العراق يقول أن الاحتجاجات الجارية لم تؤثر على إنتاج وتصدير النفط

اندلعت تظاهرات شعبية أوائل الشهر الحالي في وسط وجنوب العراق تطالب بتوفير فرص عمل وتحسين الخدمات العامة ومحاربة الفساد

  
صورة من أحد حقول النفط في العراق

صورة من أحد حقول النفط في العراق

REUTERS/Essam al-Sudani

زاوية عربي

من سنان صلاح الدين محمود، الصحفي بموقع زاوية عربي

الاحتجاجات الجارية في مناطق متفرقة من البلاد لم تؤثر على معدلات إنتاج وتصدير النفط، وذلك بحسب متحدث باسم وزارة النفط العراقية اليوم الثلاثاء.

وقال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد في اتصال تليفوني مع زاوية عربي من بغداد أن عمليات الإنتاج والتصدير "سارت ولاتزال تسير بانسيابية عالية ولم تحدث أي احتجاجات قرب الحقول النفطية".

خلفية

اندلعت تظاهرات شعبية أوائل الشهر الجاري في العاصمة العراقية بغداد ومدن أخرى في وسط وجنوب البلاد تطالب بتوفير فرص عمل وتحسين الخدمات العامة ومحاربة الفساد والمحسوبية السياسية.

وقد شهدت الاحتجاجات مصادمات مع رجال الأمن أدت إلى مقتل أكثر من 100 شخص وتجاوز عدد الجرحى الألف، مابين متظاهرين وافراد من القوات الأمنية، حسب الإحصاءات الحكومية.

وقد أدى فرض حظر شامل للتجوال وانتشار مكثف للقوات الأمنية في المناطق الرئيسية إلى تعطيل الحياة في بغداد وبعض المدن الجنوبية، قبل أن يرفع الحظر يوم السبت الماضي. كما عادت خدمة الانترنت في وقت متأخر من يوم أمس بعد أن قطعت خلال الايام السابقة.

وقد تراجعت حدة الاحتجاجات مع إعلان السلطات حزمة من المبادرات لتنفيذ مطالب المتظاهرين، بحسب مراسل زاوية عربي.

صادرات سبتمبر

أعلنت وزارة النفط العراقية في بداية الشهر الحالي ان المعدل اليومي لصادرات النفط الخام في شهر سبتمبر كان حوالي 3.58 مليون برميل، حسب بيانات أولية صادرة من شركة تسويق النفط العراقية "سومو".

وقالت الوزارة أن إيرادات الصادرات النفطية بلغت نحو 6.35 مليار دولار خلال سبتمبر بمعدل سعر حوالي 59 دولار للبرميل.

ويعد العراق ثاني أكبر منتج للنفط الخام بعد السعودية في منظمة البلدان المصدرة للنفط.

وانخفض سعر خام برنت بنسبة 0.4% إلى 58.11 دولار للبرميل بحلول الساعة 2:34 مساءا بتوقيت دبي، حسب بيانات لرويترز.

( سنان صلاح الدين محمود صحفي في موقع زاوية عربي. وقد عمل سابقا مراسلا لوكالة الأنباء الأمريكية AP في بغداد)

(تحرير: تميم عليان، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2019

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا

المزيد من سلع