بالتفصيل: لبنان يطلق بطاقات تمويلية لدعم الأسر في الأزمة الاقتصادية

بقيمة 25 دولار للفرد

  
متظاهرة في لبنان أثناء احتجاجات على تدني الأوضاع المعيشية في لبنان، 16 مارس 2021- رويترز

متظاهرة في لبنان أثناء احتجاجات على تدني الأوضاع المعيشية في لبنان، 16 مارس 2021- رويترز

REUTERS/Mohamed Azakir

أطلق لبنان، يوم الخميس، البطاقات التمويلية للعائلات والتي سيتم من خلالها صرف 25 دولار للفرد بدعم من البنك الدولي، كسبيل لدعم المواطنين أثناء الأزمة المالية التي تمر بها البلاد، بحسب مؤتمر صحفي لعدد من الوزراء اليوم.

التفاصيل

(بحسب المؤتمر والتغطيات الإعلامية له)

من المقرر أن تمتد مهلة تقديم طلبات الحصول على البطاقة لكل العائلات دون استثناء من يوم 15 سبتمبر الجاري وحتى 15 أكتوبر، بحسب الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية.

وسوف تستفيد من البطاقات 500 ألف أسرة.

وقال وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الأعمال رمزي مشرفية إن المفاوضات جارية بشأن تمويلها أو جزء منها من مخصصات حقوق السحب الخاصة الجديدة لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

وأضاف أنه سيتم دفعها بالدولار الأميركي أو ما يعادله بالليرة اللبنانية في السوق الموازي، وقال إن "هناك إمكانية لرفع المبلغ ضمن هذه البطاقة".

واعترف مشرفية بأن إطلاق البطاقات "تأخر".

خلفية

كان مجلس النواب اللبناني أقر مشروع قانون البطاقات مع فتح اعتماد لها بقيمة 556 مليون دولار. 

ويعيش أكثر من نصف سكان لبنان تحت خط الفقر وفقدوا قوتهم الشرائية مع فقد العملة المحلية أكثر من 90 % من قيمتها في ظل الانهيار الاقتصادي الذي تعانيه البلاد والذي يقول البنك الدولي إنه من أكثر الانهيارات التي شهدها العالم حدة في التاريخ الحديث.

وبالتزامن مع الأزمة الاقتصادية، يعاني لبنان من تداعيات أزمة سياسية متمثلة في تأخر تشكيل حكومة جديدة للقيام بالإصلاحات الاقتصادية منذ استقالة الحكومة السابقة العام الماضي.

الحكومة هل الحل

قال مشرفية، أثناء المؤتمر الصحفي لإطلاق البطاقات، إن البطاقات ليست الحل بل "خطة اقتصادية متكاملة تخرج الناس من المشاكل وتضعنا على السكة الصحيحة للتقدم".

وبالمثل قال وزير الاقتصاد اللبناني راوول نعمة، أثناء المؤتمر، إن "الحل هو في تشكيل حكومة جديدة وكنا نتمنى لو أنها هي من تطلق هذا البرنامج".

وأضاف: "نسعى إلى معرفة من هو الغني في لبنان وليس من هو الفقير، لاستثناء من يستطيعون تحمل أعباء المعيشة من دون مساعدة من أجل تأمين الدعم للعائلات الأكثر حاجة"، داعيا العائلات الميسورة إلى عدم التسجيل ببرنامج البطاقات لإفساح المجال للأسر الأكثر حاجة.

(إعداد: مريم عبد الغني، وقد عملت مريم سابقا في عدة مؤسسات إعلامية من بينها موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وتلفزيون الغد العربي)  

(تحرير: ياسمين صالح، للتواصل:yasmine.saleh@refinitiv.com) 

سجل الآن ليصلك تقريرنا اليومي الذي يتضمن مجموعة من أهم الأخبار لتبدأ بها يومك كل صباح.

© ZAWYA 2021

بيان إخلاء مسؤولية منصة زاوية
يتم توفير مقالات منصة زاوية لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقدم المحتوى أي نصائح قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء تتعلق بملاءمة أو قيمة ربحية أو استراتيجية ‏سواء كانت استثمارية أو متعلقة بمحفظة الأعمال . للشروط والأحكام