صندوق النقد الدولي يحسن توقعاته لنمو الشرق الأوسط

لكنه يتوقع ارتفاع التضخم

  
شعار صندوق النقد الدولي، 20 أبريل 2018- رويترز

شعار صندوق النقد الدولي، 20 أبريل 2018- رويترز

REUTERS/Yuri Gripas

* تم التحديث بمزيد من التفاصيل

حسن صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو اقتصاد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، خلال عامي 2021 و2022، إذ توقع أن يبلغ معدل النمو 4.1% خلال العامين.

وكان الصندوق توقع، في تقريره السابق عن آفاق الاقتصاد للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في أبريل، أن تسجل المنطقة نمو بنسبة 4% في عام 2021، و3.7% في عام 2022.

لكن الصندوق قال إن التعافي سيكون متفاوت الوتيرة وهش، وإنه سيزيد في عام 2022 مدفوعا بالتقدم في حملات التطعيم، مضيفا أن الدول يتعين عليه التركيز على السيطرة على جائحة فيروس كورونا.

وقال الصندوق، في تقريره الحديث الصادر يوم الثلاثاء، إن معدل النمو في عام 2022 سيتأثر بخمسة عوامل هي: حملات التطعيم، السياسات النقدية، السياسات المالية، مدى الاعتماد السياحة، والتطورات في سوق النفط.

وتوقع الصندوق، في تقريره، ارتفاع التضخم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال عام 2021 إلى 12.9% مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية والطاقة في بعد البلدان، على أن ينخفض في 2022 إلى 8.8%.

دول مجلس التعاون

قال التقرير أن الدول المصدرة للنفط على الأخص دول مجلس التعاون الخليجي سوف تستفيد أكثر من بقية الدول من زيادة الطلب على النفط وارتفاع أسعاره والتوسع في حملات التطعيم ضد كوفيد-19.

و قد شهدت دول الخليج نسب عالية جدا من التطعيمات مقارنة بباقي الدول العربية وصلت ل40% من السكان بحسب تقرير اليوم .وتوقع التقرير ان ترتفع هذه النسبة ل70% بنهاية العام. 


(إعداد: مريم عبد الغني، وقد عملت مريم سابقا في عدة مؤسسات إعلامية من بينها موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وتلفزيون الغد العربي)

(تحرير: ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

سجل الآن ليصلك تقريرنا اليومي الذي يتضمن مجموعة من أهم الأخبار لتبدأ بها يومك كل صباح

© ZAWYA 2021

بيان إخلاء مسؤولية منصة زاوية
يتم توفير مقالات منصة زاوية لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقدم المحتوى أي نصائح قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء تتعلق بملاءمة أو قيمة ربحية أو استراتيجية ‏سواء كانت استثمارية أو متعلقة بمحفظة الأعمال . للشروط والأحكام