انفراجة قريبة لأزمة لبنان من صندوق النقد

ما هي؟

  
شعار صندوق النقد الدولي- رويترز

شعار صندوق النقد الدولي- رويترز

REUTERS/Yuri Gripas

قالت وزارة المالية اللبنانية، يوم الاثنين، إن لبنان سوف يتسلم يوم الخميس المقبل نحو 1.135 مليار دولار أمريكي من بدل حقوق السحب الخاصة من صندوق النقد الدولي عن عامي 2009 و2021، بحسب الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية.

وأضافت الوزارة أن المبلغ ينقسم إلى 860 مليون دولار عن عام 2021، و275 مليون دولار عن عام 2009، مشيرة إلى أن المبلغ المستلم من صندوق النقد سيتم إيداعه في حساب مصرف لبنان المركزي.

وحق السحب الخاص هو أصل احتياطي دولي مدر للفائدة أنشأه الصندوق في عام 1969 كعنصر مكمل للأصول الاحتياطية الأخرى للبلدان الأعضاء، بهدف توفير السيولة للبلدان الأعضاء، وهو ما يعني أن كل دولة من الأعضاء لها حق بأن تسحب مبلغ محدد، بالعملات القابلة للتحويل يعادل حصتها من هذه الحقوق.

وفي أغسطس الماضي بدأ صندوق النقد الدولي في إتاحة حقوق السحب الخاصة بقيمة 650 مليار دولار لدول العالم بما يتناسب مع حصة كل عضو.

للمزيد:  فيديو: ما هو نصيبنا من حقوق السحب الخاصة؟

الأزمة في لبنان

يعاني لبنان من انهيار اقتصادي هو من أسوأ الانهيارات في العالم في التاريخ الحديث، وفقدت العملة المحلية أكثر من 90 % من قيمتها، وتعاني الحكومة من نقص في السيولة وتراجع الاحتياطات ما أدى إلى أزمة في الطاقة أصابت البلاد بالشلل، فيما يعيش أكثر من نصف السكان تحت خط الفقر.

وتفاقمت أزمات لبنان الاقتصادية بفعل أزمة سياسية تمثلت في تأخر تشكيل حكومة جديدة لنحو عام لتقوم بالإصلاحات الاقتصادية اللازمة، إلى أن أعلن قبل يومين عن الحكومة الجديدة.

وكانت مديرة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا قالت الشهر الماضي إن احتياطيات حقوق السحب الخاصة لن تحل مشكلات لبنان الهيكلية طويلة الأمد.

(إعداد: مريم عبد الغني، وقد عملت مريم سابقا في عدة مؤسسات إعلامية من بينها موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وتلفزيون الغد العربي)

(تحرير: ياسمين صالح، للتواصل:yasmine.saleh@refinitiv.com) 

 

© ZAWYA 2021

بيان إخلاء مسؤولية منصة زاوية
يتم توفير مقالات منصة زاوية لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقدم المحتوى أي نصائح قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء تتعلق بملاءمة أو قيمة ربحية أو استراتيجية ‏سواء كانت استثمارية أو متعلقة بمحفظة الأعمال . للشروط والأحكام