صندوق النقد الدولي ينصح السعودية بزيادة نسبة ضريبة القيمة المضافة إلى 10%

بحسب بيان لصندوق النقد نشر اليوم

  
صندوق النقد الدولي ينصح السعودية بزيادة نسبة ضريبة القيمة المضافة إلى 10%
REUTERS/Hamad I Mohammed

*تم إعادة نشر القصة لإضافة تفاصيل عن تقرير الصندوق

زاوية عربي 

قال صندوق النقد الدولي في تقرير اقتصادي له عن المملكة العربية السعودية ان خبراءه ينصحون المملكة بالنظر في رفع نسبة ضريبة القيمة المضافة.

قال البيان الصحفي عن التقرير المنشور اليوم ولكن بتاريخ  18 يوليو الماضي ان خبراء من الصندوق اقترحوا على المملكة: "النظر في رفع معدل ضريبة القيمة المضافة من 5% إلى 10 %، بالتشاور مع مجلس التعاون لدول الخليج العربية". 

التقرير أيضا نشر اليوم  بتاريخ 21 يونيو الماضي.

خلفية:

اتفق دول مجلس التعاون ال 6 على تطبيق ضريبة قيمة مضافة على مجموعة كبيرة من السلع والخدمات في 2016 بنسبة 5%.

وتم العمل بها في السعودية والإمارات في يناير 2018 وفي البحرين هذا العام. 

واتخذت الدول الخليجية هذا القرار لتنويع مصادر دخلها بعد الانخفاضات الشديدة التي شهدتها أسعار النفط في 2014 و2015.

(إعداد: الفريق التحريري لموقع زاوية عربي)

(للتواصل: ياسمين صالح yasmine.saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2019

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا

المزيد من مجلس التعاون الخليجي