الاقتصاد الخاص غير النفطي: نمو سريع في السعودية وبوادر استقرار بلبنان

استمرار تراجع الأوضاع في مصر

  
صورة تعبر عن أموال

صورة تعبر عن أموال

Getty Images

تباين أداء القطاع الخاص غير النفطي في السعودية والإمارات ومصر ولبنان في شهر مايو الماضي، ففي حين شهد أسرع وتيرة نمو له منذ يناير في السعودية، استمرت أوضاعه في التراجع في مصر للشهر السادس على التوالي، مع ظهور بوادر لاستقرار القطاع في لبنان.

جاء ذلك وفقا لمؤشر مديري المشتريات التابع لمجموعة IHS Markit، الذي يتتبع أوضاع القطاع الخاص غير النفطي من حيث حجم الأعمال والمبيعات والصادرات وحالة التشغيل والتوظيف، ويشير المؤشر ككل إلى التوسع والنمو مقارنة بالشهر السابق إذا تجاوز 50، الانكماش إذا قل عن 50، والثبات عند 50 نقطة. 

وكانت قراءات مؤشرات الدول الأربعة كالآتي: 

السعودية
نما القطاع الخاص غير المنتج للنفط في السعودية في مايو بأسرع وتيرة منذ يناير، إذ ارتفع مؤشر مديري المشتريات 56.4 نقطة من 55.2 في أبريل، مدعوما بنمو كبير في الإنتاج هو الأسرع منذ ديسمبر 2017، وكذلك بدعم من ارتفاع  قوي في الأعمال الجديدة وزيادة ملحوظة في طلبات التصدير.

الإمارات

واصل القطاع الخاص غير النفطي في الإمارات في شهر مايو الماضي تعافيه من تداعيات كورونا، إذ سجل مؤشر مديري المشتريات 52.3 نقطة  من  52.7 في أبريل ليظل في نطاق النمو للشهر السادس، مع توسعات قوية في الإنتاج والأعمال الجديدة والتي سجلت ثاني أعلى نمو منذ أغسطس 2019.

فيما انخفض التوظيف للشهر الرابع على التوالي في مايو.

مصر

امتد الانكماش الذي يشهده القطاع الخاص غير النفطي في مصر منذ ديسمبر 2020 خلال شهر مايو، فرغم ارتفاع مؤشر مديري المشتريات إلى 48.6 نقطة في مايو من 47.7 في أبريل، إلا أنه ظل في نطاق الانكماش، ويرجع ذلك بالأساس إلى استمرار انخفاض الأعمال الجديدة والإنتاج، إذ كان الانخفاض الإجمالي في إنتاج الشركات هو أضعف انخفاض مسجل منذ شهر فبراير.

لبنان

أظهر نشاط شركات القطاع الخاص اللبناني بوادر على الاستقرار في شهر مايو بالرغم من استمراره في نطاق الانكماش، إذ ارتفع مؤشر مديري المشتريات للشهر الرابع على التوالي في مايو ليسجل 47.9 نقطة من  47.1 في أبريل.

وكان "ضعف سعر صرف الليرة اللبنانية مقابل الدولار الأمريكي" هو السبب الرئيسي لتراجع الأعمال، بحسب ما قالته الشركات المشاركة في استبيان المؤشر. 

وظلت توقعات الشركات متشائمة بشأن مستقبل الأعمال خلال الـ 12 شهر المقبلة في ظل التحديات الاقتصادية والسياسية.

(إعداد: مريم عبد الغني، وقد عملت مريم سابقا في عدة مؤسسات إعلامية من بينها موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وتلفزيون الغد العربي) 

( للتواصل:yasmine.saleh@refinitiv.com) 

سجل الآن ليصلك تقريرنا اليومي الذي يتضمن مجموعة من أهم الأخبار لتبدأ بها يومك كل صباح



© ZAWYA 2021

بيان إخلاء مسؤولية منصة زاوية
يتم توفير مقالات منصة زاوية لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقدم المحتوى أي نصائح قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء تتعلق بملاءمة أو قيمة ربحية أو استراتيجية ‏سواء كانت استثمارية أو متعلقة بمحفظة الأعمال . للشروط والأحكام

المزيد من الشام