُحيطة بمناطق أعمال «معادن»، فضلاً عن توفير الكثير من الفرص الوظيفية المباشرة وغير المباشرة، وجميع هذه المكتسبات تصب في تحقيق رؤية السعودية 2030.
وتطرق إلى أن الاستدامة عنصر أساسي في هذا المشروع، كما في سائر استثمارات معادن، وبالتالي سيكون هذا المشروع أول منجم في السعودية يستخدم الطاقة الشمسية مصدراً للطاقة، وسيستفيد المشروع كذلك من المياه المُعالجة المنقولة للمنجمين عبر خط أنابيب تم إنشاؤه من قبل معادن بطول 430 كيلومتراً يصل الطائف بمنطقة المنجمين النائية شحيحة المياه.
وتدير معادن 6 مناجم ذهب، بما في ذلك منجم الدويحي الذي بدأ إنتاجه التجاري في عام 2017 بما يقارب 275 ألف أوقية عام 2018، وتخطط لإنفاق 295 مليون ريال (78.6 مليون دولار)، على برنامج الاستكشاف التعديني المُسرع الذي تم اعتماده بداية عام 2019، وهو يمثل زيادة بمقدار ثلاثة أضعاف في التزام معادن الاستثماري في السنوات السابقة، ويهدف إلى تقصير الوقت اللازم لنقل الاكتشافات الجديدة إلى مرحلة التطوير.
يذكر أن شركة معادن للذهب والمعادن الأساسية، هي إحدى الشركات المملوكة بالكامل لمعادن التي تتخصص في إنتاج وبيع الذهب والنحاس والفضة والزنك، ولا يزال الذهب يأخذ الحيز الأكبر من إنتاجها، وهو أول سلعة استخرجتها معادن الذي شكل الأساس للنمو والتنوع اللاحقين لمعادن. وأنتجت شركة معادن للذهب والمعادن الأساسية نحو 415 ألف أوقية من المعدن الثمين عام 2018، وتهدف إلى زيادة هذا الرقم إلى مليون أوقية سنوياً ضمن استراتيجية معادن نحو عام 2025.

 

.Copyright © Saudi Research and Publishing Co

 (Provided by SyndiGate Media Inc. (Syndigate.info

Disclaimer: The content of this article is syndicated or provided to this website from an external third party provider. We are not responsible for, and do not control, such external websites, entities, applications or media publishers. The body of the text is provided on an “as is” and “as available” basis and has not been edited in any way. Neither we nor our affiliates guarantee the accuracy of or endorse the views or opinions expressed in this article

المزيد من الأخبار من اقتصاد