|16 مايو, 2019

سعر الدولار يتراجع في مصر إلى 16.97 جنيه

الدولار يتراجع تحت 17 جنيها فى 8 بنوك

130522

130522

REUTERS/Amr Abdallah Dalsh

المصدر: جريدة البورصة نيوز المصرية

 

واصلت أسعار الدولار تراجعها فى البنوك الخميس وهبطت دون 17 جنيها للشراء فى 8 بنوك بحسب خدمة التتبع اللحظى لأسعار العملات التابعة لـ”البورصة” وبيانات أخرى.

وسجلت العملة الأمريكية 16.99 جنيه للشراء و17.09 جنيه للبيع فى بنوك الأهلى المصرى ومصر والتجارى الدولى والإمارات دبى الوطنى وعوده والعربى الأفريقى الدولى والمصرف المتحد والإسكندرية، ، فى حين ارتفع قرشًا فى تعاملات قطر الأهلى الوطنى ليسجل 17 جنيه للشراء و17.10 جنيه للبيع.

ويعد هذا أدنى سعر للدولار أمام الجنيه منذ مارس 2017، وكان قد كسر حاجز 17 جنيه هبوطا أمس فى بنكى التجارى الدولى وقطر الوطنى الأهلى.

وفقد الدولار نحو 5% من قيمته أمام الجنيه منذ بداية العام الحالى مع عودة استثمارات الأجانب فى أدوات الدين الحكومى، لكن محللون يقولون إن التراجع الحالى قد يكون مؤقتا.

وقال محمد أبوباشا، نائب رئيس قطاع البحوث فى المجموعة المالية هيرميس، إن الدولار اقترب من ذروة تراجعه وعلى الأرجح سيستقر خلال الفترة المقبلة.

واستبعد أن ينخفض السعر الرسمى تحت 17 جنيها خلال الفترة المقبلة خاصة مع تباطؤ استثمارات الأجانب فى أذون وسندات الخزانة فى ظل تراجع العائد عليها بالتزامن مع زيادة مخاطر العملة فى ظل مكاسب الجنيه الفترة الأخيرة.

وذكر أن تراجعه لدى بنكي التجارى الدولى وقطر الوطنى إلى أقل من 16.99 جنيه للشراء يعود ربما لامتلاكهما سيولة وتدفقات دولارية أو ضعف الطلب على الاستيراد.

وقالت إسراء أحمد محللة الاقتصاد الكلى فى بنك الاستثمار شعاع إن الارتفاع السريع الحالى فى قيمة الجنيه تحركه أسباب مؤقتة على المدى القصير نابعة من استثمارات ا?جانب فى سوق الدين المحلى.

أضافت أنه خلال العام الحالى هناك ضغوط تعيد الدولار للارتفاع امام الجنيه بينها ارتفاع الواردات نتيجة شهور الطلب، وارتفاع التضخم نتيجة رفع الدعم عن الوقود ما يمارس بعض الضغوط على قيمة العملة لاسيما إذا ما تباطأت استثمارات الأجانب فى سوق الدين المحلى.

© 2019 Alborsanews.com Provided by SyndiGate Media Inc. (Syndigate.info).

Disclaimer: The content of this article is syndicated or provided to this website from an external third party provider. We are not responsible for, and do not control, such external websites, entities, applications or media publishers. The body of the text is provided on an “as is” and “as available” basis and has not been edited in any way. Neither we nor our affiliates guarantee the accuracy of or endorse the views or opinions expressed in this article. Read our full disclaimer policy here.

المزيد من الأخبار من اقتصاد